علاج الدهون الثلاثية بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج الدهون الثلاثية بالأعشاب

ما هي الدهون الثلاثية

يستخدم الجسم الدهون الثلاثية للحصول على الطاقة ولكن عندما يكون هناك كمية إضافية من الطاقة، يتم تخزينها على هيئة دهون لاستخدامها لاحقًا، إن معظم الأنسجة الدهنية في جسم الإنسان تتكون من الدهون الثلاثية، ومن الجدير ذكره، أن إنتاج الدهون الثلاثية يتم من خلال تحلل الدهون في الأطعمة، أو يتم إنتاجه في الجسم من تلقاء نفسه بوجود الكربوهيدرات، حيث إن مشكلة ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية في الجسم ترتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، لذلك لا بد من معرفة الطرق المتبعة في علاج الدهون الثلاثية ، حيث أيضًا هناك مجموعة من العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة احتمالية ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية في الجسم ومنها: زيادة الوزن أو السمنة والسكري والتدخين وغيرها.[١]

ما الفرق بين الدهون الثلاثية والكوليسترول

تعتبر الدهون الثلاثية والكوليسترول أنواع مختلفة من الدهون توجد في الدم، حيث تقوم الدهون الثلاثية بتخزين السعرات الحرارية الزائدة عن الحاجة وتزود الجسم بالطاقة، في حين يُستخدم الكوليسترول لبناء الخلايا وهرمونات معينة في الجسم، حيث يوجد أيضًا في جسم الإنسان بروتينات تسمى البروتينات الدهنية تعمل على نقل الدهون، وذلك بسبب عدم قدرة الدهون الثلاثية والكوليسترول على الذوبان في الدم.[٢]

علاقة ارتفاع الدهون الثلاثية بأمراض القلب

يتم غالبًا قياس صحة القلب عن طريق ضغط الدم وقِيَم الكوليسترول، ولكن مستويات الدهون الثلاثية مهمة، ان الدهون الثلاثية التي تأتي من الأطعمة التي تتناولها تحمل في الدم بواسطة بروتينات دهنية، حيث إنه عندما يتم تناول وجبة غنية بالدهون، ترتفع مستويات الدهون الثلاثية، حيث إنّ ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية يساهم بشكل كبير في احتمالية حدوث مرض الشريان التاجي الذي يمكن أن يعوّق تدفق الدم إلى عضلات القلب نتيجة تراكم هذه الدهون على الشرايين المغذية للقلب وبالتالي ينتج عنه ألم في الصدر أو نوبة قلبية، ونتيجةً لخطورة ارتفاع هذه الدهون الثلاثية فلا بد من معرفة الطريقة الصحيحة المستخدمة تبعًا لحالة المريض في علاج الدهون الثلاثية.[٣]

متى يجب فحص الدهون الثلاثية

للتحقق من وجود مستويات غير طبيعية من الدهون الثلاثية في الدم، يوصي الطبيب القيام بفحص الكوليسترول الكلي أو بما يعرف بفحص الدهون الشامل، وذلك لتحديد مستويات هذه الدهون لمعرفة نوعية العلاج والطريقة الصحيحة لاستخدامها في علاج الدهون الثلاثية، حيث ترتفع مستويات الدهون الثلاثية في الدم بعد تناول الطعام، ويتم التحقق من وجود مستويات غير طبيعية من الدهون الثلاثية في الدم بإجراء فحص الدم المخبري سواء كان الشخص صائمًا أم لا، لكن في الغالب يتم فحص الدهون الثلاثية عندما يكون الشخص صائمًا وبدون طعام لمدة تتراوح من 8 إلى 10 ساعات، مع العلم أنه يمكن للشخص المقبل على عمل الفحص شرب الماء في حالة الصيام، حيث إنّ مستويات الدهون الثلاثية في الشخص غير الصائم تكون عادة أعلى من مستوياته في الشخص الصائم، وذلك لأن مستوى الدهون الثلاثية يمكن أن يختلف اختلافًا كبيرًا اعتمادًا على آخر مرة تم فيها حرق واستهلاك هذه الدهون في الوجبة الغذائية.[٤]

علاج الدهون الثلاثية

يوجد هناك عدة طرق تساعد في علاج الدهون الثلاثية، حيث يمكن أن كلًّا من: تغييرات أسلوب الحياة والدواء يسهمان في خفض مستويات الدهون الثلاثية، إن الفحص المخبري للدم يبين مستوى هذه الدهون، حيث يوصي الطبيب ببعض التغييرات في نمط الحياة كخطٍ أول في علاج الدهون الثلاثية المرتفعة في الجسم، أما في حال لم تساعد هذه التغييرات على تحقيق مستويات أفضل من الدهون الثلاثية في غضون بضعة أشهر، عندها تستدعي الحالة إلى تناول دواء يخفض مستويات الدهون الثلاثية، ثمّ إن الأشخاص المصابون بمرض وراثي يتعلق بمستويات الكوليسترول والدهون في الجسم مثل: فرط الكولسترول العائلي FH، يحتاجون على الأرجح إلى واحد أو أكثر من أدوية خفض الكولسترول على الفور، حيث إن هناك بعض الأدوية تستخدم في علاج ارتفاع الدهون الثلاثية مثل:[٥]

  • الفايبريت، مثل لوبيد أو الترايكور، حيث تخفض هذه الأدوية إنتاج الكبد من البروتين الدهني منخفض الكثافة للغاية VLDL، والذي يتكون في الغالب من ثلاثي الجليسريد، كما أنها تزيد من إزالة الدهون الثلاثية من الدم.
  • الأحماض الدهنية أوميجا 3 بالتزامن مع الستاتين، حيث أنها يمكن أن تساعد في خفض مستوى الدهون الثلاثية.
  • النياسين والمعروف أيضًا باسم فيتامين B3، حيث يحدّ النياسين من قدرة الكبد على إنتاج البروتين الدهني منخفض الكثافة LDL والكولسترول VLDL، كما أنه يقلل من إنتاج الدهون الثلاثية ويرفع مستوى الكوليسترول المفيد.

