علاج العقم عند النساء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج العقم عند النساء

تعريف العقم طبيًا

يُعرّف العقم طبيًا -بحسب منظّمة الصحة العالمية WHO- بأنّه مرض في الجهاز التناسلي البشري يُحدّد بالفشل في تحقيق أو إحداث الحمل بعد 12 شهرًا كاملًا أو أكثر من الجِماع المنتظم الدّوري بدون استخدام مانعات الحمل، ولا يُعتبر عقمًا طبيًا عند فشل الحمل في فترة دون 12 شهر من المحاولة، ولا يُستطب إعطاء العلاجات أو الأدوية المستخدمة في علاج العقم -كمحرّضات الإباضة وغيرها- قبل انقضاء هذه الفترة، إلّا أن الطبيب المختص يوصي بذلك في بعض الحالات، أو الأسباب الواضحة والتي لا تحتاج الانتظار، كالتشوهات الرحمية المُشخَّصة واضطرابات القذف ومشاكل القضيب عند الرجل. [١]

العقم عند النساء

يعتبر بعض الخبراء الإجهاضات المتكررة التي تحدث عند بعض النساء عقمًا، وذلك بالإضافة للتعريف السابق، ويمكن أن يحدث العقم عند النساء بسبب المشاكل الجسدية أو الهرمونية أو بعض عادات الحياة أو العوامل البيئية، ومعظم حالات العقم عند النساء تنتج من مشاكل في إنتاج البويضات، ففي قصور المبيض الأساسي، يتوقف المبيض عن العمل قبل سن اليأس الطبيعي، أما في متلازمة المبيض متعدّد الكيسات PCOS، فإن المبيض لا ينتج البويضات بشكل منتظم أو أنّه لا ينتج بويضات بصفات صحيّ.

وحوالي ثلث حالات العقم ناتجة عن الزوجة فقط، وثلث الحالات ينتج عن الزوج، وبقية الحالات مجهولة السبب، وعند انقضاء 12 شهرًا بدون حدوث حمل مع المحاولات، يجب على الزوجين مراجعة الطبيب في حال رغبا الإنجاب، حيث إنّ هناك الكثير من حالات العقم سهلة العلاج، وربّما يحتاج علاج العقم عند البعض إلى تناول الأدوية لفترات طويلة أو الجراحة أو العلاجات المساعدة للحمل كالحقن المجهري[٢]

علاج العقم عند النساء

غالبًا ما تحتاج النساء إلى نوع أو نوعين من العلاجات فقط لاستعادة النشاط التناسلي، ولكن من الممكن أن تحتاج بعض النساء إلى أنواع عديدة من الأدوية والأساليب التي قد تساعد في علاج العقم لديها، من هذه العلاجات ما يأتي: [٣]

  • تحريض الإباضة الدوائي: تُعد الأدوية المحرّضة للإباضة العلاج الأساسي للنساء اللواتي يعانين من مشاكل إنجابية، فهذه الأدوية تنظّم عملية الإباضة أو تحرّض الإباضة المثبطة، ويجب أن توصف هذه الأدوية من قبل الأطباء المختصين، ومناقشة الأدوية المتنوعة ومخاطر وآثار كل دواء منها.
  • حقن النطاف ضمن الرحم IUI: خلال هذه العملية، توضع نطاف سليمة مأخوذة من الزوج مباشرة في الرّحم، وذلك خلال الفترة التي يصدر فيها المبيض بويضاته، وعن طريق هذه العملية تزداد فرصة إحداث التلقيح ضمن الرحم أو القناة الناقلة للبيوض، حيث يمكن لبعض مشاكل عنق الرّحم أو مخاطية المهبل وعنق الرحم أن تؤدّي إلى منع وصول النطاف إلى البويضة بالجماع الطبيعي، ويمكن أن تكون عملية الحقن مستطبّة مع بعض الأدوية المُحرّضة للإباضة أو خلال السير الطبيعي للدورة الشهرية للمرأة.
  • الجراحة: هناك بعض المشاكل الإنجابية التي تحدث بسبب تشوهات على مستوى الرحم أو المسير التناسلي أو القناتين الناقلتين للبيوض، أو بسبب وجود البوليبات أو الأورام الليفية السليمة ضمن عضلة الرحم، وهذه المشاكل عادة ما يتم علاجها جراحيًا، وبحسب كل مريضة، فإنّه يمكن إجراء الجراحة عن طريق البطن أو عبر تنظير الرحم والتجريف -كما في بوليبات بطانة الرحم الصغيرة-.

المراجع[+]

  1. Infertility definitions and terminology, , "www.who.int", Retrieved in 15-01-2019, Edited
  2. Female Infertility, , "www.medlineplus.gov", Retrieved in 16-01-2019, Edited
  3. Infertility, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 16-01-2019, Edited