علاج التهاب لسان المزمار بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج التهاب لسان المزمار بالأعشاب

لسان المزمار Epiglottis

يُعرف لسان المزمار بأنه امتداد لغضروف مهمته الأساسية إغلاق القصبة الهوائية ومنع دخول أجسام غريبة إليها وحمايتها وقت اللزوم، وخصوصاً أثناء عملية بلع الطعام، وفي بعض الأحيان يُصاب لسان المزمار بعدة مشاكل عضوية ومن بينها الالتهاب، وقد يكون هذا الالتهاب قاتلاً ومهدداً للحياة، كما قد يصاب أحياناً بالحروق والوذمات نتيجة تناول سوائل ساخنة جداً تصل حرارتها للغليان، وهذا يسبب أذى كبيراً، والجدير بالذكر أنه قد يصاب أحياناً بالعدوى، وقد تحدث هذه الإصابة في أي سن سواء عند الأطفال أو كبار السن، وسنقدم علاج التهاب لسان المزمار بالأعشاب خلال هذا المقال.

 أعراض التهاب لسان المزمار

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بآلام شديدة في الحلق.
  • وجود صعوبة أثناء بلع الطعام.
  • حدوث سيلان في اللعاب وخصوصاً أثناء ابتلاع الطعام.
  • الشعور بهيجان في السلوك والعصبية.
  • الإصابة بضيق في التنفس وخصوصاً عند إمالة الرأس للأمام.
  • حدوث بحة في الصوت.
  • خروج صوت صفير عند التنفس.

علاج التهاب لسان المزمار بالأعشاب

لا يوجد عشبة مخصصة لعلاج التهاب لسان المزمار كحالة خاصة، لكن الأعشاب التي تساعد في شفاء أمراض الحلق والحنجرة والبلعوم تساعد أيضاً في التخفيف من التهابه ومن أهم هذه الأعشاب ما يلي:

  • البابونج: يُساعد في تلطيف الألم وتخفيفه ويسرع من عملية الشفاء.
  • الزعتر: يحتوي على مواد مضادة وفعالة في علاج الالتهاب والتخفيف من بحة الصوت المرافقة، كما يقلل الشعور بالألم.
  • الزنجبيل: يقوي مناعة الجسم بشكل عام، مما يُساعد في التغلب على الالتهاب، كما يحتوي الزنجبيل على عناصر مضادة تقضي على مسببات الالتهاب خصوصاً إذا تم خلطه مع القرنفل.
  • الكركم: يعتبر من أفضل العلاجات الطبيعية المستخدمة لعلاج هذه الحالة، خصوصاً إذا امتد الالتهاب إلى القصبات الهوائية، حيث يحتوي على مضادات أكسدة قوية تقضي على الالتهاب.
  • زيت الكافور: يُليّن المنطقة المصابة بالالتهاب ويمنع تجمع البلغم فيها، مما يُساعد في تحسن عملية التنفس.
  • ورق الغار: يُسرع من عملية شفاء الالتهاب خصوصاً إذا تم تناول منقوعه مع العسل.
  • إكليل الجبل: يحتوي على مضادات أكسدة فعالة في علاج الالتهاب، كما يقوي جهاز المناعة مما يُسرع من عملية الشفاء.

طرق أخرى لعلاج التهاب المزمار

يُستحسن مراجعة الطبيب للحصول على الرعاية الطبية المناسبة، وعدم الاعتماد على العلاج بالأعشاب فقط، وأهم طرق العلاج ما يلي:

  • إمداد الجسم بالأكسجين لمنع حدوث نقص في أكسجين الدم.
  • العلاج بالعقاقير والأدوية ويمكن إعطاء العلاج عن طريق الوريد.
  • يجب اتخاذ وسائل الوقاية وأخذ المطاعيم اللازمة لتجنب الإصابة بهذا الالتهاب، ومراجعة الطبيب فوراً لمنع تفاقم الحالة، وأخذ الأدوية الخافضة للحرارة وخصوصاً عند الأطفال.