علاج الدهون الثلاثية بالأعشاب

إن العلاجات التقليدية لضبط مستويات الدهون في جسم الإنسان تشمل: الأدوية واتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة، لكن يوجد هناك أيضًا مجموعة من الأعشاب تساعد في تقليل مستويات هذه الدهون وبالتالي علاج الدهون الثلاثية، ومنها:[٦]

  • أوراق الغار: غالبًا ما تستخدم هذه الأوراق في الطهي نظرًا لنكهتها المميزة اللذيذة، حيث إنّ أوراق الغار لها خصائص مضادة للميكروبات والفطريات ومضادات الأكسدة، ويمكن استخدامها للمساعدة في مكافحة السرطان وتحسين وظيفة الإنسولين وتحسين مستويات الكوليسترول وعلاج الدهون الثلاثية ومنع المبيضات وعلاج قشرة الرأس وتحسين التهابات الجلد ودعم التئام الجروح.
  • بذور الكزبرة: يمكن استخدامها كبذور كاملة أو مسحوق بودرة، حيث يساعد تناول بذور الكزبرة على خفض مستويات السكر في الدم وتخفيف مشاكل الهضم وتحسين مستويات الكوليسترول وعلاج الدهون الثلاثية وخفض ضغط الدم ومنع الأمراض العصبية.
  • أوراق الكاري: تتميز أوراق الكاري بأنها غنية بالألياف والحديد والفيتامينات، حيث تسهم هذه الأوراق في دعم صحة القلب ومكافحة مرض السكري ومنع أو مكافحة الالتهابات وخفض مستويات الكولسترول بما فيها علاج الدهون الثلاثية ومنع أنيميا نقص الحديد.
  • الحلبة: تستخدم بذور وأوراق الحلبة في الغالب للحد من الالتهابات وهضم الطعام وتحسين مستويات الكوليسترول بما فيها علاج الدهون الثلاثية وتحسين التحكم في نسبة السكر في الدم وزيادة إدرار الحليب عند المرأة المرضعة.
  • جذر الزنجبيل: يعمل كمضاد للأكسدة قوي ويقلل من الالتهاب ويعزز جهاز المناعة ويخفض مستويات الكوليسترول بما في ذلك علاج الدهون الثلاثية.
  • وهناك العديد من الاعشاب التي تستخدم في علاج الدهون الثلاثية مثل: الزعتر والفلفل والكركم وخلاصة الفانيليا وغيرها.

الوقاية من ارتفاع الدهون الثلاثية

إن أسلوب الحياة الصحي هو الخط الأول الذي يساعد في علاج الدهون الثلاثية والحماية ضد المستويات غير الصحية من الكوليسترول أو الدهون الثلاثية في الدم، حيث يقترح الخبراء اتخاذ الخطوات الآتية لتقليل خطر ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية:[٥]

  • الالتزام بنظام غذائي صحي، ويكون ذلك من خلال الحد من الدهون المشبعة والدهون غير المشبعة في النظام الغذائي، حيث يمكن أن تكون التغييرات الأخرى فعالة أيضًا، مثل زيادة استهلاك و تناول الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة.
  • التوصل إلى خطة غذائية تسهم في خفض الكولسترول والدهون الثلاثية، يكون ذلك من خلال استشارة أخصائية تغذية أو ممرضة متخصصة في التغذية.
  • الحفاظ على الوزن، حيث إذا كان مؤشر كتلة الجسم BMI من 30 أو أكثر، يكون هناك خطر مرتفع لتطوير ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم.
  • مشاهدة محيط الخصر الخاص، إن الدهون في منطقة البطن والتي توسع قياس الخصر يمكن أن تزيد من خطر ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم.
  • ممارسة الرياضة، حيث يكون لها تأثير على الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم، ويكون ذلك برفع مستويات الكوليسترول HDL -الجيد-، وكما أنه يزيد أيضًا من حجم جزيئات الكوليسترول LDL -الضار-، مما يجعلها أقل عرضة لتشكيل اللويحات على جدران الشرايين.

المراجع[+]

  1. Triglycerides Quiz: Are Yours Normal?, , "www.medicinenet.com", Retrieved in 01-11-2018, Edited
  2. Triglycerides: Why is it important?, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 01-11-2018, Edited
  3. Triglycerides and Your Heart Health, , "www.everydayhealth.com", Retrieved in 01-11-2018, Edited
  4. Are Nonfasting Triglyceride Levels More Accurate Than Fasting Triglyceride Levels?, , "www.healthline.com", Retrieved in 01-11-2018, Edited
  5. ^ أ ب All About Treatment for High Cholesterol, , "www.everydayhealth.com", Retrieved in 01-11-2018, Edited
  6. The Top 101 Herbs and Spices for Healing, , "draxe.com", Retrieved in 01-11-2018, Edited