علاج الكيس الدهني في الرأس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣١ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٩
علاج الكيس الدهني في الرأس

ما هو الكيس الدهني؟

هي خراجات دهنية غير سرطانية شائعة الظهور في جلد الإنسان، وتحتوي هذه الخراجات على مكونات سائلة أو شبه سائلة، وتنتشر غالبًا في الوجه والذراع والعنق من جسم المصاب، ويزداد حجم هذه الأكياس الدهنية بشكل بطيء ولا تصنف كحالة خطيرة أو مهددة للحياة، ولكن قد يرافقها ظهور أعراض غير مريحة للمريض إذا لم يتم علاجها والسيطرة عليها، ويستطيع الطبيب المختص عادةً تشخيص الكيس الدهني من خلال الفحص السريري والسيرة المرضية، وفي مواقف قليلة قد تستدعي الأكياس الدهنية فحص أكثر شمولًا للكشف عن العلامات السرطانية،[١] ويجب التنويه إلى أن الأكياس الدهنية تظهر في كل مكان من الجسم عدا كف اليدين وباطن القدمين، سيتم الحديث في هذا المقال عن علاج الكيس الدهني في الرأس بالتفصيل.[٢]

أسباب تكون الأكياس الدهنية وأعراضها

قبل التطرق لعلاج الكيس الدهني في الرأس، لا بد من فهم كيفية تكون هذه الأكياس، حيث تفرز الغدد الدهنية الزيوت التي تغذي الشعر والبشرة، ولهذه الغدد قنوات تخرج هذه الإفرازات بواسطتها، وعند انسداد هذه القنوات والذي يحدث غالبًا بسبب صدمة في تلك المنطقة،[٣] أو بسبب حب الشباب ويمكن الوقاية في هذه الحالة من تشكل كيس الدهن بواسطة علاج حب الشباب عن طريق الأدوية، تبقى تلك المكونات محبوسة وتشكل الكيس الدهني، وتجدر الإشارة إلى أن الإصابة من الممكن أن تبدأ بالتكون قبل أسابيع أو أشهر من ملاحظة الكيس، ومن الأسباب الأخرى التي قد تكون سببًا في تشكل الكيس الدهني تشوه قناة الغدة الدهنية أو عدم وجودها، أو بواسطة الأضرار التي لحقت بالخلايا أثناء الجراحة أو بسبب بعض الحالات الوراثية كمتلازمة غاردنر.[١]

أعراض الكيس الدهني

وللحديث عنعلاج الكيس الدهني في الرأس سيتم ذكر أعراض الأكياس الدهنية التي في الغالب ليست مؤلمة، ولكن إذا كانت كبيرة الحجم قد تتراوح شكوى المريض بسببها من عدم الراحة والمنظر المسبب للحرج إلى حد الألم الشديد،[١] وفي فروة الرأس قد يشكو المريض من الألم إذا اصطدمت فرشاة الشعر بالكيس الدهني، وبذلك معظم الأكياس الدهنية في الجلد لا تحتاج إلى علاج، وإن أفضل طريقة للتعامل مع الحالة هي ببساطة إبقاء الأكياس الدهنية نظيفة،[٤] ويعتبر الكيس الدهني غير عادي وربما سرطانيًا إذا كان له الخصائص التالية:[١]

  • قطره أكبر من خمسة سنتيمترات.
  • معدل سريع من تكرار تكونه حتى بعد الإزالة الجراحية.
  • ظهور علامات العدوى مثل الاحمرار والألم والتقيح.

تشخيص الكيس الدهني عند المريض

غالبًا ما تزول الأكياس الدهنية من تلقاء نفسها ولكن مع احتمال تكرار حدوثها، وهي غالبًا لا تؤدي إلى مشاكل صحية أخرى ولكن يفضل مراجعة الطبيب للحصول على التشخيص المناسب وتلقي الرعاية والعلاج المناسب،[٥] وتسبق خطوة التشخيص دائمًا اختيار العلاج المناسب، وقبل التحدث عن علاج الكيس الدهني في الرأس بالذات يلزم عرض الأدوات التشخيصية التي قد يستعين الطبيب فيها بعد الفحص البدني وسماع السيرة المرضية والتي تشمل:[١]

  • الأشعة المقطعية، والتي تساعد الطبيب في العثور على أفضل طريقة لإجراء العملية الجراحية وللتعرف على الصفات السرطانية حال وجودها.
  • الموجات فوق الصوتية والتي تحدد محتويات الكيس الدهني.
  • الخزعة والتي تتم بأخذ كمية صغيرة من الأنسجة من كيس الدهن لفحصها في المختبر للكشف عن علامات السرطان.

