علاج البواسير الخارجية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٧ ، ١٧ يوليو ٢٠١٩
علاج البواسير الخارجية

البواسير

البواسير هي عبارة عن الأوعية الدموية الموجودة في العضلات الملساء لجدران المستقيم والشرج، حيث يتم دمج الشرايين الصغيرة في الأوردة، ويتم تغطيتها بواسطة العضلات الملساء والأنسجة الضامة، وتتكون البواسير من نوعين: داخلي وخارجي، وتوجد البواسير الداخلية فوق خط البكتين وهي مغطاة بالخلايا التي تشبه الخلايا التي تبقي بقية الأمعاء، أما البواسير الخارجية توجد أسفل الخط وتغطيها خلايا تشبه الجلد، ولا يمكن رؤية أنسجة البواسير الطبيعية؛ لأنها يجب أن تنتفخ أولًا وتصاب بالتهاب أو تتطور إلى جلطة من ثم تسبب الأعراض، ويمكن رؤية البواسير الخارجية المتضخمة المكشوفة خارج الشرج، ولكن البواسير الداخلية لا يمكن رؤيتها لأنها تظل داخل فتحة الشرج، سوف يتناول هذا المقال الحديث عن علاج البواسير الخارجية.[١]

أسباب البواسير الخارجية

يوجد عدة أسباب لالتهاب وانتفاخ البواسير الخارجية مما يسبب ألمًا حادًا للشخص، منها ما هو بسبب عادات تناول الطعام غير الصحية للشخص او لأسباب أخرى متنوعة، وفيما يأتي سيتم ذكر أسباب البواسير الخارجية:

  • الجلوس لفترات طويلة من الوقت على المرحاض.[٢]
  • وجود الإسهال المزمن أو الإمساك.[٢]
  • أن يكون الشخص يعاني من السمنة المفرطة.[٢]
  • الحمل.[٢]
  • تناول نظام غذائي منخفض الألياف.[٢]
  • رفع الأوزان الثقيلة.[٢]
  • سرطان القولون.[١]
  • جراحة المستقيم السابقة.[١]
  • إصابة الحبل الشوكي.[١]

أعراض البواسير الخارجية

تكون البواسير الملتهبة ككتلة عند حافة الشرج، وغالبًا ما تظهر أكثر من واحدة في نفس الوقت و تختلف أعراض أنواع الالتهاب، وهناك مجموعة من الأعراض التي يمكن أن تؤثر على الشخص المصاب بالبواسير، وتعتمد الأعراض على شدة التهاب البواسير، وتتضمن بعض الأعراض الأكثر شيوعًا، وتكون كما يأتي:[٣]

  • الحكة حول فتحة الشرج أو منطقة المستقيم.
  • ألم حول الشرج.
  • كتل بالقرب من فتحة الشرج أو حولها.
  • دم في البراز.

علاج البواسير الخارجية

هناك مجموعة من العلاجات المستخدمة لعلاج البواسير الخارجية، وتعتمد كيفية العلاج على شدة التهاب البواسير؛ و تتنوع بين العلاجات المنزلية البسيطة التي تخفف من أعراضه و العلاجات الدوائية والجراحية التي تكون تحت إشراف الطبيب؛ كما يأتي علاج البواسير الخارجية:

  • العلاجات المنزلية التي يمكن للأشخاص استخدامها لعلاج البواسير الخارجية أو تخفيف من حدتها ما يأتي:[٤]
    • أخذ حمامات دافئة.
    • القيام بتنظيف فتحة الشرج برفق بعد عملية الإخراج، وغالبًا باستخدام مناديل مبللة أو فوط قطن.
    • وضع عبوات ثلجية مغطاة بالقماش لتقليل التورم.
  • العلاجات الدوائية التي تستخدم لعلاج البواسير الخارجية وتخلص منها بشكل كامل كما يأتي:
    • تناول مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، مثل الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين، لتخفيف الألم والانزعاج. [٤]
    • استخدام الكريمات العلاجية تحت إشراف الطبيب أو الصيدلاني، مثل كريمات الكورتيزون التي تخفف الحكة.[٤]
    • استخدام التحاميل المخصص لعلاج الباسور لتخفيف التورم والحرق، ويوجد تحاميل آخرتخفف من حدة الإمساك الذي يمكن أن يؤدي إلى تفاقم البواسير، ومن الممكن استخدام التحامل التي تحتوي على العلاجات العشبية، مثل بندق الساحرة وزيت جوز الهند؛ ولكن هذه التحاميل لا تحتوي على مادة علاجية لعلاج التورم والألم فقط شعور بالراحة.[٥]
  • العلاجات الجراحية التي تستخدم لعلاج البواسير الخارجية والتخلص منها بشكل كامل ما يأتي:[٤]
    • إزالة البواسير، والمعروفة باسم استئصال البواسير.
    • حرق أنسجة البواسير باستخدام الطرق المختلفة كالأشعة تحت الحمراء، الليزر أو التخثر الكهربائي.
    • تصليب أو ربط الشريط المطاطي للحد من البواسير.

