علاج الناسور بالثوم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٨ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
علاج الناسور بالثوم

الناسور أو الباسور، من الأمراض الشرجية التي تًُصيب تحديداً فتحة الشرج، ويكون على شكل وصلة غير طبيعية ممتدة بين فتحتين، إما في المستقيم أو الفتحة الشرجية، وإما في مكانٍ موجود حول فتحة الشرج، مما يسبب خروج البراز حول فتحة الشرج وعدم التمكن من التحكم في توقيت خروجه، وهذا يسبب خروج البراز في أي زمانٍ ومكان، مما يسبب الكثير من الحرج للمصاب بهذه الحالة، ويمكن علاج الناسور بعدة طرق، منها بالجراحة وهي الطريقة الشائعة، أو بوضع الكريمات الموضعية، أو العلاج بالطرق الطبيعية ومن أهم العلاجات الطبيعية للناسور الشرجي الثوم، ذلك سنقدم أهم المعلومات حول علاج الناسور بالثوم خلال هذا المقال.

علاج الناسور بالثوم

  • يعتبر الثوم من المواد الطبيعية الفعالة التي نجحت في علاج الناسور الشرجي، نظراً لتركيبته الفريدة التي تُساعد في العلاج بسرعة، حيث يحتوي على مضادات حيوية طبيعية.
  • يستطيع الثوم القضاء على البكتيريا والجراثيم الموجودة في منطقة الشرج ويعمل على تطهيرها وعلاجها، لذلك فإن استخدامه في هذه المنطقة يسرع من عملية العلاج ويمنع عودة الناسور مرةً أخرى.
  • يمكن استخدام الثوم في علاج الناسور بعدة طرق، الطريقة الأولى نُحضر فيها فص ثوم ونقشره ونغمره بزيت الزيتون النقي، ونضعه وقت المساء في فتحة الشرج على شكل تحميلة، حيث تبدأ أعراض الناسور بالتراجع تدريجياً
  • يمكن استخدامه بطريقةٍ ثانية، وهي تقسير الثوم وهرسه وإضافة زيت الزيتون إليه، ومن ثم نحضره على شكل لبخات ونضعه على فتحة الشرج ونثبته جيداً بقطعة شاش نضع عليها لاصق.
  • لاحظ في البداية أن الثوم يسبب حرق في منطقة الشرج مع شعور بالحكة في المنطقة المحيطة، وهذه الأعراض تحدث عند أصحاب البشرة الحساسة، لذلك يمكن أولاً وضع فص الثوم كاملاً دون هرسه لأن التأثير يكون أقل.
  • يمكن أيضاً زيادة فرصة الشفاء بالإكثار من تناول الثوم عن طرق الفم، إذ أن الثوم يزيد من مناعة الجسم، إلا أن بعض الأشخاص ينفرون من الرائحة الكريهة من تناوله نيئاً ويشعرون بالغثيان وآلام البطن.
  • يجب الامتناع عن استخدام الثوم لعلاج الناسور في حالة الإصابة بالنزيف في منطقة الشرج، لأن الثوم يعمل على زيادة النزيف لامتلاكه مواد تقلل من التخثر، كما أن الثوم يسبب الإصابة بالإسهال.
  • يمكن الاستعانة أيضاً بالعديد من الطرق العلاجية الطبيعية بالإضافة إلى الثوم، والتي تسرع من عملية العلاج مثل عمل مغاطس ساخنة في منقوع الشاي والبقاء فيها لمدة ثلث ساعة، حيث يتم تكرار العملية عدة مرات في اليوم، ويجب الحرص على أن تكون المياه ساخنة لضمان الفائدة.