علاج التعرق الزائد في الوجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٢ ، ١٥ يوليو ٢٠١٩
علاج التعرق الزائد في الوجه

التعرق الزائد

من المتعارف عليه أن الإنسان يتعرق عند ارتفاع درجات الحرارة، حيث أنها وظيفة جسدية طبيعية تساعد في تنظيم درجة حرارة الجسم، وعادةً ما يعرق الناس من عدة مناطق في الجسم منها الوجه، الرأس، منطقة تحت الإبطين، باطن اليدين، القدمين والأفخاذ، فإذا كان التعرق بشكل مفرط في منطقة الوجه والجبين على وجه الخصوص، فقد يكون الإنسان يعاني من ما يسمى فرط التعرق وهو التعرق أكثر مما هو ضروري للحفاظ على درجة حرارة الجسم الطبيعية ويمكن أن يتراوح في شدته من الرطوبة إلى العرق المفرط، فالتعرق المفرط يمكن أن يُشعر الشخص بعدم الراحة بشكل عام، ومن المؤكد أن هناك علاج علاج التعرق الزائد في الوجه.[١]

لماذا يحدث التعرق الزائد في الوجه؟

على الرغم من أن فرط التعرق يمكن أن يحدث في أي جزء من أجزاء الجسم، إلا أن هناك عددًا كبيرًا من الغدد العرقية في الوجه وفروة الرأس، لذلك إذا كان الشخص أكثر عرضة للتعرق الزائد، فقد يكون التعرق أكثر وضوحا في منطقة الوجه، وأوجدت إحدى الدراسات أن من 30 إلى 50 في المئة من الأشخاص الذين يعانون من هذا النوع من التعرق لديهم تاريخ عائلي منه، فإذا وجد الشخص أن وجهه يفرز الكثير من العرق، فمن الأفضل مراجعة الطبيب في هذه الحالة، فإن الطبيب يساعد في تحديد إذا كان التعرق ناتجًا عن حالة مرضية أو لا، وبالتالي فإنه سيساعد في معرفة أفضل علاج للتعرق الزائد في الوجه.[١]

محفزات التعرق

على الرغم من أن التعرق المفرط للوجه والرأس يحدث في مواقف وأوقات غير محفزة للتعرق كالطقس البارد أو حتى في أوقات الراحة وعدم ممارسة التمارين الرياضية، إلا أن هناك العديد من العوامل التي قد تؤدي إلى التعرق، ومنها:[١]

  • الرطوبة.
  • الطقس الحار.
  • التوتر أو القلق.
  • المشاعر القوية مثل الغضب أو الخوف.
  • تناول الأطعمة الغنية بالتوابل والبهارات.
  • ممارسة الرياضة، حتى في حالة التمارين المعتدلة.

نصائح يومية لعلاج التعرق الزائد في الوجه

هناك عدد من الاجراءات والنصائح التي يمكن تجربتها للمساعدة في تقليل وعلاج التعرق الزائد في الوجه والرأس، ويمكن القيام بها بسهولة وبشكل يومي، وتشمل هذه الاجراءات ما يأتي:[١]

  • الاستحمام في فترات متقاربة من الزمن، للحد من بكتيريا الجلد والرطوبة.
  • استخدام مضاد للتعرق قبل النوم وفي الصباح.
  • الاحتفاظ بمنشفة ناعمة تمتصّ العرق في الحقيبة أو المكتبة أو السيارة للمساعدة في تجفيف العرق الزائد.
  • استخدام بودرة وجه عادية غير معطرة للمساعدة في امتصاص الرطوبة.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل والكافيين، وكلاهما يمكن أن يزيد التعرق.
  • تجنب درجات الحرارة العالية أو ارتداء الملابس الدافئة.
  • ارتداء الأقمشة المضادة للرطوبة.
  • الحفاظ على رطوبة الجسم بشرب الكثير من السوائل.
  • استخدام المروحة الصغيرة المحمولة باليد للمساعدة في الحفاظ على برودة وجفاف الوجه.
  • تناول وجبات أصغر، وفي فترات متقاربة للمساعدة في تنظيم عملية الهضم التي تزيد من درجة حرارة الجسم.
  • عدم ممارسة الرياضة مباشرة قبل العمل أو أي أنشطة اجتماعية أخرى، حيث أنه قد يستمر االتعرق لبعض الوقت بعد التمرين.

