علاج التهاب المسالك البولية عند الرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج التهاب المسالك البولية عند الرجال

التهاب المسالك البولية لدى الرجال

عدوى المسالك البولية هي عدوى تسببها البكتيريا في أي جزء من الجهاز البولي، ويتكون الجهاز البولي من الكلى والحالب والمثانة والإحليل، ومعظم التهابات المسالك البولية (UTIs) تؤثر على المثانة والإحليل، والإحليل هو الأنبوب العضلي الذي ينقل البول من المثانة إلى خارج الجسم، وعلى الرغم من أن التهاب المسالك البولية يعد واحد من أكثر الشكاوى الصحية شيوعًا عند النساء، إلا أنها نادرة الحدوث بين الرجال، وتشير التقديرات إلى أن عدوى المسالك البولية قد تصيب حوالي 3% من الرجال في جميع أنحاء العالم كل عام، ويعرض هذا المقال أعراض التهاب المسالك البولية لدى الرجال، وأسبابه وطرق علاجه والوقاية منه.

أسباب التهاب المسالك البولية لدى الرجال

تعد البكتيريا أحد أسباب العدوى في المسالك البولية، ويكون الرجال الأكبر سنًا أكثر عرضةً لالتهاب المسالك البولية خاصةً بعد سن الخمسين، وفي معظم الحالات عند كبار السن تكون بسبب البكتيريا المعروفة باسم Escherichia coli، والتي توجد بشكل طبيعي في الجسم، وعادةً ما تكون الحالات المشابهة للإصابة بالتهاب المسالك البولية عند الرجال الأصغر سنًا بسبب الأمراض المنقولة جنسيًا، ويحدث التهاب المسالك البولية عندما تدخل البكتيريا في المسالك البولية عبر مجرى البول وتبدأ في التكاثر، وبما أن الرجال لديهم مجرى البول أطول من النساء، فإنهم أقل عرضة للإصابة بهذه العدوى لأن البكتيريا تحتاج إلى قطع مسافة أطول للوصول إلى المثانة، حيث تعد عدوى المسالك البولية هي أكثر شيوعًا أربع مرات في النساء من الرجال، ويزيد احتمال إصابة الرجل بعدوى المسالك البولية إذا كان يعاني من أحد الأمراض الآتية: [١]

  • مرض السكري.
  • حصى الكلى.
  • تضخم البروستات.
  • تضيق غير طبيعي في مجرى البول.
  • سلس البول.
  • عدم القدرة على تفريغ المثانة تمامًا.
  • عدم شرب ما يكفي من السوائل.
  • عدم الختان.
  • الإصابة المسبقة بالتهاب المسالك البولية.
  • تشوهات المسالك البولية التي تمنع البول من مغادرة الجسم بشكل طبيعي، أو تسبب في خروج البول من فتحة غير طبيعية في الإحليل.
  • الجماع الشرجي، والذي يعرض مجرى البول للبكتيريا.
  • ضعف المناعة المرضي أو بسبب دواء معين.
  • الإجراءات الطبية التي تجري على المسالك البولية، وتشمل أمثلة هذه الإجراءات إدخال أنبوب لتصريف المثانة، أو كاميرا صغيرة، تعرف باسم تنظير المثانة، لفحص المثانة والإحليل.

أعراض التهاب المسالك البولية عند الرجال

ليس بالضرورة أن يعاني كل رجل يصاب بعدوى المسالك البولية من أعراض التهاب المسالك البولية النموذجية، ولكن عندما يحصل الرجال عليها، فإن أعراضهم لا تختلف بشكل عام عن تلك التي تعاني منها النساء، وتشمل أعراض التهاب المسالك البولية الشائعة ما يأتي: [٢]

  • الرغبة المستمرة بالتبول.
  • إخراج كميات صغيرة من البول في كل مرة، ويمكن أن يحتوي البول على دم أو رائحة كريهة.
  • ألم في البطن أو أسفل الظهر.
  • ألم حارق أثناء التبول.
  • هناك عرض واحد خاص بالرجال، وهو إفراز السوائل من القضيب.
  • إذا رافق أي من هذه الأعراض الحمى أو الغثيان أو القشعريرة، يمكن أن ذلك دليلًا على الإصابة بعدوى في الكلى، وهي مشكلة صحية خطيرة تحتاج إلى علاج سريع.

