علاج المرارة بالعسل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج المرارة بالعسل

المرارة هي عضو صغير الحجم على شكل ثمرة الإجاص يتواجد أسفل الكبد و وظيفته الرئيسية تخزين مادة يفرزها الكبد كي تستخدم لاحقاً من أجل هضم الدهون بشكل عام، يمكن أن تتعرض المرارة لعدوى بكتيرية أو فيروسية تتسبب في التهابها، أو يمكن أن يتشكل في داخلها الحصى، إنَّ معظم هذه الحالات التي تصيب المرارة تتسبب في أعراض مزعجة مثل الغثيان و اليرقان و الحمى و الألم الشديد في منطقة البطن، وعادة ما يتم إجراء عمليات جراحية من أجل استئصال المرارة حتى تنتهي المشاكل الصحية التي سببتها، و لكن هناك بعض الوصفات الطبيعية التي يمكنها أن تعالج مشاكل المرارة الطفيفة، ومن بين أبرز هذه الوصفات العسل و الذي يعد علاج لكافة الأمراض لِما يحتويه من عناصر غذائية أساسية لجسم الإنسان، وسنقدم أهم المعلومات حول علاج المرارة بالعسل خلال هذا المقال.

علاج المرارة بالعسل

  • كما ذكر سابقاً من أسباب التهاب المرارة العدوى البكتيرية، و يمتلك العسل خصائص مضادة للبكتيريا يمكنها أن تحاصرها و تقتلها.
  • من الطرق التي يقتل فيها العسل البكتيريا داخل الجسم، هي قدرته على تجميع الماء داخل الجسم بمساعدة السكر، و بالتالي حرمان البكتيريا المائية من الوسط التي تتكاثر فيه.
  • يشتهر العسل بقدرته على تعزيز عمل جهاز المناعة و الذي بدوره يقوم بمكافحة الالتهاب بطرق أخرى.
  • يحتوي العسل على نسب عالية من الحديد و الفيتامينات التي تحفز على إنتاج كريات دم بيضاء و كما يقوم الحديد و الفيتامينات بتقوية هذه المضادات الطبيعية.
  • الجدير بالذكر بأنَّ القرفة من المواد الطبيعية التي يوصى بتناولها رفقة العسل، حيث أنَّها تقدم مجموعة من الفوائد التي تعزز عمل العسل.
  • من فوائد القرفة المرتبطة بعلاج المرارة هي تنظيم نسب السكر في الدم و منع تجلط الدم، كما تحتوي القرفة على خصائص مضادة للميكروبات بشكل عام يمكنها أن تساعد على قتل مسببات الالتهاب.
  • أفضل طريقة لتناول العسل و القرفة لعلاج مشاكل المرارة، هي عن طريق مزج ملعقتين من القرفة مع ملعقة واحدة من العسل و تناولها مع كوب من الماء الدافئ.

خطوات لتفادي تفاقم مشاكل المرارة

  • في حال الشك بوجود مشاكل في المرارة أو الإحساس بألم حاد في منطقة البطن، أول خطوة يجب أن يقوم بها المرء هي الصيام عن الأكل لمدة يومين على الأقل و تناول كميات كبيرة من الماء.
  • بعد ذلك يفضل تناول العصائر الطبيعية، ثم تناول وجبات خفيفة تحتوي على الخضروات مثل الملفوف و على الألبان و زيت الزيتون.

المراجع:1