علاج التقرن الشعري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٧ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٩
علاج التقرن الشعري

ما هو التقرن الشعري

إنّ التقرّن الشعري أو ما يُعرف بجلد الإوزّة هو حالة جلدية شائعة تتسبّب بمناطق من البروزات الخشنة على سطح الجلد، وهذه البروزات الصغيرة أو الحبوب تُعدّ خلايا جلدية ميتة قامت بسدّ الجريبات الشعرية، ومن الممكن أن يبدو لونها أحمرًا أو بنّيًا، وعادة ما تتواجد هذه الإصابة أعلى الطرفين العلويين أو على الفخذين أو الخدّين أو الردفين، ولا تُعدّ من الحالات المعدية، كما أنّها عادة ما تكون غير عرضية وغير حاكّة، ومن المعروف أن هذه الحالة تزداد في أشهر الشتاء، حيث يزداد جفاف البشرة، كما أنّها يمكن أن تسوء مع الحمل، وسيتم الحديث عن علاج التقرّن الشعري في هذا المقال، كما سيتم التطرّق إلى أسباب حدوثه وأعراضه. [١]

أسباب التقرن الشعري

يعدّ السبب الرئيس المُحدث لحالة التقرن الشعري مجهولًا -ولذلك يمكن أن يتأثر علاج التقرن الشعري نظرًا لعدم معرفة الآلية المباشرة-، ولكن يمكن تحديد مشكلة في فرط إنتاج الكيراتين ضمن الجلد، ويظنّ البعض أنّ السبب المؤدّي لحدوث هذه المشكلة يتعلّق بخلل في التركيب ضمن الشعرة، ممّا يتسبّب بإنتاج غدد دهنيّة غير سليمة، ومن الجدير بالذكر أنّ معظم المرضى المصابين بالتقرن الشعري يملكون استعدادًا وراثيًا لحدوث هذه المشكلة، كما أنّ المرض ينتشر بشكل عائلي، ومن الممكن أن يتظاهر التقرن الشعري بالترافق مع العديد من المشاكل الجلدية كجفاف البشرة والتسمك الشائع والحساسيات الموسمية -أو حمّى القشّ- والربو والإكزيما وغير ذلك، ويبدو سبب بروز النتوءات الجلدية في هذا المرض ناتجًا عن التراكم الشديد للكيراتين في المناطق السطحية من الجلد في كلّ جريب شعري بمفرده، وتبدو البشرة المفحوصة بالمجهر والمصابة بالتقرّن الشعري متسمّكة ويبدو الجريب الشعري مثقوبًا، وتبدي طبقات الجلد العلوية بعض التمدّد للأوعية الدموية السطحية، ممّا يعطي البشرة مظهرًا محمرًّا أو متوهّجًا. [٢]

أعراض التقرن الشعري

إنّ العرض الأكثر وضوحًا في التقرن الشعري هو المظهر الخارجي، فالبروزات الجلدية الواضحة على البشرة تُبدي منظرًا يُعرف بجلد الإوزّة، أو منظر بشرة الدجاج المنتوف، ومن الممكن أن تتظاهر هذه البروزات على أيّ مكان توجد فيه الجريبات الشعرية في البشرة، ولذلك لا يمكن أن تتظاهر على المناطق غير المشعرة كالراحتين أو الأخمصين على سبيل المثال، ومن الشائع مشاهدة التظاهرات الجلدية لهذه الحالة في منطقة أعلى الذراعين والفخذين، كما يمكن أن تمتدّ إلى الساعدين وأسفل الطرفين السفليين، ومن الأعراض المرافقة للتقرّن الشعري ما يأتي: [١]

  • التورّد البسيط أو الاحمرار البسيط حول البروزات.
  • كون البشرة حاكّة أو مُخرّشة.
  • جفاف البشرة.
  • البروزات التي يبدو ملمسها مشابهًا لملمس ورق الزجاج.
  • البروزات التي يمكن أن تبدو بألوان مختلفة بحسب لون البشرة الأساسية، كما يمكن أن تبدو بلون جلدي أو أبيض أو أحمر أو زهري أو بنّي أو أسود.