الخطوة الأولى لعلاج التعرق الزائد في الوجه

إن الطريقة الأسهل لمعالجة التعرق الزائد هي مضادات التعرق التي يستخدمها معظم الناس بشكل يومي، بحيث يتم استخدامها على البشرة فتشكل سدًا يحجب إفراز العرق، وتحتوي معظم مضادات التعرق على أملاح الألومنيوم والذي يعدّ المكون الأساسي لها، ويمكن الحصول على مضادات التعرق دون وصفة طبية من المتاجر أو الصيدليات، وقد يصفها الطبيب في بعض الحالات، وتلك المضادات للتعرق التي تحتاج إلى وصفة طبية قد تكون أكثر تهيجًا من مضادات التعرق دون الوصفات الطبية، وغالبًا ما يتم بيع مضادات التعرق جنبًا إلى جنب مع مزيل العرق، الذي يقوم بدوره في السيطرة على رائحة العرق لا في منع التعرق.[٢]

علاج التعرق الزائد في الوجه

في البداية يجب تحديد الأمور التي تزيد من التعرق ومحاولة تجنبها، وأما طرق العلاج فهي عديدة وقد ترجع إلى السبب المؤدي إلى التعرق الزائد ومن طرق علاج التعرق الزائد في الوجه:[٣]

  • تجنب الكافيين والأطعمة الغنية بالتوابل والكحول التي يمكن أن تزيد من إفراز العرق، وتتسبب المشروبات الساخنة أيضًا في التعرق، خاصةً في المناخ الحار.
  • وقد يزيد التعرق أيضًا في بعض الظروف، تحت الضغط أو عند الشعور بالحرج فيجب توقع هذه المواقف حتى التمكن من التعامل معها، فعلى سبيل المثال أخذ بضع دقائق لتمارين التنفس العميق أو الابتعاد عن الموقف حتى الشعور بالهدوء.
  • غسل الوجه بالماء البارد أو ملئ وعاء بالماء وبعض مكعبات الثلج والقيام برش الوجه بشكل متكرر ومن ثم تركه حتى يجف أو تجفيفه بلطف بمنشفة.
  • ومن الممكن أخذ حمامًا باردًا حيث سيؤدي ذلك إلى تبريد الجسم بالكامل وتقليل التعرق الزائد، وذلك لأن الماء البارد يغلق المسام مما يقلل من التعرق.
  • قد يلجأ من يعاني من التعرق الزائد إلى الطلب من طبيب الأمراض الجلدية وصف كريم يحتوي على غليكوبيروليت Glycopyrrolat، وهو مكون يمكن أن يقلل من التعرق، وتعادل هذه الكريمات مضادات التعرق الموصوفة من بوصفة طبية ولكنها مصنوعة للاستخدام على الوجه.
  • إذا لم تنجح جميع المحاولات السابقة في علاج التعرق الزائد في الوجه فقد يوصف الطبيب علاج حقن البوتوكس، لأن البوتولينوم توكسين Botulinum toxin وهو المادة المكونة للبوتوكس، يستخدم في استرخاء العضلات فمن الممكن أن يقلل من التعرق، وتستخدم الحقن في الغالب لعلاج التعرق تحت الإبط، ولكن يمكن أيضًا استخدامها لعلاج التعرق في الوجه.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "How to Curb Excessive Head and Face Sweat", www.healthline.com, Retrieved 10-07-2019. Edited.
  2. "Excessive Sweating: Treatment Tips", www.webmd.com, Retrieved 11-07-2019. Edited.
  3. "How to Reduce Facial Sweating ", www.livestrong.com, Retrieved 12-07-2019. Edited.