علاج تسمم الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج تسمم الدم

تسمم الدم

تسمم الدم هو عدوى خطيرة تحدث عند دخول البكتيريا إلى مجرى الدم، وعلى الرغم من اسمها إلا أنه لا علاقة للعدوى بالسُم، وهذا المصطلح ليس مصطلحًا طبيًا، لكنه يستخدم لوصف وجود بكتيريا أو عدوى في الدم، ويبدو هذا الاسم خطيرًا لسبب وجيه، حيث أن هذه العدوى قد تكون مميتة، والتشخيص والعلاج الفوري شيئان ضروريّان في حالات تسمم الدم، لكن فهم عوامل الخطورة تعد الخطوة الأولى للوقاية من هذه الحالة ومنع مضاعفاتها.

 أعراض تسمم الدم

تسمم الدم يمكن أن يبدأ في أجزاء مختلفة من الجسم وبالتالي يمكن أن يكون له العديد من الأعراض المختلفة، وعادةً ما تشمل الأعراض الأولية التنفس السريع والارتباك، ومن الأعراض الشائعة الأخرى ما يأتي: [١]

أسباب تسمم الدم

يحدث تسمم الدم عند دخول البكتيريا المسببة للعدوى في جزء آخر من الجسم إلى مجرى الدم، ويمكن أن يؤدي تسمم الدم  إلى الإنتان Sepsis، وهو حالة عدوى خطيرة غالبًا ما تهدد الحياة إذا تُركت دون علاج، والجدير بالذكر أن أي نوع من العدوى، سواء بكتيرية أو فطرية أو فيروسية يمكن أن تسبب الإنتان، ويحدث الإنتان أكثر في الأشخاص الذين يتم إدخالهم إلى المستشفى، وبعض الأسباب الشائعة المسببة للتسمم والإنتان ما يأتي: [٢]

  • وجود التهاب في البطن.
  • لدغة حشرة مصابة.
  • عدوى في أنبوب القسطرة، مثل: حالات غسيل الكلى أو قسطرة العلاج الكيميائي.
  • عملية قلع الأسنان أو وجود أسنان مصابة تدخل من خلالها بكتيريا الفم إلى مجرى الدم.
  • تعرض جرح مغطى للبكتيريا أثناء عملية الشفاء، أو عدم تغيير الضمادة الجراحية بشكل متكرر بدرجة كافية.
  • وجود جرح مفتوح وتعرضه للبكتيريا.
  • وجود أمراض في الكلى أو المسالك البولية.
  • الالتهاب الرئوي.
  • التهاب الجلد.

الأكثر عرضة لخطر تسمم الدم

هنالك بعض الأشخاص هم أكثر عرضة من غيرهم لخطر الإصابة بتسمم الدم وحدوث الإنتان تنيجة وجود عوامل عدة، ومن الفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة بتسمم الدم ومضاعفاته ما يأتي: [٣]

  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، مثل: المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية أو الإيدز أو اللوكيميا.
  • الأطفال الصغار.
  • كبار السن.
  • الأشخاص الذين يستخدمون الأدوية الوريدية مثل الهيروين.
  •  سوء نظافة الأسنان.
  • الذين يستخدمون أجهزة القسطرة.
  • الأشخاص الذين أجريت لهم جراحة حديثة أو عمل أسنان.
  • الذين يعملون في بيئات ذات تعرض كبير للبكتيريا أو الفيروسات، كما هو الحال في المستشفى.

تشخيص تسمم الدم

عند وجود أعراض تشير إلى الإصابة بتسمم الدم أو وجود انتان، فإن الطبيب سيقوم بسحب عينة دم لإجراء مجموعة من الفحوصات اللازمة لتأكيد التشخيص، حيث سيتم إجراء اختبارات عدة للبحث عن ما يأتي: [٤]

  • وجود بكتيريا في الدم أو في سوائل الجسم الأخرى.
  • تحديد مصدر العدوى، حيث قد يتم استخدام  الأشعة السينية أو الأشعة المقطعية أو الموجات فوق الصوتية.
  • ارتفاع أو انخفاض في عدد خلايا الدم البيضاء.
  • انخفاض في عدد الصفائح الدموية.
  • انخفاض في ضغط الدم.
  • ارتفاع حموضة الدم Acidosis.
  • تغير في فحوصات وظائف الكلى أو الكبد.

علاج تسمم الدم

في حال وجود تسمم الدم فمن المرجح أن يتم وضع المريض في وحدة العناية المركزة في المستشفى ICU، وسيحاول الطبيب إيقاف العدوى والحفاظ على عمل الأعضاء الحيوية وتنظيم ضغط الدم، ومن الممكن أن تساعد السوائل الوريدية والأكسجين الإضافي في ذلك، ومن خطوات العلاج التي يتم اتباعها غالبًا ما يأتي: [٥]

  • في جميع حالات الإنتان تقريبًا؛ يحتاج المرضى إلى الدخول للمستشفى والمعالجة بالمضادات الحيوية عن طريق الحقن، ويمكن أن يتسبب الإنتان في تلف الأعضاء والوفاة ما لم يعالج بسرعة، حيث يجب ألا يتأخر العلاج، لأن الإحصائيات تشير إلى ارتفاع معدل الوفيات بنسبة 7٪ في الساعة إذا تم تأخير إعطاء المضادات الحيوية في الإنتان الشديد.
  • يتم علاج معظم حالات الإنتان في وحدة العناية المركزة ICU بالمستشفى بواسطة أخصائيّي رعاية الحالات الحرجة وأخصائيّي الأمراض المعدية وغيرهم عند الحاجة.
  • المضادات الحيوية المناسبة لعلاج الإنتان هي مزيج من اثنين أو ثلاثة من المضادات الحيوية التي يتم إعطاؤها في نفس الوقت.

الوقاية من تسمم الدم

أفضل طريقة لمنع تسمم الدم هي علاج ومنع الالتهابات، ومن المهم أيضًا منع أي جروح مفتوحة من أن تصاب بالعدوى في المقام الأول من خلال تنظيفها وتضميدها، وإذا احتاج الشخص لإجراء جراحة، فمن المرجح أن يصف الطبيب مضادًا حيويًا كإجراء احترازي ضد الإصابة بالعدوى، ومن الأفضل تجنب الأماكن التي من المحتمل أن تتكاثر فيها البكتيريا أو الفيروسات أو الفطريات إذا كان الشخص عرضةً للإصابة.  [٢]

مضاعفات تسمم الدم

الأشخاص الذين اُصيبوا بتسمم الدم أو الإنتان الحاد يكونون معرضين لحدوث مضاعفات خطيرة وبعض الآثار الجانبية على المدى الطويل نتيجة الإنتان، وهذه المضاعفات مثل: جلطات دموية محتملة أو فشل في أحد أعضاء الجسم أو موت الأنسجة -الغرغرينا-، مما يتطلب إزالة الأنسجة المصابة أو بتر الأطراف.  [٢]

المراجع[+]

  1. What is Sepsis?, , "www.webmd.com", Retrieved in 30-102018, Edited.
  2. ^ أ ب ت Blood Poisoning: Symptoms and Treatment, , "www.healthline.com", Retrieved in 30-10-2018, Edited.
  3. Blood Poisoning: Symptoms and Treatment,  , "www.healthline.com", Retrieved in 30-10-2018, Edited.
  4. What is Sepsis?, , "www.webmd.com", Retrieved in 30-10-2018, Edited.
  5. Sepsis (Blood Poisoning), , "www.medicinenet.com", Retrieved in 30-10-2018, Edited.