علاج الكيس الدهني في الرأس

إذا حدث التهاب للكيس الدهني أو أدى إلى منظر غير مرغوب فيه، يمكن للطبيب إزالته، وهي أفضل طريقة لعلاج الكيس الدهني في الرأس وباقي الجسم وتجنب تكرار حدوثه، وتتم إزالته بخطوات تبدأ باستخدام مخدر موضعي لتخدير المنطقة، واستعمال المطهرات لضمان عدم حدوث التهابات، ويقوم الطبيب بواسطة الشفرة بجرح الكيس، ويقوم بالضغط عليه وتصريف محتوياته، وقد يكون هناك حاجة لتناول المريض للمضادات الحيوية، ويجب على الطبيب إزالة الكيس الدهني بالكامل لأنه إذا أبقى أي جزء من جدار الكيس قد يكون ذلك سببًا في تكونه من جديد، ولا يتم استئصال الكيس في حالة الالتهاب، وينصح بالانتظار لمدة 4 أسابيع حتى يزول، وتجدر الإشارة إلى إزالة كيس الدهن يمكن أن يترك ندبة صغيرة، لذلك ينصح بترك الأكياس الدهنية التي لا تسبب أي مشاكل دون علاج.[٤] قد يقوم الطبيب بحقن الكيس الدهني مباشرة بالستيرويدات لتقليل حدة الاتهابات وزوال الكيس الدهني دون التدخل الجراحي، ولكن العلاج الجراحي هو الطريقة الأمثل لعدم تكرار ظهور الأكياس الدهنية خصوصًا إذا تمت الجراحة على أكمل وجه وبالصورة الأمثل.[٥]

مضاعفات الكيس الدهني عند المصاب

بعد الحديث عن علاج الكيس الدهني في الرأس، يجب القول بأن معظم الأكياس الدهنية لا تتطور المضاعفات بسببها، ولكن المظهر قد يسبب الإحراج للمريض، ومن المضاعفات المحتملة الأخرى هي العدوى إذا دخلت البكتيريا إلى الكيس الدهني، ونادرًا جدًا، يمكن أن يمتد الكيس إلى عمق الجسم، وقد يكون متصلًا مع الأنسجة الكامنة، وفي حالة التهاب الكيس الدهني، قد يبدو الكيس الدهني والجلد المحيط أحمر اللون، ويمكن أن يكون للخراجات المصابة بالعدوى أيضًا مظهر أبيض بسبب وجود القيح ويرافقه رائحة كريهة للإفرازات.[٤]

علاجات منزلية للكيس الدهني

يتم علاج الكيس الملتهب بتطبيق ضغط بواسطة شيء دافئ والمحافظة على نظافة الكيس بالغسيل بانتظام بصابون خفيف ومضاد للميكروبات وعدم تغطيته بمساحيق التجميل، وقد يساعد تطبيق بعض العلاجات المنزلية مثل زيت الشجرة وخل التفاح في العلاج ولكن لا يوجد أي بحث لتأكيد ذلك وفعاليته. وبذلك فإن طرق علاج الكيس الدهني في الرأس وفي باقي مناطق الجسم المنزلية تتلخص بالحفاظ على نظافة المنطقة المصابة باستخدام قطعة قماش نظيفة أو صوف قطني أو مواد طبية، ويجب أن يستخدم هذا للمساعدة في غسل الكيس برفق بماء نظيف ودافئ ثم تجفيفه، وإذا كان الكيس الدهني لا يسبب أي مشكلة لدى المريض، فلا يوجد سبب وجيه لتدخل الطبيب.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج "What’s Causing This Sebaceous Cyst?", www.healthline.com, Retrieved 16-10-2019. Edited.
  2. "Sebaceous Cysts", my.clevelandclinic.org, Retrieved 16-10-2019. Edited.
  3. "sebaceous cysts", www.health.harvard.edu, Retrieved 16-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "How do you treat a sebaceous cyst?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "sebaceous cysts", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 16-10-2019. Edited.