علاج بطانة الرحم المهاجرة بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٦ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
علاج بطانة الرحم المهاجرة بالأعشاب

بطانة الرحم المهاجرة هي حالة صحية تتعرض لها الفتيات والسيدات من جميع الفئات العمرية، وهي عبارة عن نمو الأنسجة المبطنة للرحم خارجه خلال فترة تشكلها، وعادة ما تنمو هذه الأنسجة في المبايض والأمعاء ومنطقة الحوض بشكل عام، تظهر الأعراض عندما تتحلل هذ الأنسجة خلال فترة الحيض حيث بسبب تواجدها في أماكن غير الرحم لا يمكنها الخروج من الجسم، وبالتالي تتسبب بتهيج تلك المناطق وتقرحها، والجدير بالذكر بأنَّ هذه الحالة قد تتسبب ببعض المضاعفات غير الألم الشديد مثل انخفاض مستوى الخصوبة وغيرها من المضاعفات المرتبطة بنفس الأمر، ما يجعل حالة بطانة الرحم المهاجرة حالة يصعب التعامل معها هو عدم معرفة السبب الرئيسي لحدوثها، وبالتالي فإنَّ أسلوب العلاج يكون تجريبي بعد حدوثها وليس وقائي يمنع حدوثها، وبعيداً عن المركبات الكيميائية والأشكال الصيدلية للعلاج، هناك بعض الوصفات الطبيعية الفعالة في تخفيف حدة هذه الحالة والوقاية من الإصابة بها مستقبلاً، لذلك سنقدم  طريقة علاج بطانة الرحم المهاجرة بالأعشاب الطبيعية خلال هذا المقال.

علاج بطانة الرحم المهاجرة بالأعشاب

من أبرز وأهم الوصفات المنزلية التي تساعد في علاج بطانة الرحم المهاجرة هي ما يلي :-

زيت الخروع : يستخدم هذا الزيت منذ عصور في علاج الحالات المرضية المرتبطة بالرحم مثل بطانة الرحم المهاجرة، حيث أنَّ هذا الزيت له القدرة على مساعدة الجسم في التخلص من الأنسجة الزائدة والسموم.

طريقة الاستخدام

  • في البداية يجب التأكيد بأنَّ هذه الوصفة لا يجب تطبيقها خلال فترة الحيض.
  • تمزج ثماني قطرات من زيت الخزامى مع ربع كوب من زيت الخروع ثم توضع على قطعة قماش ويتم تسخينها حتى تصبح دافئة. (يمكن استخدام المايكروويف للتسخين)
  • توضع قطعة القماش على أسفل البطن ويوضع فوقها قربة ماء ساخن للحفاظ على دفئها لمدة ستين دقيقة.
  • بعد الانتهاء تغسل منطقة البطن بالماء الدافئ.

بذور الكتان : تحتوي بذور الكتان على مضادات الأكسدة والأوميجا 3 التي تعمل على منع تكون أنسجة بطانة الرحم خارج الرحم، كما أنَّها تساعد الجسم في التخلص من السموم التي تعتقد أحد العوامل المساعدة على الإصابة بهذه الحالة.

طريقة الاستخدام

  • تنقع ثلاث أو أربعة ملاعق من بذور الكتان في كوب من الماء لمدة ثماني ساعات ويفضل خلال ساعات الليل حتى يتم تناولها في الصباح.
  • يصفى الماء من البذور ويتم شربه بشكل يومي حتى زوال جميع أعراض بطانة الرحم المهاجرة.
  • من الطرق الأخرى لاستخدام بذور الكتان هي بإضافة مسحوق البذور للبن أو السلطة أو الشوربة.

الكركم (الزعفران الهندي) :يحتوي هذا النوع من البهارات على مادة فعالة مضادة للالتهاب ولذلك يعتقد بأنَّ يساعد في علاج حالة بطانة الرحم المهاجرة، وبالإضافة إلى ذلك أظهرت التجارب بأنَّه قادر على خفض فرصة الإصابة بهذه الحالة.

طريقة الاستخدام

  • يضاف ملعقة واحدة من كل من مسحوق الكركم ومسحوق الزنجبيل والعسل عصير الليمون إلى كوبين من الماء.
  • يتم تناول هذا المزيج بشكل يومي حتى زوال جميع الأعراض.