علاج الانزلاق الغضروفي في أسفل الظهر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج الانزلاق الغضروفي في أسفل الظهر

الانزلاق الغضروفي

يُمكن تعريف الانزلاق الغضروفي بأنه مرض يُصيب أسفل ظهر الإنسان، بسبب وجود خلل وظيفي في قُرص من الأقراص الموجودة في الفقرات العُنقية والتي تُعتبر الفاصل الرئيسي بين فقرات العمود الفقري. فعندما يتم الضغط على فقرات أسفل الظهر بسبب نشاط بدني خاطئ أو بذل مجهود كبير، ينتقل هذا الضغط إلى هذه الأقراص، مما يؤدي إلى خروج المادة الهُلامية من القرص عن طريق نقاط الضعف الموجودة في الغلاف الخارجي، وبالتالي خروج هذه الأقراص من مكان تواجدها بين الفقرات، محدثةً بذلك ضغط على الأعصاب، وألم في أسفل الظهر. وسنتعرف في هذا المقال على علاج الانزلاق الغضروفي في أسفل الظهر.

أنواع الانزلاق الغضروفي

أعراض الانزلاق الغضروفي أسفل الظهر

  • خدر وحكة في الأطراف السفلية.
  • ألم شديد في مناطق أسفل الظهر وأسفل الساق والمؤخرة.
  • صعوبة في الوقوف لفترات طويلة.
  • ألم شديد عند المشي لوقت طويل.
  • تقلّص عضلات الظهر والساقين.
  • العديد من المضاعفات كضمور عضلات الساق.
  • بعض المشاكل في البول؛ كحصره واحتباسه أو عدم القدرة على التحكم به.

أسباب الانزلاق الغضروفي

  • تعرض منطقة الظهر إلى تصادم قوي.
  • التقدم في العمر، والذي من شأنه العمل على جفاف الأقراص الغضروفية الموجودة بين الفقرات.
  • طريقة الجلوس الخاطئة لفترات طويلة وبشكل متكرر.
  • الوزن الزائد يسبب الثقل على منطقة أسفل الظهر.
  • مشاكل في الأربطة التي تقوم بدعم الغضروف.
  • خلل في الغضروف نفسه.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية التي تقوي العضلات.
  • ضعف عام في عضلات الظهر، وذلك بسبب عوامل وراثية.
  • السّعال الحاد.

علاج الانزلاق الغضروفي في أسفل الظهر

إنّ الهدف من علاج الانزلاق الغضروفي هو تخفيف ألم الساقين وألم أسفل الظهر الذي نتج عن ضغط على جذر عصبي في الحبل الشوكي، كما أن علاجه يوفر الراحة والثقة في فترة العلاج.

هناك عدة طرق لعلاج الانزلاق الغضروفي حسب حدة المرض منها:

  • العلاج الطبيعي.
  • ممارسة الرياضة، مثل: الركض، وركوب الدراجة، والمشي، ورياضة اليوغا.
  • أدوية مرخيّة للعضلات للتخفيف من التشنجات مثل Chlorzoxazone.
  • القيام بممارسة بعض التمارين، مثل: التدليك لزيادة المرونة، أو الاستلقاء على الأرض دون وضع وسادة.
  • أدوية ومضادات حيوية للالتهابات، وتسكين وتخفيف الآلام.
  • حقن موضعي في الوريد (الكورتيزون).
  • العلاج عن طريق التدخل الجراحي، عند عدم الاستفادة من العلاجات الطبيعية والأدوية وكان المريض لا يزال يعاني من ألم حاد فلا بدّ من التدخل الجراحي، وذلك بإزالة جزء أو كامل القرص المصاب للتقليل من الضغط الذي يؤثر على الأعصاب المؤدية إلى الألم.