علاج التهاب الأعصاب في الأرجل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٤٩ ، ٣ يوليو ٢٠١٩
علاج التهاب الأعصاب في الأرجل

التهاب الأعصاب الطرفية

يقوم الجهاز العصبي الطرفي بتوصيل الأعصاب من الدماغ والحبل الشوكي أو الجهاز العصبي المركزي إلى بقية الجسم، فوظيفة هذه الأعصاب هي توصيل إشارات الإحساس الجسدية إلى الدماغ، والتهاب الأعصاب الطرفية هو اضطراب يحدث عندما تتعطل هذه الأعصاب بسبب تلفها أو تضررها، الأمر الذي يعطل الأداء الطبيعي للأعصاب لتصبح غير قادرة على إرسال إشارات الإحساس اللازمة في بعض الحالات، وقد يحدث هذا التلف نتيجة إصابة مباشرة أو مرض جهازيّ أو عدوى أو اضطراب وراثي، ويعرض هذا المقال أسباب التهاب الأعصاب في الأرجل وأعراضه وطرق تشخيصه وعلاجه.

أعراض التهاب الأعصاب

هنالك ثلاثة أنواع من الأعصاب الطرفية وهي: الأعصاب الحسية والتي تربط بين الجلد والدماغ، والأعصاب الحركية التي ترتبط بالعضلات، والأعصاب اللاإرادية والتي تصل الدماغ بالأعضاء الداخلية، ويمكن أن يؤثر التهاب الأعصاب على نوع واحد من الأعصاب أو على الأنواع الثلاثة، وبناءً على ذلك تختلف الأعراض من مريض إلى آخر، وفيما يأتي أكثر أعراض التهاب الأعصاب شيوعًا: [١]

  • الإحساس بالضغط على قدم الأرجل كما لو كان المريض مرتديًا لجوارب ضيقة.
  • الشعور بآلام حادة مشابهة لآلام الطعن في الأرجل والقدمين.
  • خدر وتنميل في اليدين والقدمين.
  • الإحساس بثقل اليدين والقدمين، وقد يشعر المريض بشلل أطرافه وعدم قدرته على تحريكهن.
  • انخفاض قدرة المريض على التوازن، ليصبح غير قادرًا على حمل الأشياء أو المشي بثبات.
  • اهتزاز الجسم والرعشة الخفيفة.
  • ترقق الجلد وتجعده.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • العجز الجنسي، وخصوصًا عند الرجال.
  • الإمساك المزمن أو الإسهال.
  • عسر الهضم والتلبك المعوي.
  • التعرق المفرط.

أسباب التهاب الأعصاب الطرفية

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تسبب التهاب الأعصاب الطرفية في الأرجل، لذلك غالبًا ما يكون من الصعب تحديد السبب.، إذ تحدث اعتلالات الأعصاب الطرفية بإحدى الطرق الثلاث الآتية: [٢]

  • التهاب الأعصاب المكتسب: تنجم اعتلالات الأعصاب المكتسبة عن عوامل بيئية مثل: السموم أو الصدمة أو المرض أو العدوى، وتشمل الأسباب الشائعة لاعتلالات الأعصاب المكتسبة ما يأتي:
  1. داء السكري.
  2. إدمان الكحول.
  3. سوء التغذية أو نقص الفيتامينات.
  4. أنواع معينة من السرطان والعلاج الكيميائي المستخدم في علاجها.
  5. الأمراض المناعية مثل الذئبة الحمراء
  6. إصابة مباشرة للقدم أو لليد مثل حوادث السقوط وحوادث السيارات.
  7. بعض الأدوية.
  8. أمراض الكلى أو الغدة الدرقية.
  9. العدوى مثل مرض لايم، القوباء المنطقية، أو الإيدز.
  • اعتلالات الأعصاب الوراثية: اعتلالات الأعصاب الوراثية هي أمراض الأعصاب الطرفية التي تنتقل وراثيًّا من الوالد إلى الطفل، وهي نادرة الحدوث إلا أنّ أكثر هذه الأمراض شيوعًا هي مرض "شاركوت-ماري-توث"، ويتسم هذا المرض بالضعف في الساقين، وبدرجة أقل إلى الذراعين، وهي الأعراض التي تظهر عادةً بين منتصف مرحلة الطفولة وعمر الـ30 عامًا، ويحدث في هذا المرض تلف وزوال الطبقة الدهنية التي تحيط بالأعصاب المهمة لإرسال الإشارات ولحماية جسم العصبون.
  • اعتلالات الأعصاب مجهولة السبب: والتي يكون فيها التهاب الأعصاب بلا سبب واضح، ويتم تصنيف ما يصل إلى ثلث الاعتلالات العصبية كحالات مجهولة السبب.

