علاج التهاب البروستات بالثوم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج التهاب البروستات بالثوم

التهاب البروستات

تعرف البروستات على أنها غدة تناسلية ذكرية تقع في المنطقة أسفل البطن تحديداً فوق المثانة، كما أنها محاطة بشبكة من الأوردة التي تساهم في تدفق الدم في العضو الذكري وذلك في أثناء عملية الانتصاب، وتتمثل مهمتها في إفراز السائل المنوي، ومن أكثر المشاكل التي تصيب هذه الغدة ما يعرف بالتهاب البروستات، حيث أنه يحدث نتيجة العوامل والأسباب المختلفة والتي من أبرزها: تناول المشروبات الكحولية والأطعمة الغنية بالتوابل، أو شرب كميات كبيرة من الشاي والقهوة والمنبهات في اليوم، أو ممارسة العادة السرية بشكل مستمر، ويتم علاج هذا النوع من الالتهابات بالطرق المختلفة سواء الطبية أو بالأعشاب، وسنتحدث في هذا المقال حول علاج التهاب البروستات بالثوم.

علاج التهاب البروستات بالثوم

تأتي الفائدة من استخدام الثوم في علاج هذا النوع من الالتهابات على النحو الآتي:

  • يستخدم الثوم في علاج هذا النوع من الالتهابات كونه قادر على إزالة السموم المختلفة من الجسم وبخاصة الديدان والطفيليات نظراً لاحتوائه على العديد من المواد التي تساعد على ذلك والتي من أبرزها مادة ثنائي الآليل ثاني كبريتيد ومادة الألبسين.
  • أما عن طريقة الاستخدام فإنه يتم تقشير ما مقداره أربع فصوص من الثوم ومن ثم طحنها، بعد ذلك يضاف ما مقداره ستمائة مل من الماء المغلي فوق مطحون الثوم ويترك لينقع مدة لا تقل عن اثني عشر ساعة، ويؤخذ منه ما مقداره خمسين إلى مائة مل بشكل يومي وذلك مرتين في اليوم الواحد بحيث تكون المرة الأولى صباحاً والمرة الأخرى مساءً، ويجب الاستمرار بتناول ذلك مدة شهر للحصول على النتائج الملحوظة.
  • الطريقة الأخرى هي أخذ ما مقداره عشرين فص من الثوم وطحنها ومن ثم مزجها مع ما مقداره عشرين ملعقة من السكر، بعد ذلك تضاف كمية قليلة من الماء إلى المزيج ويوضع على نار هادئة إلى أن يغلي، ومن ثم يترك جانباً حتى يبرد، وتتم تصفيته بعد ذلك، ويؤخذ منه ما مقداره ملعقة واحدة وذلك أربع مرات في اليوم الواحد.
  • يمكن القيام بصنع مزيج مكون من مطحون الثوم والليمون والعسل، وذلك للتغلب على طعم الثوم اللاذع، وفي هذه الحالة فإنه يتم تناوله بمقدار ملعقة كبيرة واحدة يومياً وذلك ثلاث مرات في اليوم الواحد.

أبرز الأطعمة التي ينصح بتجنبها في حال الإصابة بالتهاب البروستات

في حال الإصابة بهذا النوع من الالتهاب فإنه ينصح بتجنب تناول الأطعمة التالية:

  • الأطعمة الغنيّة بالدهون.
  • الكحول وغيرها من المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • الحليب ومشتقاته والبيض أيضاً.
  • الحلويات والأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من السكريات.
  • اللحوم الحمراء.
  • الأسماك.
  • الأطعمة المقلية.