تكيس المبايض تعتبر مشكلة تكيس المبايض من المشاكل المؤرقة بالنسبة للنساء، والتي تصيب أعداداً كبيرة منهن، حيث يظهر على سطح المبيض أكياس صغيرة، يصل حجم الكيس إلى ثماني مليمترات في بعض الأحيان، وتُسبب هذه المشكلة العديد من الأعراض مثل انقطاع دورة الحيض أو تأخرها عن موعدها أو عدم انتظامها، وظهور الشعر على الجسم وخصوصاً الوجه والصدر "الشعرانية"، وظهور بثور حب الشباب، والسمنة، وقد تصاب المرأة أيضاً بالعقم نتيجة التكيس، والجدير بالذكر أنه يوجد العديد من الأعشاب التي تعالج التكيس، ومن بينها البردقوش، وفي هذا المقال سنذكر طريقة علاج تكيس المبايض بالبردقوش.  علاج تكيس المبايض بالبردقوش يعتبر البردقوش من أشهر الأعشاب الطبية التي تساعد في علاج آلام الدورة الشهرية والتخفيف من حدة التقلصات والتشنجات. يساهم في علاج تكيس المبايض وتنظيم هرمونات الجسم، مما يساهم في علاج التكيس بفعالية كبيرة. ينظم الدورة الشهرية، ويعالج العقم الناتج عن التكيس. يساعد في التخفيف من الأعراض المصاحبة للتكيس، وذلك بالتخفيف من وزن الجسم بشكل واضح، لأنها تزيد من عمليات التعرق. ينشط الرحم، ويساهم في زيادة تدفق دم الدورة الشهرية والتخلص من احتباسها. يمكن استخدامه في علاج التكيس بطريقتين الأولى من خلال تجفيفه وطحنه وإضافته إلى الطعام على شكل توابل، والثانية من خلال غلي الماء وإضافته إليه ونقعهن وتناول منقوعه يومياً. أعشاب أخرى لعلاج تكيس المبايض عشبة كف مريم، والتي تعمل على تنظيم نشاط الغدة النخامية، مما يساعد في ضبط هرمونات الجسم بشكل كبير، وتنظيم الدورة الشهرية، وتجنب إصابة المبيضين بالتكيس. بذور الكتانن والتي تعمل على تقليل مستوى الإندروجينات في الجسم، بفضل احتوائها على مادة تسمى الليغنان التي تسيطر على إنتاج هرمون التستوستيرون، وهذا ينعكس إيجاباً على المبيضين ويمنع إصابتهما بالتكلس. زهرة الربيع المسائية، وتعتبر من أفضل الأعشاب التي تقلل من الآثار الجانبية المصاحبة لتكيس المبايض. القرفة، لأنها تعمل على زيادة حساسية الجسم للأنسولين، كما أنها تمنع حدوث تكيسات للمبايض. الكوهوش الأسود، الذي يدخل في تصنيع الأدوية المضادة للتكيس. عرق السوس، والذي يقلل من إنتاج هرمون التستوستيرون، لذلك يعتبر مفيداً جداً في علاج هذه الحالة. النعناع المدبب، والذي يعالج هذه الحالة بكفاءة عالية، بشرط المواظبة على تناوله لعدة أسابيع. الريحان، لأنه يحتوي على خصائص إندروجينية، مما يجعله من الأعشاب المضادة لهذه الحالة وتساعد في شفائها أو على الأقل التخفيف منها. الحلبة، لأنها تساهم في تنظيم هرمونات الجسم، وزيادة استقلاب الجلوكوز، مما يساعد في علاج التكيس.

علاج تكيس المبايض بالبردقوش

علاج تكيس المبايض بالبردقوش

بواسطة: - آخر تحديث: 10 يناير، 2018

تكيس المبايض

تعتبر مشكلة تكيس المبايض من المشاكل المؤرقة بالنسبة للنساء، والتي تصيب أعداداً كبيرة منهن، حيث يظهر على سطح المبيض أكياس صغيرة، يصل حجم الكيس إلى ثماني مليمترات في بعض الأحيان، وتُسبب هذه المشكلة العديد من الأعراض مثل انقطاع دورة الحيض أو تأخرها عن موعدها أو عدم انتظامها، وظهور الشعر على الجسم وخصوصاً الوجه والصدر “الشعرانية”، وظهور بثور حب الشباب، والسمنة، وقد تصاب المرأة أيضاً بالعقم نتيجة التكيس، والجدير بالذكر أنه يوجد العديد من الأعشاب التي تعالج التكيس، ومن بينها البردقوش، وفي هذا المقال سنذكر طريقة علاج تكيس المبايض بالبردقوش.

 علاج تكيس المبايض بالبردقوش

  • يعتبر البردقوش من أشهر الأعشاب الطبية التي تساعد في علاج آلام الدورة الشهرية والتخفيف من حدة التقلصات والتشنجات.
  • يساهم في علاج تكيس المبايض وتنظيم هرمونات الجسم، مما يساهم في علاج التكيس بفعالية كبيرة.
  • ينظم الدورة الشهرية، ويعالج العقم الناتج عن التكيس.
  • يساعد في التخفيف من الأعراض المصاحبة للتكيس، وذلك بالتخفيف من وزن الجسم بشكل واضح، لأنها تزيد من عمليات التعرق.
  • ينشط الرحم، ويساهم في زيادة تدفق دم الدورة الشهرية والتخلص من احتباسها.
  • يمكن استخدامه في علاج التكيس بطريقتين الأولى من خلال تجفيفه وطحنه وإضافته إلى الطعام على شكل توابل، والثانية من خلال غلي الماء وإضافته إليه ونقعهن وتناول منقوعه يومياً.

أعشاب أخرى لعلاج تكيس المبايض

  • عشبة كف مريم، والتي تعمل على تنظيم نشاط الغدة النخامية، مما يساعد في ضبط هرمونات الجسم بشكل كبير، وتنظيم الدورة الشهرية، وتجنب إصابة المبيضين بالتكيس.
  • بذور الكتانن والتي تعمل على تقليل مستوى الإندروجينات في الجسم، بفضل احتوائها على مادة تسمى الليغنان التي تسيطر على إنتاج هرمون التستوستيرون، وهذا ينعكس إيجاباً على المبيضين ويمنع إصابتهما بالتكلس.
  • زهرة الربيع المسائية، وتعتبر من أفضل الأعشاب التي تقلل من الآثار الجانبية المصاحبة لتكيس المبايض.
  • القرفة، لأنها تعمل على زيادة حساسية الجسم للأنسولين، كما أنها تمنع حدوث تكيسات للمبايض.
  • الكوهوش الأسود، الذي يدخل في تصنيع الأدوية المضادة للتكيس.
  • عرق السوس، والذي يقلل من إنتاج هرمون التستوستيرون، لذلك يعتبر مفيداً جداً في علاج هذه الحالة.
  • النعناع المدبب، والذي يعالج هذه الحالة بكفاءة عالية، بشرط المواظبة على تناوله لعدة أسابيع.
  • الريحان، لأنه يحتوي على خصائص إندروجينية، مما يجعله من الأعشاب المضادة لهذه الحالة وتساعد في شفائها أو على الأقل التخفيف منها.
  • الحلبة، لأنها تساهم في تنظيم هرمونات الجسم، وزيادة استقلاب الجلوكوز، مما يساعد في علاج التكيس.