علاج الحمو الخارجي بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج الحمو الخارجي بالأعشاب

الحمو من أشكال التقرّحات الفمويّة السطحيّة تُصيب أنسجة وأغشية الفم الخارجيّة، تكون في شكلها كالبثور دائريةً أو بيضاويةً يحيط بها غالباً هالاتٌ حمراء قد تحتوي بداخلها مادّةً صفراء ناتجةً عن التهابٍ وتظهر أكثر ما يكون داخل الفم وعلى الشفاه واللسان، لا تظهر كبيرةً مرةً واحدةً فهي تتدرّج في حجمها مع الأيام وتبقى في أغلب الأحيان مدّة أسبوعٍ إلى 10 أيامٍ، وعندما تختفي لا تترك أيّ ندباتٍ أو آثارٍ، تعطي منظراً مزعجاً وغير مرغوبٍ لذلك يبحث الجميع عن طرقٍ لعلاجها بأسرع وقتٍ ممكنٍ، وسنقدم أفضل طرق علاج الحمو الخارجي بالأعشاب خلال هذا المقال.

علاج الحمو الخارجي بالأعشاب

  • البابونج، يمكن علاج الحمو الخرجيّ باستخدام عشبة البابونج وذلك عن طريق خلط كميّةٍ من البابونج المجفّف والمطحون مع كميةٍ مناسبةٍ من الماء الساخن حتى تصبح كالعجينة ومن ثمّ تطبيقها على منطقة الحمو وتكرارها أكثر من مرّةٍ حتى يتحقّق الشفاء.
  • الصلصال الأخضر يعدّ علاجاً فعّالاً وآمناً للتخلّص من بثور الحمو، ويتمّ استخدامه في العلاج عن طريق خلط كميّةٍ منه مع القليل من الماء والتحريك حتى يصبح الخليط بقوام العجين ووضعه على الحمو  وتركه مدة نصف ساعةٍ تقريباً حتى يجفّ وبعدها يُغسل بالماء الدافئ.
  • الثّوم، من النباتات ذات الفوائد العظيمة والكثيرة للجسم وهو معروفٌ ومنتشرٌ في جميع الأماكن بشكلٍ كبيرٍ ويعدّ النبات الأول المُستخدم في التعقيم وقتل البكتيريا داخل الجسم وخارجه بالإضافة إلى استخداماته الأخرى في العلاج، كما أنّه يستخدم كعلاجٍ فعّالٍ وطبيعيّ للحمو الفمويّ والخارجيّ بمختلف الوصفات حيث يمكن خلط فصّين من الثّوم بتقطيعهما إلى شرائح رقيقةٍ وخلطها مع نصف ملعقةٍ من الطّحين مع ملعقةٍ  من العسل الطبيعيّ ووضع الخلطة على مكان الحمو أكثر من مرّةٍ حتى يُزال الحمو بالكامل، كما يمكن تحضير وصفةٍ من الثّوم والكركم وخلّ التفاح من خلال برش فصٍّ واحدٍ من الثّوم فوق ملعقةٍ صغيرةٍ من الكركم وإضافة القليل من خلّ التفاح أو الليمون أو الماء الدافئ، في حال عدم توفّر الخلّ وخلطها جيّداً ووضعها على المنطقة المصابة فهي تعمل على امتصاص الحرارة من المنطقة وتخفيف حدّة الألم عندها.
  •  نبات الصّبار والمعروف بعشبة الأوليفيرا من الأعشاب المفيدة جدّاً في علاج الحمو الفمويّ والخارجيّ بالإضافة إلى قدرتها العالية في علاج تقرّحات وجروح الفمّ الداخليّة والخارجيّة، يمكن استخدامها بأكثر من شكلٍ للتخلّص من الحمو حيث يمكن أخذ القليل من العُصارة التي تحتويها من خلال الضغط على سطحها، ويمكن استخراج البلّورات منها ووضعها على منطقة الحمو إلى جانب إمكانية استخدام السائل القليل الذي يُستخرج منها بمزجه بكميةٍ من الماء الدافئ وخلطه جيّداً ومن ثمّ تطبيقه على الحمو وتكرار ذلك حتى يختفي.