علاج البواسير بالعسل و النعناع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج البواسير بالعسل و النعناع

البواسير هي حال صحية تتمثل في التهاب الشرايين الواقعة في منطقة الشرج و هي منتشرة عند كلا الجنسين على حد سواء، عادة ما تكون البواسير عرضية و بسيطة و تزول لوحدها، و لكن هناك بعض الحالات الصعبة التي تستدعي إما العلاج الطبيعي أو التدخل الطبي، و فيما يخص العلاج الطبيعي فهناك العديد من الوصفات المنزلية المستخدمة لهذا الغرض و منها العسل و النعناع، لذلك سنقوم بتقديم علاج البواسير بالعسل و النعناع خلال هذا المقال.

علاج البواسير بالعسل و النعناع

  • يمتلك كل من العسل و النعناع خصائص مضادة للبكتيريا و مسببات الالتهاب الأخرى.
  • يتميز النعناع عن العسل لكونه يمتلك خصائص مهدة و مسكنه للألم يمكنها أن تحد من أعراض البواسير المزعجة.
  • يمكن استخدام العسل و النعناع إما بشكل موضعي أو كشراب بشكل يومي.

طرق علاج البواسير بالعسل و النعناع

الطريقة الموضعية

  • يحضر العسل و النعناع للعلاج الموضعي عن طريق سحق أوراق النعناع و مزجها مع مسحوق الزنجبيل أولا ثم يضاف لها إما عصير الليمون أو زيت طبيعي مثل زيت الزيتون.
  • بعد أن يصبح المزيج مثل المعجون يضاف له العسل و يمكن استخدامه بشكل موضعي سواء للبواسير الداخلية أو الخارجية.
  • لكن يجب الحذر من زيادة كمية العسل، و ذلك لكونه يحتوي على نسب من السكر و يمكن أن تحفز نمو البكتيريا، لذلك يفضل وضع كمية بسيطة من العسل.
  • يمكن تحضير نفس المزيج و لكن من دون العسل للاستخدام الخارجي فقط.
  • هناك طريق أخرى لاستخدام العسل لعلاج البواسير الخارجية النازفة، و هي مزج معلقة من العسل مع عصير الفجل و وضعه مباشرة على المنطقة المصابة.

طريقة الشراب

  • إن مكونات شراب العسل و النعناع نفسها التي تستخدم في العلاج الموضعي و لكن الاختلاف بأنَّه يستخدم عصير النعناع و عصير الليمون و عصير الزنجبيل و العسل بدلاً من تحضير معجون.
  • يمزج ملعقتين من كل من عصير الليمون و النعناع و الزنجبيل و يمزج مع أربعة ملاعق من العسل و يتم تناوله صباحاً، تكرر هذه الطرية حتى زوال البواسير.

وصفات أخرى لعلاج البواسير

  • السمسم و الزبدة تسحق بذور السمسم المغلية حتى تصبح كالمعجون و يضاف لها القليل من الزبدة و يتم تناولها بشكل يومي حتى زوال البواسير.
  • الألوفيرا تم استخدم صبار الألوفيرا من القدم من أجل علاج الحروق و الجروح بشكل موضعي، و عادة ما كان يستخدم الجل الذي تفرزه، ويمكن استخدام جل الألوفيرا بشكل موضعي من أجل تخفيف حدة الألم الناتج عن البواسير و للسيطرة على الالتهاب.

المراجع:1  2  3