علاج دوالي الخصية بالعسل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج دوالي الخصية بالعسل

دوالي الخصية هي حالة صحية تصيب الأوردة داخل كيس الصفن و خصوصاً في الجهة اليسرى، و هذه الحالة تظهر بسبب توسع الأوردة الناتج عن وجود خلل في عملية نقل الدم من و إلى الخصية، و غالباً ما يتم علاج هذه الحالة من قبل الطبيب بعدة طرق أبرزها الجراحة أو التنظير، و لكن يفضل البعض اللجوء في بداية الأمر للعلاجات الطبيعية لتجنب الألم أو المضاعفات، ومن أبرز العلاجات الطبيعية لدوالي الخصية هو العسل، و لا شك بأنَّ العسل أفضل غذاء و دواء على وجه الأرض و ذلك لذكره بالقرآن الكريم على أنَّ فيه شفاء للناس و لم يحدد الله تعالى الشفاء بمرض بل كان ذكره عام، وسنقدم طريقة علاج دوالي الخصية بالعسل خلال هذا المقال.

علاج دوالي الخصية بالعسل

  • في بداية الأمر يجب التعرف على نتائج الخلل الذي يحدث لنقل الدم داخل أوردة الخصية حتى يتضح تأثير العسل.
  • أولاً يؤدي هذا الخلل إلى بقاء كميات من الدم المحمل بثاني أكسيد الكربون و الفضلات في منقطة الخصيتين، و هذا بدوره يمكن أن يؤدي إلى العديد من المشاكل.
  • أبرز هذه المشاكل العقم، حيث في هذه الحالة لا يصل كميات وافرة من الغذاء و الأكسجين إلى الخصيتين من أجل إنتاج حيوانات منوية سليمة و كافية.
  • يؤدي تجمع الدم إلى ارتفاع درجة حرارة كيس الصفن و تضخمه و يمكن أن يشعر المرء بالألم و الثقل في هذه المنطقة.
  • يأتي دور العسل في هذه الحالة و عندما يتم تناوله بشكل منتظم لفترة من الزمن فيقوم بتحسين دوران الدم بشكل عام داخل الجسم يؤدي إلى إزالة الدم المحتجز داخل الأوردة.
  • إنَّ العسل يحتوي على مجموعة من الفيتامينات و العناصر التي تعمل كمضادات أكسدة و مضادات التهاب و التي يمكن أن تزيل الأسباب التي أدت لحدوث خلل داخل أوردة الخصية.

ملاحظات هامة

  • عادة ما يكتشف دوالي الخصية عند مراجعة الطبيب من أجل العقم، و بالتالي يكون السبب الرئيسي لمعالجة الدوالي هو التخلص من العقم.
  • يستخدم العسل دائماً في الخلطات الطبيعية التي توصف من أجل علاج الضعف الجنسي، و لذلك يمكن أنَّ يكون استخدام العسل في الدرجة الأولى من أجل علاج العقم و ليسَ دوالي الخصية.
  • من أهم وصفات العسل التي تستخدم لحالات العقم الناتج عن دوال الخصية، هي ثلاثة ملاعق عسل سدر مع كوب من الماء في الصباح.
  • يمكن تناول مواد أخرى طبيعية لزيادة فعالية العلاج مثل بذور الفجل و بذور الجرجير و غذاء الملكات و حبوب اللقاح.

المراجع:  1 2