علاج الكرياتينين المرتفع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج الكرياتينين المرتفع

الكرياتينين

يعدُّ الكرياتينين من المواد البروتينية المهمة التي يتم إنتاجُها في جسم الإنسان بصورةٍ طبيعية، ويحصل الجسم على هذا البروتين أيضًا عن طريق الغذاء، ويقوم بتخزينها في العضلات بنسبةٍ تعتمد على حجم العضلات، فكلّما زاد حجم هذه العضلات زادت نسبة تخزينه، وحدوث نقصان أو ارتفاع في معدل الكرياتينين يُشير إلى وجود مشاكلَ صحية، فارتفاعه في الدم يدل على الإصابة ببعض الأمراض مثل: أمراض الكلى والأمراض القلبية، لذا يجب الحفاظ على معدلاته الطبيعية في الجسم، وسيتم التعرف في هذا المقال على طرق علاج الكرياتينين المرتفع.

أسباب ارتفاع الكرياتينين في الدم

هناك العديد من العوامل التي تتسبب بارتفاعٍ في معدل الكرياتيتن في الدم، ومن أبرز هذه الأسباب تناول بعض أنواع الأدوية والجفاف والعدوى وغيرها من الأسباب الأخرى التي سيتمّ ذكرها فيما يأتي:

  • الإصابة بارتفاعٍ في ضغط الدم.
  • نقص كميّة المياه في الجسم وإصابته بالجفاف.
  • تناول بعض أنواع الأدوية المحتوية على المواد الضارة التي تتجمّع في الكلى.
  • الإصابة بالحمى.
  • العدوى المعوية.
  • حدوث التهاب في المسالك البولية.
  • الإصابة بنزلات البرد.

علاج الكرياتينين المرتفع

ارتفاع معدل الكرياتينين عن المستوى الطبيعي يدلّ على وجود مشاكل في وظائف الكلى، الأمر الذي يُفقدُها القدرة على أداء وظائفها بصورةٍ طبيعية، لذا يجب العمل على خفض معدل الكرياتينين، بحيث يصبح ضمن المستوى الطبيعي، ومن الطرق المتبعة في علاج الكرياتينين المرتفع ما يأتي:

  • استخدام الأدوية التي تساعد على إدرار البول يسهم في علاج الكرياتينين المرتفع.
  • على الشخص المصاب شرب كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم لتنشيط عمل الكلى والتخلص من السموم وصرف الكرياتينين الفائض.
  • تناول الخضروات الطازجة المحتوية على معدلاتٍ عالية من الفيتامينات؛ وذلك لتقوية الجهاز المناعي وخفض معدل الكرياتينين المرتفع.
  • التزام المريض بالحمية الغذائية التي ينصح بها الطبيب المختص لعلاج الكرياتينين المرتفع.
  • الاعتدال في ممارسة التمارين الرياضية، وتجنّب بذل المجهود الشاق.
  • تجنب تناول الوجبات السريعة والأطعمة المحتوية على نسبةٍ عالية من الصوديوم؛ وذلك لأنّ تناول هذه الأطعمة يتسبب باحتباس السوائل في الجسم.

علاج الكرياتينين المرتفع بالأعشاب

تعدُّ الأعشابُ الطبيعيّة من الطرقِ الفعّالة في علاجِ العديدِ من المشاكل الصحيّة من ضمنها علاج الكرياتينين المرتفع، حيث توجد عدة نباتات عشبية تساعد على خفض معدل الكرياتينين المرتفع وهي كالآتي:

  • البابونج: استخدام البابونج من الطرق الطبيعية التي تخفض مستوى الكرياتينين المرتفع، حيث يُحضّر مزيج مكون من كوب من الماء الساخن مضاف إليه ملعقتان كبيرتان من أزهار البابونج، ويُترَكُ مدّة خمس دقائق ثمّ يُشرَب.
  • القراص: تعدُّ هذه النبتة من الأعشاب المدرة للبول مما يساعد على تنقية الدم، حيث يحضّر مزيج مكون من كوبٍ من الماء الساخن وثلاث ملاعق كبيرة من أوراق القرّاص الجافة، ويُترك المزيج مدة عشر دقائق ثم يُشرب.
  • الهندباء: يُستخدم جذر الهندباء في العلاج من خلال إضافة ملعقة كبيرة من مسحوقه إلى كوبٍ من الماء بعد تسخينه، يُترك المزيج لعشر دقائق ثم يُشرب.
  • القَتاد: تعدُّ هذه العشبة من الأعشاب الصينية وتحتوي على الأسبارجين المدرّ للبول، وتُستخدم عن طريق وضع كميةٍ منها في مقدارٍ مناسب من الماء، ويُغلى المزيج على النار لمدّة ثلاثين دقيقة ثم يُشرب.