علاج الشفة الأرنبية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج الشفة الأرنبية

الشفة الأرنبية

تعتبر الشفة الأرنبية فتحة أو شق في الشفة العليا، وتحدث عادة بسبب أن بعض تراكيب الوجه خلال تطورها لم تنغلق على بعضها بصورة كاملة، وتعتبر الشفة الأرنبية من بين أكثر الاختلالات التي يولد بها الطفل شيوعًا، ويمكن أن تحدث كاختلال وحيد فقط لدى الطفل أو من الممكن أن تكون كاختلال مصاحب لخلل جيني معين أو متلازمة معينة، تعتبر الشفة الأرنبية خلل قابل للتصحيح حيث يمكن تصحيحه بسلسلة من العمليات الجراحية ويمكن استعادة الوظيفة الطبيعية والحصول على مظهر طبيعي.[١]

أعراض الشفة الأرنبية

في معظم الحالات الشق الذي يوجد في الشفة هو ما يميز الشفة الأرنبية حيث إنه أكثر علامة واضحة على وجود الشفة الأرنبية، عند الإرضاع يمكن أن يخرج الحليب من أنف الطفل وذلك لأن الحاجز بين الأنف والفم غير طبيعي كما أن الأطفال الذين لديهم شفة أرنبية من الممكن أن تكون لديهم مشاكل في الأسنان مثل افتقاد بعض الأسنان أو وجود أسنان زائدة، يمكن أن يحفز وجود الشفة الأرنبية حصول عدوى متكررة في الأذن الوسطى ومشاكل في قناة استاكيوس التي تقوم بإخراج السائل من الأذن ومعادلة الضغط على جانبي طبلة الأذن، حيث إن هذه المشاكل في هذه القناة وحدوث العدوى المتكررة يمكن أن يسبب فقدان السمع، ويمكن أن يعاني الطفل أيضًا من مشاكل في النطق وعادة يبدو النطق كما لو أنه خارج من الأنف.[٢]

أسباب الشفة الأرنبية

في معظم الحالات يكون سبب الشفة الأرنبية غير معروف، كما أن مثل هذه الحالات لا يمكن منع حدوثها، بعض العلماء أقروا أن السبب من المحتمل أن يكون هو عوامل جينية وعوامل بيئية، كما أن الفرصة أكبر لدى الطفل لتشكل الشفة الأرنبية إذا كان أحد والديه أو إخوانه يعانون من هذه المشكلة، من الممكن أن يكون السبب أيضًا بعض الأدوية التي كانت تلتزم بها الأم أثناء الحمل مثل: أدوية الصرع والأدوية التي تستخدم لعلاج السرطان والتهاب المفاصل والصدفية، كما يمكن أن يكون سبب الشفة الأرنبية هو التعرض للفيروسات أو المواد الكيميائية أثناء وجود الجنين داخل الرحم.[٣]

كما يمكن للعديد من العوامل أن تسبب حدوث هذا الخلل مثل: شرب الكحول أثناء الحمل، التدخين، تناول الأدوية الممنوعة، أو إذا كانت الأم تعاني من السكري فهناك زيادة لخطر حدوث مثل هذا الخلل، عدم أخذ الفيتامينات اللازمة مثل الفوليك أسيد أثناء الحمل من الممكن أن يتسبب أيضًا في حدوث الخلل.[٢]

تشخيص الشفة الأرنبية

معظم حالات الشفة الأرنية يتم ملاحظتها مباشرة أثناء الولادة دون الحاجة إلى إجراء أي فحص، ويمكن رؤية الشفة الأرنبية عند إجراء الفحص بالموجات فوق الصوتية قبل ولادة الطفل، حيث إن هذا الفحص يستخدم الموجات الصوتية لإظهار صورة للجنين عند تحليل الصورة حيث يمكن أن يلاحظ الطبيب اختلاف في تركيب الوجه، ويمكن تعقب وجود الشفة الأرنبية في الأسبوع الثالث عشر من الحمل، وعند تطور الجنين أكثر يمكن بسهولة رؤية وجود الشفة الأرنبية، وعند التأكد من وجود الشفة الأرنبية بالموجات فوق الصوتية قد يطلب الطبيب أخذ عينة من السائل الذي يحيط بالجنين من داخل الرحم، يمكن أن تشير نتيجة الفحص إلى وجود متلازمة معينة ذات وراثة جينية والتي يمكن أن تسبب حدوث اختلالات أخرى عند الولادة.[١]

علاج الشفة الأرنبية

يعتمد علاج الشفة الأرنبية على مدى شدة الحالة الموجودة، ويمكن أن يتضمن العلاج الجراحة للعديد من المرات لإغلاق الفتحة وإعادة تشكيل الوجه، كما أن فريق من المتخصصين سيتولى العناية بالطفل مثلًا إذا كان الطفل يعاني من مشاكل في النطق سيتم إحالته إلى مختص بمشاكل النطق كما يمكن أن يتضمن الفريق المختص بالعناية بالحالة جراح تجميل وجراح فم وطبيب مختص لتصحيح الأسنان المعوجة، يتم إجراء الجراحة في أول سنة من عمر الطفل كما يمكن أن يكون الطفل بحاجة إلى عمليات أخرى في عمر المراهقة، إذا كان الشق واسع في الشفة يمكن أن يقوم الطبيب بتخييط الشق وتقريب حواف الشق من بعضها إلى حين إجراء جراحة لإصلاح الخلل، وأثناء الجراحة سيتم تخدير المريض واستخدام الأنسجة والجلد من كلا الجانبين للشفة لإغلاق الفتحة.[٢]

الوقاية من حدوث الشفة الأرنبية

بعد ولادة طفل بشفة أرنبية قد يراود الأهل الخوف من أن يأتي طفل آخر بشفة أرنبية، على الرغم من أن العديد من الحالات لا يمكن منع حدوثها، ولكن هناك العديد من الخطوات التي يمكن اتباعها لزيادة فهم الحالة وتقليل خطر تكرار الحالة، منها ما يأتي:[١]

  • الاستشارة الجينية: فإذا تواجد تاريخ عائلي بحالات الشفة الأرنبية قبل الحمل يمكن أن ينصح الطبيب بزيارة طبيب لاستشارة جينية وذلك لتحديد خطر الحصول على أطفال بشفة أرنبية.
  • الالتزام بالفيتامينات قبل الحمل: حيث يجب استشارة الطبيب قبل الحمل لتحديد إذا كان من اللازم أخذ فيتامينات معينة.
  • عدم استخدام التدخين والكحول: حيث إن استخدام الكحول والتدخين أثناء الحمل يمكن أن يزيد خطر الحصول على طفل بشفة أرنبية.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت Cleft lip and cleft palate, , www.mayoclinoc.org, Retrieved in 25-2-2019, Edited
  2. ^ أ ب ت Cleft Palate And Lip, , www.healthline.com, Retrieved in 25-2-2019, Edited
  3. Cleft Lip and Cleft Palate, , www.webmd.com, Retrieved in 25-2-2019, Edited