علاج الصدفية بالكركم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج الصدفية بالكركم

تُعتبر الصدفية من الأمراض الجلدية المعروفة، والتي تكون على شكل تجمع للخلايا على سطح الجلد، ومن ثم تتحول إلى قشور تُشبه قشور السمك، مما يُسبب تشوه مظهر الجلد الخارجي، بالإضافة إلى شعور المريض بالحكة، واحمرار الجلد وتهيجه، والجدير بالذكر أن أعراض الصدفية تختلف في حدتها بين شخص وآخر، وبشكلٍ عام يتم علاجها باستخدام مرهم الكورتيزون الموضعي، كما يوجد بعض العلاجات الطبيعية مثل الكركم، الذي سنشرح طريقة استخدامه وخصائصه العلاجية وكيفية علاج الصدفية بالكركم في هذا المقال.

علاج الصدفية بالكركم

  • يتمتع الكركم بقدرة على علاج العديد من الأمراض الجلدية وخصوصاً الصدفية، وذلك بسبب تركيبته الفعالة، فهو يحتوي على مضادات الأكسدة والعديد من المضادات الحيوية الطبيعية، ومركبات نشطة تمنع الالتهاب.
  • يعمل الكركم على تسريع عملية شفاء الجروح والتقرحات التي يُسببها مرض الصدفية، كما يُزيل آثار البقع الناتجة عنه.
  • يُستخدم الكركم بطريقتين، الطريقة الأولى أن يتم إدخاله إلى النظام الغذائي باستمرار على شكل توابل، إذ أنه يقوي مناعة الجسم ويُساعد في تخفيف حدة مرض الصدفية.
  • الطريقة الثانية لاستخدام الكركم تكون بخلط مقدار ملعقة كبيرة من مطحون الكركم مع كمية مناسبة من الماء، ووضع العجينة على المناطق الجلدية التي تُعاني من الإصابة بالصدفية، وتُترك العجينة لمدة ربع ساعة، ومن ثم يُغسل الجلد، وتُكرر العملية.
  • يجب أن يكون الكركم المستخدم هو الكركم الأصلي الخالي من الصبغات الصفراء التي تسبب تلوّن الجلد لفترةٍ طويلة، وللتأكد من استخدام الكركم الأصلي يتم طحنه من عند العطار مباشرةً واستخدامه.
  • يُساعد الكركم أيضاً في علاج مرض الأكزيما الجلدي، وفي تبييض البشرة ومنحها التوهج، كما يُساعد في توحيد لونها وإزالة البقع والتصبغات اللونية، ويُعيد للبشرة نضارتها، ويقلل من التجاعيد وعلامات التقدم بالسن.
  • يُمكن علاج الصدفية بعمل عجينة من الكركم وخل التفاح، وذلك لزيادة الفائدة والتسريع في العلاج، حيث يتم تطبيق العجينة على الأماكن المصابة بالصدفية لمدة ربع ساعة.
  • يتم أيضاً عمل عجينة من مطحون الشوفان والكركم والماء، وتطبيق العجينة على الجلد المصاب لمدة نصف ساعة للحصول على أفضل النتائج وأسرعها.
  • تُساعد كمادات الثلج أيضاً في تخفيف التورم والاحتكاك الناتج عن الصدفية، حيث يتم رش القليل من مطحون الكركم على المناطق المصابة، ومن ثم وضع كمادات الجلد فوقها لتخفيف حدة الالتهاب والتورم والحكة.
  • يُساعد مزج ملعقة من الكركم مع زيت الزيتون وتطبيق المزيج على المناطق المصابة، على تقليل حدة الالتهاب الناتج عن الصدفية، وإزالة التورم والشعور بالحكة.
  • يمكن للملح أيضاً المساهمة في علاج الصدفية، بالإضافة إلى العديد من المواد الطبيعية الأخرى.

المراجع: 1