نصائح لمنع ظهور البواسير الخارجية

هناك مجموعة نصائح يجب على كل شخص الالتزام بها لتقليل فرص التعرض للبواسير الخارجية، لأن البواسير تنشىء من السلوكات التي يتبعها الشخص خلال حياته اليومية، وفيما يأتي نصائح لمنع ظهور البواسير الخارجية:[٤]

  • زيادة كمية الألياف الغذائية في النظام الغذائي، بما في ذلك تناول الفواكه الطازجة والخضروات والخبز الكامل الحبوب.
  • شرب كميات كبيرة من الماء كل يوم، بحيث يصبح البول أصفر اللون شاحبًا في كل مرة يقوم فيها بالتبول.
  • ممارسة النشاطات البدنية المنتظمة، لأن ذلك يعزز الحركة الطبيعية للأمعاء.
  • استخدام الحمام عند الحاجة وعدم التأخير لفترة غير ضرورية من الوقت.
  • تقليل مقدار الوقت الذي يقضيه الشخص جالسًا على المرحاض.
  • استخدام كرسي صغير لدعم الساقين مع وجود حركة الأمعاء، وسيؤدي ذلك إلى تغيير موضع القناة الشرجية، مما قد يسهل تمرير البراز.

مضاعفات البواسير الخارجية

إذ لم يتم علاج البواسير الخارجية وإهمالها سوف تتطور إلى مضاعفات خطيرة غير مرغوب فيها ويدخل الشخص في مراحل علاجات واسعة وتحتاج إلى وقت حتى يشفى تماما منها، وبعض هذه المضاعفات ممكنة الحدوث وبعضها نادر الحدوث، وفيما يأتي مضاعفات البواسيرالخارجية:[٢]

  • خنق البواسير: يمكن أن يؤدي إلى سد الشرايين التي تغذي الدم الجديد للبواسير، مما يمنع وصول الدم إليها، وهذا يؤدي إلى حدوث ألم شديد لا يحتمل.
  • فقر دم: إذا نزفت البواسير أكثر من اللازم، فقد يحرم خلايا الدم الحمراء من الأكسجين ويسبب التعب وضيق التنفس والصداع والدوخة حيث أن الدم يحمل كمية أقل من الأكسجين في جميع أنحاء الجسم.
  • زيادة البواسير: يمكن أن تسبب الألم أو الانزعاج عندما تجلس أو تمر حركة الأمعاء.
  • الجلطات الدموية: تجلط الدم هو على الأرجح أحد مضاعفات البواسير الخارجية، وهي يمكن أن تسبب الألم والحكة بشكل متزايد لا يحتمل.
  • العدوى البكتيرية:يمكن أن تصل البكتيريا إلى البواسير التي تنزف وتُصيب الأنسجة، وقد تسبب الالتهابات، وغير المعالجة أحيانًا تؤدي إلى مضاعفات خطيرة، مثل موت الأنسجة والخراجات والحمى.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "Hemorrhoids Symptoms, Pictures, Causes, Treatment Relief, and Cure", www.medicinenet.com, Retrieved 13-07-2019.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Hemorrhoids", www.mayoclinic.org, Retrieved 14-07-2019.
  3. "External Hemorrhoids", www.healthline.com, Retrieved 14-07-2019.
  4. ^ أ ب ت ث ج "How do you treat an external hemorrhoid?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-07-2019.
  5. "Suppositories for Hemorrhoids: Do They Work?", www.healthline.com, Retrieved 15-07-2019.