تشخيص التهاب الأعصاب

أولاً، سيقوم الطبيب بإجراء فحص جسديّ وعصبيّ سريريّ كامل، ثم يقوم بالسؤال عن التاريخ المرضي للمريض والتأكد من إذا كان يعاني من مرض السكري أو مُتبعًا لنظام طعام نباتي بحت، وإذا عجز الطبيب عن معرفة السبب من هذه الخطوات البسيطة فإن بعض الفحوصات الأخرى قد يطلبها للمساعدة بالتشخيص ومنها: [٣]

  • فحص الدم: يمكن لفحوص الدم قياس مستويات الفيتامينات والسكر في الدم وتحديد ما إذا كانت الغدة الدرقية تعمل بشكل جيد أو لا.
  • الأشعة المقطعية (CT): قد يطلب الطبيب أيضًا إجراء صورة أشعة مقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي لمعرفة ما إذا كان هناك أي شيء يضغط على العصب مثل الأورام والكتل.
  • الخزعة: في بعض الأحيان، يقوم الطبيب بطلب أخذ عينة من العصب، وذلك بإجراء جراحة بسيطة تتضمن إزالة كمية صغيرة من الأنسجة العصبية التي يمكن فحصها تحت المجهر.
  • تخطيط كهربائية العضلات: يمكن أن يظهر تخطيط كهربائيّة العضل مشاكل في كيفية انتقال الإشارات العصبية بين الجسم والعضلات، وفي هذا الاختبار، يضع الطبيب إبرة صغيرة داخل العضل، ثم يطلب الطبيب تحريك العضلات بلطف، وهكذا ستقيس المسابر في الإبرة كمية الكهرباء التي تتحرك خلال العضلات، ويشعر المريض في هذه الحالة بألم قوي وشديد، وفي بعض الأحيان تتقرح المنطقة التي غرزت بها الإبرة.
  • دراسة التوصيل العصبي: في دراسة التوصيل العصبي، يضع الطبيب أقطاب كهربائية على الجلد، ثم يقوم بعد ذلك بضخ كميات ضئيلة من الكهرباء عبر الأعصاب لمعرفة ما إذا كانت الأعصاب تنقل الإشارات بشكل صحيح.

علاج التهاب الأعصاب الطرفية

يعتمد علاج التهاب الأعصاب الطرفية بشكل رئيس على معرفة السبب وعلاجه، ولذلك يعتبر التشخيص السليم أول خطوات نجاح العلاج:[٤]

  • في حال كان السبب سوء تغذية يجب تعويض المريض بالفيتامينات اللازمة لسلامة العصب وخاصةً فيتامينات ب.
  • يمكن السيطرة على داء السكري، إلا أنه على الرغم من لا يمكن منع اعتلال الأعصاب الطرفية السكري، لذلك يكون الهدف مع مرضى السكري هو الكشف المبكر والعلاج المناسب لمنع حدوث الاعتلال العصبي.
  • يمكن أن تتحسن حالات الاعتلال العصبي المرتبطة بالأمراض المناعية مع علاج مرض المناعة الذاتية.
  • يمكن علاج الاعتلال العصبي الناجم عن الضغط على العصب عن طريق العلاج الطبيعي أو الحقن أو الجراحة.
  • الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية (OTC): مثل عقاقير اسيتامينوفين، ايبوبروفين، أو الأسبرين.
  • يمكن استخدام مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات مثل الأميتريبتيلين (Elavil) لتخفيف الألم.

فيديو عن علاج التهاب الأعصاب في الأرجل

في هذا الفيديو يتحدث جراح التداخلات الشريانية الدماغية وجلطات الدماغ الدكتورهيثم دبابنة عن علاج التهاب الأعصاب في الأرجل.[٥]

المراجع[+]

  1. What are the symptoms of peripheral neuropathy?, , "www.healthline.com", Retrieved in 16-08-2018, Edited
  2. Understanding Peripheral Neuropathy -- the Basics, , "www.webmd.com", Retrieved in 16-08-2018, Edited
  3. How is peripheral neuropathy diagnosed?, , "www.healthline.com", Retrieved in 16-08-2018, Edited
  4. Peripheral Neuropathy Causes, Symptoms, and Treatment Medications, , "www.medicinenet.com", Retrieved in 16-08-2018, Edited
  5. "علاج التهاب الأعصاب في الأرجل", youtube.com, Retrieved 3-7-2019.