علاج الغيرة المرضية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج الغيرة المرضية

تعريف الغيرة المرضية Morbid jealousy

يمكن تعريف الغيرة المرضية أو الغيرة الوهامية بأنها نوع من الاضطرابات التي يُطلق عليها أيضاً اسم "متلازمة عطيل"، وهي ناتجة عن اضطراب أو خلل نفسي يصيب بعض الأشخاص ويجعلهم مشغولين بأفكار مضللة وخاطئة، حيث يتوهمون دائماً بأن شريكهم يخونهم سواء كان هذا الشريك زوج أو زوجة أو حبيب أو حبيبة، وعادةً تنتج هذه الغيرة دون أي دليل واضح أو شيء ملموس، وهي غير مقبولة من الناحية الاجتماعية، وفي هذا المقال سنذكر علاج الغيرة المرضية وأعراضها.

أعراض الغيرة المرضية

  • اتهام الشريك بأنه مهتم بشخص آخر، وتوهم وجود علاقة بينهما.
  • الشك الدائم بتصرفات الشريك واتهامه بأشياء ليست صحيحة.
  • مراقبة هاتف الشريك وبريده الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي، واستجواب الشريك بشكل دائم حول أي اتصال جاء إليه حتى لو كان الرقم خاطئاً.
  • عدم السماح للشريك بأن يُنشئ أي من العلاقات على مواقع الواصل الاجتماعي.
  • التفتيش بشكل دائم في أمتعة الشريك وأشياؤه الخاصة.
  • الاتصال على الشريك عدة مرات في وقت قليل، خصوصاً إذا كان خارجاً مع أصدقائه، وسؤاله عن جميع التفاصيل.
  • عدم الرغبة في اندماج الشريك مع جو العائلة والأصدقاء، ومحاولة منعه من ممارسة أي نشاطات أو اهتمامات خارج البيت.
  • التحكم بالعلاقات الاجتماعية للشريك.
  • سوء الظن بالشريك واتهامه الدائم بأنه يقيم علاقات سرية، سواء كانت علاقات عابرة أو غيرها.
  • التصرف بعنف مع الشريك، سواء كان العنف جسدي أو لفظي.
  • لوم الشريك بشكل دائم على جميع تصرفاته.

أسباب الغيرة المرضية

  • الإصابة بأمراض نفسية ناتجة عن خلل في كيميائية الدماغ، أو خلل في النواقل العصبية الموجودة في الدماغ.
  • تناول بعض أنواع العقاقير كالكحول والمنشطات.
  • الإحساس بعقدة النقص نتيجة التعرض لمواقف عنف في فترة الطفولة أو بسبب وجود فروقات طبقية كبيرة بين الشريكين.
  • وجود علاقات كثيرة سابقة لأحد الشريكين قبل أن يتم الارتباط بينهما.

علاج الغيرة المرضية

يمكن علاج الغيرة المرضية بعدة طرق، أهمها ما يلي:

  • استشارة الأخصائيين النفسيين لوصف العلاج اللازم.
  • تفهم الشريك لحالة شريكه، ومحاولة تهدئته وإصلاح الأمور بينهما.
  • التصرف بوضوح من قبل الشريك لإدخال نوع من الراحة النفسية إلى نفس شريكه.
  • تفعيل الحوار بين الشريكين والمصارحة بينهما بطريقة مؤدية وخالية من التجريح والإهانات.
  • التحلي بالثقة بالنفس، والتخلص من عقد النقص، ومحاولة التقرب من الشريك بجميع الوسائل الممكنة.
  • يمكن تناول بعض العقاقير والأدوية التي يصفها الطبيب النفسي.