الإسهال عند الرضع يعاني الأطفال الرضع في بداية الأمر من مشاكل عدة في الجهاز الهضمي من أبرزها الإسهال، وذلك لكون الجهاز الهضمي لم يعتاد على هضم الغذاء وكما يمكن أن يعود السبب وراء ذلك لضعف جهاز المناعة لديهم، في الواقع قد يتعرض الطفل الرضيع في الأشهر الأولى للإسهال والإمساك بشكل دوري وطبيعي وهذا أمر غير مقلق، ولكن في حال كان الإسهال شديد واستمر لعدة أيام فإنَّ الامر يتوجب التدخل الطبيب لعلاجه، وفي هذا المقال سوف نتطرق لأبرز الإجراءات التي يتخذها الأطباء من أجل علاج الإسهال عند الرضع. علاج الإسهال عند الرضع حديثي الولادة من المؤكد بأنَّ الأطفال حديثي الولادة لا يمكنهم تناول أي أطعمة سوى الحليب وبالتالي فإن العلاج ينحصر بالمضادات الحيوية ومضادات الإسهال فقط، كما يمكن أن يقوم الطبيب بوصف بعض السوائل والمحاليل للطفل لكي يعوض نقص السوائل الناتج عن الإسهال، وقد يلجأ الطبيب لإدخال الطفل تحت العناية داخل المستشفى لتزويده بالسوائل عبر الوريد في حالات الإسهال الشديد. أما بالنسبة للإجراءات الأخرى والتي قد تكون وقائية فتتمثل في تجنب الأم المرضع تناول الأطعمة المحفزة للإسهال في حال الرضاعة الطبيعية، أو تغيير نوع الحليب بما يتناسب مع الطفل في حال الرضاعة بالحليب الصناعي. علاج الإسهال عند الرضع بعمر ستة شهور فما فوق في هذا العمر يبدأ الأطفال الرضع بتناول بعض الأطعمة إلى جانب الحليب لذلك قد يوصي الطبيب بتناول بعض الأطعمة مثل الموز والأرز إلى جانب الأدوية المضادة للإسهال والمضادات الحيوية وذلك لمساعدة الطفل على التخلص من الإسهال. يوصي جميع الأطباء الأمهات بإبعاد الأطفال عن الأطعمة المثير للإسهال مثل الحلويات والألبان والأطعمة الغنية بالألياف والدهون، كما ينصح بغسل اليدين جيداً بعد تنظيف الطفل أو تغيير الحفظ وذلك لمنع انتشار مسبب المرض وإصابة الطفل مرة أخرى. أسباب الإسهال عند الرضع غالباً ما يتعرض الأطفال للإسهال بسبب العدوى والتي يمكن أن تكون فيروسية أو بكتيرية أو فطرية، ولكن هناك بعض المسببات الأخرى مثل التسمم والحساسية من بعض الأطعمة أو تناول كميات كبيرة من عصير الفاكهة. متى يجب القلق من الإسهال عند الرضع كما ذكر سابقاً فإن الإسهال قد يكون أمر طبيعي لدى الأطفال الرضع لعدة أسباب تم ذكرها سابقاً ولكن هناك بعض المؤشرات التي يجب على الأم الانتباه لها والسعي للتدخل الطبي مباشرة في حال ظهور أي منها، وفيما يلي أهم هذه المؤشرات. تراجع كمية البراز بشكل ملحوظ أو ظهور الدم فيه. توتر الطفل وتصرفه بعصبية بشكل دائم. جفاف الفم والبشرة وعدم إفراز دموع عند البكاء. خمول الطفل بشكل مفرط. ظهور بقع داكنة في أعلى جبهة الطفل. ألم البطن يصحبه تقيؤ. ارتفاع درجة حرارة الطفل أكثر من 38.5 مئوية.   ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي تتحدث فيه أخصائية طب الأطفال وحديثي الولادة الدكتورة شيار جبر عن الإسهال عند الأطفال أسبابه وأعراضه: 

