علاج الحازوقة المزمنة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج الحازوقة المزمنة

ما هي الحازوقة

يؤدي الانقباض المفاجئ واللا إرادي لعضلة الحجاب الحاجز وانكماش الحنجرة لنقص دخول الهواء إلى جسم الإنسان مما يسبب الحازوقة، والحازوقة قد تحدث دون وجود سبب واضح، وقد لا تشكل أي خطورة، وغالبًا ما لا تحتاج إلى علاج، ولكن إن استمرت الحازوقة لمدة أكثر من 48 ساعة فيجب على المصاب زيارة الطبيب لأن هذه الحالة تسمى الحازوقة المزمنة، وقد تكون مرتبطة بحدوث حالة مرضية أكثر خطورة، وتجدر الإشارة إلى أن الإصابة بالحازوقة تحدث عند الرجال أكثر من النساء.[١]

أعراض الحازوقة المزمنة

عند الإصابة بالحازوقة المزمنة قد تظهر أعراض على المصاب كالشعور بضيق في الصدر أو في البطن أو حتى في الحلق، وإن استمرت الأعراض لمدة أكثر من 48 ساعة أو إذا كانت الحازوقة المزمنة تؤثر على الشخص وتسبب له صعوبة في تناول الطعام أو عدم القدرة على النوم أو عدم القدرة على التنفس أيضًا، فيجب عليه التوجه لمراجعة الطبيب.[٢]

أسباب الحازوقة المزمنة

الحازوقة المزمنة تحدث بسبب الانكماش اللا إرادي لعضلة الحجاب الحاجز الموجودة أسفل الرئتين، وسبب هذا الانكماش غير معروف على وجه اليقين بعد، ولكن هناك العديد من العوامل والأسباب التي تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالحازوقة، وهي كالآتي:[١]

  • أسباب مرتبطة بنمط الحياة: تناول الأطعمة الساخنة والغنية بالتوابل يسبب تهيج الحجاب الحاجز مما يؤدي إلى حدوث الحازوقة المزمنة، وأيضًا قد تحدث الحازوقة بسبب وجود غازات في المعدة تؤدي إلى الضغط على الحجاب الحاجز، كما أن انتفاخ المعدة بسبب تناول كميات كبيرة من الطعام أو شرب المشروبات الغازية والمشروبات الساخنة أو شرب الكحول هي أسباب تؤدي إلى الضغط على الحجاب الحاجز وحدوث الحازوقة، وأيضًا هناك بعض الأدوية كالأفيونات opiates والتخدير anesthesia البنزوديازبينات benzodiazepines والكورتيكوستيرويدات corticosteroids والبابيورات barbiturates والميثيل دوبا methyldopa تسبب حدوث الحازوقة.
  • أسباب مرتبطة بأمراض طبية: في الكثير من الأحيان قد لا يستطيع الطبيب المختص تحديد سبب الإصابة بمرض الحازوقة المزمنة، ولكن يعتقد الأطباء والمختصين أن حدوث الحازوقة المزمنة مرتبط بحدوث حالات طبية عديدة، وهذه الحالات الطبية تشمل:
  1. أمراض الجهاز الهضمي، كمرض التهاب الأمعاء أو مرض انسداد الأمعاء أو مرض الارتداد المعدي المريئي gastroesophageal reflux disease.
  2. أمراض الجهاز التنفسي، كالتهاب الحجاب الحاجز أو الالتهاب الرئوي أو مرض الربو.
  3. أمراض الجهاز العصبي المركزي، كالتهاب الدماغ أو الأورام الدماغية أو السكتة الدماغية.
  4. الأمراض التي تؤدي إلى تهيج العصب المبهم، كالتهاب السحايا أو التهاب البلعوم أو تضخم الغدة الدرقية.
  5. ردود الفعل النفسية، كالحزن أو القلق أو الإجهاد أو الصدمة.
  6. أمراض تؤثر على العمليات الأيضية في جسم الإنسان، كارتفاع مستوى السكر في الدم أو انخفاض مستوى السكر في الدم.
  7. مرض السرطان، وذلك بسبب العلاج الكيماوي المستخدم لشفاء هذا المرض.
  8. أمراض الجهاز العصبي اللا إرادي والتي تؤثر على التنفس ومعدل ضربات القلب والسعال أيضًا.
  9. أمراض أخرى، كتهيج المثانة أو سرطان الكبد أو التهاب البنكرياس.
  10. أمراض الكبد والكلى.

