علاج تململ الساقين بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٥ ، ٨ أبريل ٢٠١٩
علاج تململ الساقين بالأعشاب

متلازمة تململ الساقين

يمكن تعريف متلازمة تململ الساقين على أنها عبارة عن تعرض المريض لحالة من التوتر الشديد والرغبة الملحة في تحريك الأرجل دون أن يكون هناك أي سبب لذلك، ومما يزيد من حدوث اضطرابات عصبية لدى المريض هو عدم قدرته على السيطرة على عملية تحريك الساقين، وفي أغلب الأحيان تسبب هذه المتلازمة للمريض نوبة من الألم في منطقة الساقين وقد تتلاشى مع تحريكهما، ليشعروا بعد تحريكهما بالارتياح، وسنقدم في هذا المقال أبرز طرق علاج تململ الساقين بالأعشاب وأسباب الإصابة بهذه المتلازمة وأعراضها بالتفصيل.

أسباب متلازمة تململ الساقين

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمتلازمة تململ الساقين وأبرزها:

  • العوامل الوراثية، وهذا ما أظهرته العديد من الدراسات التي أُجريت على المرضى المصابين بهذه المتلازمة، أن سبب الإصابة هو تاريخ العائلة التي تكثر فيها الإصابة بتململ الساقين.
  • الاضطرابات العصبية، إن تعرض الشخص للعديد من هذا النوع من الاضطرابات تؤثر سلباً وتساهم كثيراً في إصابته بالمتلازمة.
  • الحمل، قد تُصاب المرأة الحامل بهذه المتلازمة تحديداً في الأشهر الثلاث الأخيرة من حملها، نتيجة تعرضها للضغوطات النفسية والعصبية والصحية.
  • الأمراض المزمنة، إن إصابة الشخص ببعض الأمراض المزمنة تعد سبباً للإصابة بهذه المتلازمة مثل: مرض السكري والفشل الكلوي وفقر الدم ومرض باركنسون.
  • تناول أدوية معينة، هناك بعض الأدوية التي تُحدث خللاً ومضاعفات صحية في جسم الإنسان وتؤدي إلى الإصابة بتململ الساقين مثل: أدوية الاكتئاب وأدوية الحساسية.

أعراض متلازمة تململ الساقين

يمكن التعرف على أعراض الإصابة بمتلازمة تململ الساقين من خلال ما يلي:

  • الشعور بتقلصات في منطقة الساقيين.
  • الإحساس بآلام مبرحة في الساقين.
  • الشعور بحكة شديدة أو بوخز في الأقدام.
  • الشعور بعدم الراحة خلال الليل، ورغبة ملحة بتحريك الأقدام، حيث قد تؤدي في بعض الأحيان إلى حدوث اضطرابات عصبية.
  • التعرض لمشكلة الأرق.
  • الشعور المستمر بالنعاس خلال فترة النهار.
  • حدوث اضطرابات نفسية مثل التوتر والعصبية الزائدة.

علاج تململ الساقين بالأعشاب

لا يوجد أي معلومات طبية مؤكدة تشير إلى أنه يمكن علاج تململ الساقين بالأعشاب الطبيعة، بل هناك أنواع معينة من الأدوية التي يمكن وصفها من قِبل الطبيب المختص للمريض، إلا أنه من جهة أخرى يمكن اتباع بعض النصائح الوقائية العلاجية التي تمنع الإصابة بهذا المرض أو تحد من أعراضه ومضاعفاته، وأبرزها ما يلي:

  • اتباع برنامج غذائي صحي متوازن يشتمل على جميع الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات اللازمة لحماية الجسم من خطر نقص عنصر الحديد وفيتامين د.
  • الحرص على أخذ قسط كاف من النوم والراحة خلال اليوم.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي للتخلص من التوتر العصبي والنفسي.
  • التقليل من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين للمحافظة على صحة الكلى.
  • عمل كمادات ماء دافئة أو وضع الساقيين في حوض من المياه الساخنة للتخفيف من أعراض المتلازمة كالرغبة الملحة في حكهما وتحريكهما.