تشخيص التهاب المسالك البولية عند الرجال

يمكن للطبيب تشخيص عدوى الجهاز البولي من خلال إجراء الفحص البدني والتاريخ الطبي، ومن خلال الاختبارات المعملية، وفيما يأتي تفصيل ذلك: [٣]

  • الفحص البدني: يجوز للطبيب إجراء فحص جسدي يتضمن:
  1. فحص العلامات الحيوية مثل: ضغط الدم ودرجة الحرارة.
  2. فحص البطن ومنطقة المثانة والجوانب والظهر .
  3. فحص الأعضاء التناسلية ومعاينتها.
  • التاريخ الطبي: قد يسأل الطبيب ما إذا كان الشخص مصابًا بعدوى المسالك البولية (UTIs) سابقة في الماضي، أو تاريخ عائلي من عدوى المسالك البولية (UTIs)، يمكنهم أيضًا سؤال المريض عن الأعراض وحدَّتها.
  • الاختبارات المعملية: الاختبارات المعملية مطلوبة لتشخيص العدوى حيث أن أعراض عدوى الجهاز البولي يمكن أن تكون شائعة في أمراض أخرى، وعادة ما تكون هناك حاجة إلى عينة من البول للبحث عن وجود القيح والبكتيريا المسببة للعدوى، وقد يُطلب من الرجال إعطاء عينة البول، وسيحتاج الرجل إلى البدء بتنظيف مجرى البول، ومن ثم جمع عينة عندما تتكاثر البكتيريا بسرعة في درجة حرارة الغرفة، ثم يتم إرسال عينة البول هذه إلى المختبر على الفور أو الاحتفاظ بها مبردة حتى وقت لاحق.

علاج التهاب المسالك البولية عند الرجال

عادةً ما تكون عدوى المسالك البولية في الرجال معقدة وتتطلب العلاج، والهدف من العلاج هو منع العدوى من الانتشار إلى الكليتين أو المسالك البولية العليا، ويعتمد نوع العلاج المستخدم على سبب العدوى، وعادةً ما تتضمن خطط العلاج أدوية مضاد حيوي لقتل البكتيريا والأدوية لتقليل أعراض المرض، بما في ذلك الألم والحرق أثناء التبول، ويمكن أن تتراوح مدة العلاج بين 3 أيام و6 أسابيع، اعتمادًا على العوامل المعقدة، وتشمل الأدوية التي يحددها الطبيب ما يأتي: [٤]

  • المضادات الحيوية، مث:ل النيتروفورانتوين والفلوروكينولونات وتريميثوبريم-سلفاميثوكسازول وفوسفوميسين، أو أمينوغليكوزيدات.
  • الأدوية الخافضة للحرارة في حال وجود الحمى.
  • الأدوية المسكنة للألم، بما في ذلك المسكنات البولية مثل فينازوبيريدين.
  • وقد يحتاج بعض المصابين بالعدوى الأكثر تعقيدًا إلى إجراء جراحة، وهذا يمكن أن يشمل إما تجفيف مناطق المسالك البولية التي تسبب العدوى، أو استئصال الأنسجة الملتهبة.

 الوقاية من التهاب المسالك البولية عند الرجال

كأيّ حالٍ من أحوال الأمراض المُعدية وغيرها، فإنَّ هناك يمكن للرجال اتخاذ سلسلة من الإجراءات للحد من مخاطر الإصابة بمرض التهاب المسالك البولية، ومن هذه الإجراءات: [٥]

  • إفراغ المثانة بشكل مستمر.
  • شرب الكثير من السوائل، وخاصة الماء.
  • تنظيف المنطقة الجلدية الزائدة بعناية تحت القلفة بعد الاستحمام إذا لم يتم ختانه.
  • تنظيف الأعضاء التناسلية قبل وبعد ممارسة الجنس، لإزالة البكتيريا.
  • ارتداء الواقي الذكري أثناء ممارسة الجنس.
  • التبول بعد ممارسة الجنس، لإزالة أي بكتيريا يحتمل دخولها خلال الجماع.

المراجع[+]

  1. All you need to know about UTIs in men -- Causes, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 13-09-2018, Edited
  2. Symptoms of UTIs, , "www.healthline.com", Retrieved in 13-09-2018, Edited
  3. All you need to know about UTIs in men -- Diagnosis, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 13-09-2018, Edited
  4. All you need to know about UTIs in men -- Treatment, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 13-09-2018, Edited
  5. Urinary Tract Infections in Men: The Basics, , "www.everydayhealth.com", Retrieved in 13-09-2018, Edited