علاج تصلب الشرايين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج تصلب الشرايين

تصلب الشرايين

يعتبر تصلب الشرايين أحد الأمراض الشائع انتشارها بين الأفراد في وقتنا الحالي، كما أنها تسبب العديد من الوفيات في الحالات المتقدمة من الإصابة بالمرض، أما عن كيفية حدوث تصلب الشرايين فإنها تكون بسبب ترسب وتكدس المواد المؤكسدة والشحمية الموجودة في الدم والجسم في المنطقة حول جدران الشرايين، ومع الوقت فإن جدران الشرايين تتفاعل مع هذه الشحوم والدهون، ومع تطور الحالة فإن الإصابة بالجلطات القلبية تزداد وذلك نتيجة حدوث انسداد في هذه الشرايين، ويعتبر تصلب الشرايين أحد الأمراض التي تؤدي إلى حدوث العديد من المضاعفات والأضرار إذا لم يتم علاجها فور تشخيص الحالة بهذا المرض، وسنتحدث في هذا المقال حول علاج تصلب الشرايين.

أسباب تصلب الشرايين

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض تصلب الشرايين، وتأتي على النحو الآتي:

  • العوامل الوراثية، حيث أن وجود مرض تصلب الشرايين في تاريخ العائلة يزيد من احتمالية إصابة الفرد بهذا المرض.
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول الضار (LDL) في الدم عن المستوى الطبيعي لذلك.
  • الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم.
  • تناول كميات كبيرة من الكحول، والإدمان على التدخين.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • السمنة أو الوزن الزائد، حيث تعتبر أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بتصلب الشرايين.
  • وجود المشاكل النفسية والضغوط لدى الشخص والتي تتمثل في إصابته بالقلق أو الاكتئاب أو العصبية، أو التوتر، وذلك بشكل مستمر ولفترات طويلة من الزمن.
  • وجود عدم التكافؤ في عملية الأيض في جسم الإنسان، حيث أن ذلك يسبب تراكم المواد الشحمية والمواد الدهنية في الدم.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية، حيث أن ذلك يسبب زيادة في الوزن، إضافة إلى إضعاف عضلة القلب.

علاج تصلب الشرايين

فيما يخص علاج مرض تصلب الشرايين، فإن العلاج يكون على شقين، ويجب الاستمرار على كليهما في العلاج، وذلك حسب الآتي:

العلاج بالأدوية يقوم الطبيب بوصف مجموعة من العقاقير التي تساهم في علاج تصلب الشرايين، والتقليل من المضاعفات ومن أهمها:

  • الأدوية التي تحفز تمييع الدم، ومن أهمها الأسبرين.
  • الأدوية التي تساهم في ضبط مستوى الكوليسترول في الدم.
  • الأدوية التي تساهم في الوقاية من الجلطات.
  • في بعض الحالات يضطر الأطباء إلى إخضاع المريض لبعض العمليات الجراحية بهدف حل مشكلة انسداد الشرايين، وذلك في الحالات المتقدمة.

ممارسات الحياة اليومية إن اتباع مجموعة من التعليمات والنشاطات يساهم في الحماية من تطور مرض تصلب الشرايين، ومن أهمها:

  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي أو بمعدل ثلاث إلى خمس مرات على الأقل في الأسبوع الواحد.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب كبيرة من الشحوم والدهون.
  • الابتعاد عن تناول الدخان والمشروبات الكحولية.
  • التخلص من مشكلة السمنة.
  • تناول الخضراوات والفواكه بشكل مستمر.
  • إجراء الفحوصات الدورية للاطمئنان على معدل ضغط الدم ونسبة السكر في الدم.

لمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور معاذ الكردي أخصائي أمراض القلب والشرايين.

المراجع:  1