علاج التقرن الشعري

بشكل تدريجي، عادة ما تزول حالة التقرّن الشعري من تلقاء نفسها، ولكن ومن أجل علاج التقرن الشعري بشكل آني، قد يحتاج البعض لتطبيق المنتجات المستخدمة في تحسين المظهر الخارجي للبشرة المتأذية، وعند عدم الاستفادة من المرطّبات ومن تدابير العناية الشخصية الأخرى في علاج التقرن الشعري، يمكن أن يصف الطبيب بعض الكريمات والأدوية التي تُساعد في هذه المشكلة، ولكن حتّى مع تطبيق الكريمات الدوائية بشكل دوري وتحسّن منظر الجلد العام، يمكن أن تعود المشكلة بعد إيقاف تطبيق الدواء، وحتّى مع علاج التقرن الشعري بهذه المركّبات، فإنّ هذه الحالة تميل لأن تستمرّ لسنوات، ومن الكريمات المستخدمة في علاج التقرن الشعري بشكل عام ما يأتي: [٣]

الكريمات التي تُزيل خلايا الجلد الميت

فالخلايا الحاوية على ألفا هيدروكسي أسيد أو حمض اللاكتيك أو الساليسيليك أسيد أو اليوريا التي من الممكن أن تُساعد في التخلّص من خلايا الجلد الميت، كما يمكنها أن ترطّب البشرة الجافّة وتزيد من نعومتها، وبناءً على قوّة هذه الكريمات، فإنّها يمكن أن تتواجد على شكل مستحضرات يمكن شراؤها بدون الحاجة إلى وصفة طبّية، أو الحصول عليها عن طريق وصفة طبّية، ويمكن للطبيب أن يُقدّم النصيحة الأفضل والتواتر الأنسب لتطبيق هذه الكريمات، ومن الممكن أن تتسبّب الحموض الموجودة في هذه الكريمات باحمرار البشرة أو تخريشها، ولذلك فإنّه لا ينصح تطبيقها عند الأطفال الصغار.

الكريمات التي تقي من انسداد الجريبات الشعرية

يمكن للكريمات المشتقّة من فيتامين A أن تعمل في علاج التقرن الشعري على تحريض انقلاب الخلية ومنع سدّها للجريب الشعري، ومن الأمثلة عن هذه المركّبات: التريتينوين والتازاروتين، وهذه المركّبات يمكن أن تُخرّش البشرة وتزيد من جفافها، كما أنّه لا ينصح تطبيقها عند الحوامل والمرضعات.

علاج التقرن الشعري في المنزل

عند الرغبة في تجريب بعض الخيارات المنزلية في علاج التقرن الشعري، يمكن تطبيق بعض التقنيات التي تُساعد في تخفيف البروزات الجلدية والحكّة والتخريش الذي قدر يرافقها، فعلى الرغم من عدم وجود علاج شافٍ لهذه الحالة، إلّا أنّ هذه التقنيات يمكن أن تُحسّن من الأعراض، ومنها ما يأتي: [١]

  • الحمّام الدافئ: يمكن للاستحمام بالماء الدافئ والقصير أن يُساعد في منع انسداد الجريبات، ويمكن فرك البشرة بفرشاة قاسية من أجل إزالة البروزات الجلدية المشاهدة، ولكن من الضروري إبقاء الوقت المستغرق في الحمّام قصيرًا، وذلك لأنّ فترات الاستحمام الطويلة يمكن أن تزيل زيوت الجسم الطبيعية.
  • التقشير: يمكن لتقشير البشرة اليومي أن يُساعد في تحسين المظهر الخارجي للبشرة، وينصح أطبّاء الجلدية بإزالة الجلد الميت بلطف باستخدام حجر الخفاف أو اللوف.
  • زيت جوز الهند: يُعرف زيت جوز الهند بخواصه المضادة للالتهاب، كما يمكنه أن يساعد في عملية تقشير البشرة الجافة والحاكّة.
  • تجنّب ارتداء الملابس الضيقة: فلبس الملابس الضيقة يمكن أن يترافق مع الاحتكاك الذي يزيد من تخريش البشرة.
  • استخدام مرطّبات الجو: تُستخدم هذه الأجهزة لزيادة نسبة الهواء الرطب في الغرفة، ممّا يُساعد في إبقاء رطوبة البشرة ومنع حدوث هجمات الحكّة التي قد ترافق هذه الحالة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Keratosis Pilaris (Chicken Skin)", www.healthline.com, Retrieved 16-10-2019. Edited.
  2. "Keratosis Pilaris (KP)", www.medicinenet.com, Retrieved 16-10-2019. Edited.
  3. "Keratosis pilaris", www.mayoclinic.org, Retrieved 16-10-2019. Edited.
165733 مشاهدة