تشخيص الحازوقة المزمنة

لتشخيص الحازوقة المزمنة سيقوم الطبيب بإجراء فحص بدني يتم من خلاله فحص الأعصاب والعضلات، وذلك للتحقق من قوة العضلات ونبرة الصوت وردود الفعل، ولكن إن اعتقد الطبيب أن سبب حدوث الحازوقة المزمنة هو وجود حالة مرضية، فقد يقوم بإجراء اختبارات عديدة كاختبار فحص الدم لتحديد ما إذا كان سبب الحازوقة هو مرض السكري أو بسبب وجود التهابات أو بسبب أمراض الكلى، كما قد يقوم بإجراء اختبارات التصوير كالتصوير بالأشعة السينية أو التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي، وذلك للكشف عن وجود أي تشوهات قد تؤثر على العصب المبهم أو على عضلة الحجاب الحاجز، وأيضًا قد يقوم الطبيب باستخدام المنظار والذي يتم عن طريق إدخال أنبوب رقيق مرن يحتوي على كاميرا إلى أسفل الحلق لمعرفة ما إذا كان هناك مشاكل في المريء أو في القصبة الهوائية.[٣]

علاج الحازوقة المزمنة

قد تختفي الحازوقة من تلقاء نفسها دون تدخل علاجي، ولكن عند الإصابة بالحازوقة المزمنة والتي تحدث بسبب وجود حالة مرضية كامنة، يتم علاجها عن طريق علاج هذه الحالة المرضية، ويوجد أيضًا العديد من العلاجات الأخرى والتي تشمل:[٣]

  • العلاج باستخدام الأدوية: هناك العديد من الأدوية كالباكلوفين Baclofen والكلوربرومازين Chlorpromazine والميتوكلوبراميد Metoclopramide تستخدم لعلاج الحازوقة المزمنة.
  • العمليات الجراحية: قد يقوم الطبيب جراحيًا بزرع جهاز يعمل على إرسال نبضات كهربائية لتحفيز العصب المبهم، وذلك لعلاج حالات الحازوقة المزمنة، كما قد يقوم الطبيب بحقن مخدر في العصب المتصل بعضلة الحجاب الحاجز لوقف الحازوقة.
  • تغيير نمط الحياة والعلاجات المنزلية: قد تساعد العلاجات المستخدمة في المنزل على علاج الحازوقة، ومن هذه العلاجات المنزلية: التنفس في كيس ورقي أو غسل الفم باستخدام ماء ثالج أو حبس النفس أو شرب رشفات من الماء البارد، كما قد يساعد تجنب المشروبات الغازية والأطعمة المتبلة وتجنب تناول كميات كبيرة من الطعام على شفاء الحازوقة المزمنة بشكل أسرع.
  • العلاجات البديلة: عندما لا يشفى الشخص من مرض الحازوقة المزمنة باستخدام العلاجات السابقة، فقد يتم استخدام العلاجات البديلة كالتنويم المغناطيسي أو العلاج باستخدام الإبر الصينية.

الوقاية من الحازوقة المزمنة

لا يوجد طريقة أكيدة للوقاية من حدوث الحازوقة المزمنة، ولكن تجنب العوامل والأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالحازوقة يساعد على تقليل خطر حدوثها، ويعتقد الأطباء والمختصون أن اتباع بعض الطرق يقلل من خطر الإصابة، وهذه الطرق تشمل:[٤]

  • تجنب الإفراط في تناول الطعام.
  • تجنب المشروبات الغازية.
  • عدم شرب الكحول.
  • تجنب ردود الفعل العاطفية أو الجسدية.
  • حماية النفس من التغير المفاجئ في درجة الحرارة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب What you need to know about hiccups, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 22-11-2018, Edited
  2. Hiccups, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 22-11-2018, Edited
  3. ^ أ ب Hiccups, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 22-11-2018, Edited
  4. What Causes Hiccups?, , "www.healthline.com", Retrieved in 22-11-2018, Edited