علاج الإسهال عند الرضع

علاج الإسهال عند الرضع

بواسطة: - آخر تحديث: 5 يونيو، 2018

الإسهال عند الرضع

يعاني الأطفال الرضع في بداية الأمر من مشاكل عدة في الجهاز الهضمي من أبرزها الإسهال، وذلك لكون الجهاز الهضمي لم يعتاد على هضم الغذاء وكما يمكن أن يعود السبب وراء ذلك لضعف جهاز المناعة لديهم، في الواقع قد يتعرض الطفل الرضيع في الأشهر الأولى للإسهال والإمساك بشكل دوري وطبيعي وهذا أمر غير مقلق، ولكن في حال كان الإسهال شديد واستمر لعدة أيام فإنَّ الامر يتوجب التدخل الطبيب لعلاجه، وفي هذا المقال سوف نتطرق لأبرز الإجراءات التي يتخذها الأطباء من أجل علاج الإسهال عند الرضع.

علاج الإسهال عند الرضع حديثي الولادة

  • من المؤكد بأنَّ الأطفال حديثي الولادة لا يمكنهم تناول أي أطعمة سوى الحليب وبالتالي فإن العلاج ينحصر بالمضادات الحيوية ومضادات الإسهال فقط، كما يمكن أن يقوم الطبيب بوصف بعض السوائل والمحاليل للطفل لكي يعوض نقص السوائل الناتج عن الإسهال، وقد يلجأ الطبيب لإدخال الطفل تحت العناية داخل المستشفى لتزويده بالسوائل عبر الوريد في حالات الإسهال الشديد.
  • أما بالنسبة للإجراءات الأخرى والتي قد تكون وقائية فتتمثل في تجنب الأم المرضع تناول الأطعمة المحفزة للإسهال في حال الرضاعة الطبيعية، أو تغيير نوع الحليب بما يتناسب مع الطفل في حال الرضاعة بالحليب الصناعي.

علاج الإسهال عند الرضع بعمر ستة شهور فما فوق

  • في هذا العمر يبدأ الأطفال الرضع بتناول بعض الأطعمة إلى جانب الحليب لذلك قد يوصي الطبيب بتناول بعض الأطعمة مثل الموز والأرز إلى جانب الأدوية المضادة للإسهال والمضادات الحيوية وذلك لمساعدة الطفل على التخلص من الإسهال.
  • يوصي جميع الأطباء الأمهات بإبعاد الأطفال عن الأطعمة المثير للإسهال مثل الحلويات والألبان والأطعمة الغنية بالألياف والدهون، كما ينصح بغسل اليدين جيداً بعد تنظيف الطفل أو تغيير الحفظ وذلك لمنع انتشار مسبب المرض وإصابة الطفل مرة أخرى.

أسباب الإسهال عند الرضع

غالباً ما يتعرض الأطفال للإسهال بسبب العدوى والتي يمكن أن تكون فيروسية أو بكتيرية أو فطرية، ولكن هناك بعض المسببات الأخرى مثل التسمم والحساسية من بعض الأطعمة أو تناول كميات كبيرة من عصير الفاكهة.

متى يجب القلق من الإسهال عند الرضع

كما ذكر سابقاً فإن الإسهال قد يكون أمر طبيعي لدى الأطفال الرضع لعدة أسباب تم ذكرها سابقاً ولكن هناك بعض المؤشرات التي يجب على الأم الانتباه لها والسعي للتدخل الطبي مباشرة في حال ظهور أي منها، وفيما يلي أهم هذه المؤشرات.

  • تراجع كمية البراز بشكل ملحوظ أو ظهور الدم فيه.
  • توتر الطفل وتصرفه بعصبية بشكل دائم.
  • جفاف الفم والبشرة وعدم إفراز دموع عند البكاء.
  • خمول الطفل بشكل مفرط.
  • ظهور بقع داكنة في أعلى جبهة الطفل.
  • ألم البطن يصحبه تقيؤ.
  • ارتفاع درجة حرارة الطفل أكثر من 38.5 مئوية.

 

ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي تتحدث فيه أخصائية طب الأطفال وحديثي الولادة الدكتورة شيار جبر عن الإسهال عند الأطفال أسبابه وأعراضه: