الأعصاب المشدودة يواجه الإنسان في حياته الكثير من الأمور التي إن لم يتعامل معها بطريقة إيجابيّة لا بدّ أن تؤدي إلى الشعور بالتوتر والأعصاب المشدودة، فالمواقف مختلفة وعديدة كلها تؤدي إلى تعامل الجسم بطرق مختلفة معها، الجهاز العصبي هو المسؤول عن إدارة الانفعالات، في هذا المقال سيتم التعرف على مكونات الجهاز العصبي وأهم أمراضه، من ثم التعرّف على أسباب وعلاج وطرق الوقاية من الأعصاب المشدودة. مكونات الجهاز العصبي يتكوّن الجهاز العصبي في جسم الإنسان من جزءين أساسيّين: الجهاز العصبي المركزي -مُكوّنًا من الدماغ والحبل الشوكي-، والجهاز العصبي الطرفي أو المحوري -مُمثّلًا بالأعصاب التي تنقل الإشارات من وإلى الجهاز العصبي المركزي-،((Human nervous system, "www.britannica.com", Retrieved in 07-11-2018, Edited)) وينقسم الجهاز العصبي الطرفي من حيث الوظيفة إلى: جهاز عصبي جسمي -مسؤول عن الحركات الإراديّة التي تحدث بوعي الإنسان مثل المشيّ-، وجهاز عصبي ذاتي -الأفعال اللاإراديّة-، حيث الجهاز العصبي الذاتي يتكوّن من: الجهاز العصبي الودّي Sympathetic والجهاز نظير الودّي Parasympathetic، ففي حالات الخطر والتهديد يُهيّئ الجهاز العصبي الودي جسم الإنسان فيزداد معدل سرعة التنفس ونبضات القلب، بحيث يملك الجسم الطاقة الكافية لمواجهة الخطر أو الفِرار، وعند زوال التهديد يقوم الجهاز نظير الودّي بإعادة الجسم إلى وضعه الطبيعي، بالإضافة إلى عمله في أوقات الراحة والهضم.((Visual Guide to Your Nervous System, "www.webmd.com", Retrieved in 07-11-2018, Edited)) أمراض الجهاز العصبي الجهاز العصبي هو جهاز دقيق ومعقّد، من الممكن أن يتأثّر بأمور عدة، مثل: الإصابات والعدوى والأورام والأمراض المناعيّة، وكذلك ارتفاع سكر الدم، من أمثلة أمراض الجهاز العصبي الآتي:((Overview of Nervous System Disorders, "www.hopkinsmedicine.org", Retrieved in 07-11-2018, Edited)) الأمراض الناتجة عن عدوى، مثل: التهاب السحايا والتهاب الدماغ وشلل الأطفال. اضطرابات وظيفيّة، مثل: الصداع والصرع. الأمراض الدماغيّة الوعائيّة، مثل: السكتة الدماغية. الأمراض العصببيّة الانحلاليّة، مثل: التصلّب اللويحي والزهايمر ومرض باركنسون، ومرض هانتيجتن. بالإضافة إلى الأعراض الخاصة بكل مرض عصبيّ، تتشارك الأمراض العصبيّة بأعراض عدّة، أبرزها:((Overview of Nervous System Disorders, "www.hopkinsmedicine.org", Retrieved in 07-11-2018, Edited)) الصداع المفاجئ أو المستمر. ضعف العضلات. ضعف البصر. ضعف القدرات العقليّة. ألم في الظهر يمتدّ إلى باقي الجسم. الأعصاب المشدودة يصاب عدد كبير من الأشخاص بالشد العصبي، ومن أبرز العوامل المؤدية للإصابة بهذه المشكلة الصحية الضغوطات والمسؤوليات التي تقع على عاتق الفرد، الأمر الذي يُضعف أداء الفرد ويخفض من مستوى إنتاجيته، فالتوتّر ليس دائمًا سيّء، إنما القليل منه يساعد على تجنّب الخطر وتجاوز المواقف الصعبة، أمّا التوتّر الدائم يؤدّي إلى الشعور بالأعصاب المشدودة، وإلى أضرار جسميّة وعقليّة.((Everything You Need to Know About Stress, "www.healthline.com", Retrieved in 08-11-2018, Edited)) لا وجود لمصطلح الأعصاب المشدودة طبيًّا إنما هو القلق والتوتر، التوتر هو استجابة بيولوجيّة طبيعيّة، فعند المواقف الصعبة أو الخطرة يحفّز الدماغ لفرز هرمونات التوتر -أدرينالين وكورتيزول-، تكرار فرز هذه الهرمونات يؤدي إلى: صداع وقلق، وخطر الإصابة بنوبات قلبية أو سكتة دماغيّة، السكريّ، اضطرابات النوم، فقدان الطاقة وضعف الذاكرة، وضعف المناعة.((Everything You Need to Know About Stress, "www.healthline.com", Retrieved in 08-11-2018, Edited)) أسباب الأعصاب المشدودة هناك العديد من العوامل المؤدية للإصابة بالأعصاب المشدودة، فالتعرض للضغوطات القاسية والمشاكل الاجتماعية والإصابة بالأمراض الحادة والمزمنة وغيرها من العوامل الأخرى يتسبب بشكلٍ كبير بشد الأعصاب، وسيتم ذكر أبرز هذه العوامل فيما يأتي:((Everything You Need to Know About Stress, "www.healthline.com", Retrieved in 08-11-2018, Edited)) العيش في كارثة طبيعيّة أو حروب. الأمراض المزمنة. أن يكون ضحيّة لجريمة. الضغوطات العائلية والتعرض للصعوبات والمضايقات اليومية. الوضع الاقتصادي السيء. طبيعة العمل مثل أوقات الدوام الطويلة، والعمل في مهن خطرة. ليس هناك نهاية للأسباب التي تؤدّي إلى أعصاب مشدودة، فهي تختلف من شخص لآخر، المهم في ذلك أن يتم إدراكها والسعي لحلها ومحاولة تجنب عواقبها. علاج الأعصاب المشدودة هناك العديد من الطرق التي تسهم في علاج الأعصاب المشدودة وتخفف من حدة أعراضها، سيتم عرض طرق علاج الأعصاب المشدودة في السطور الآتية:((Stress Management, "www.webmd.com", Retrieved in 08-11-2018, Edited)) ممارسة الرياضة وتمارين الاسترخاء. مواجهة العوامل المسببة للشعور بالتوتر والقلق. التكيف مع البيئة المحيطة والتعامل مع الصدمات بطريقةٍ حكيمة. التخلص من الضغوطات المكبوتة عن طريق الترفيه عن النفس. استخدام الأدوية المضادة للاكتئاب، حيث تساعد في التخلص من الأرق ويتم ذلك تحت الإشراف الطبي. الابتعاد عن الأشخاص الذين يسببون الإجهاد النفسي وقطع التواصل معهم. الجلوس في مكان هادىء يخلو من الضجيج والأصوات العالية. قراءة الكتب المحببة. التنفيس عن الانفعالات بالتحدث مع الأشخاص المقربين الذين تشعر بالراحة معهم. الوقاية من الأعصاب المشدودة نمط وأسلوب الحياة العصريّة تجعل من المستحيل العيش من دون جرعات يوميّة من التوتر الذي يؤدي إلى أعصاب مشدودة، لا بدّ من مراقبة الشخص لنفسه، فيقوم بتحديد مسؤوليّاته وواجباته التي عليه القيام بها، من ثم يُحدّد الأمور التي تُشعره بالغضب أو الانفعال أو التوتّر، حيث غالبًا تؤدي إلى الصداع واضطرابات المعدة دون سبب طبيّ، العوامل التي تؤدي إلى الشدّ العصبيّ كثيرة من ضغوطات العمل ومشاكل اجتماعيّة وماليّة، إضافة إلى ذلك المتاعب والمطالب اليوميّة مثل المواصلات والانتظار في طابور طويل، والتأخر على موعد ما، كلّها تسهم في الإجهاد والتعب، وكذلك أي تغيير في حياة الشخص حتى وإن كان بسيطاً أو إيجابيًّا من الممكن أن يؤدي إلى التوتر.((Stress relief, "www.mayoclinic.org", Retrieved in 08-11-2018, Edited)) بعد التحديد للعوامل المؤديّة إلى الأعصاب المشدودة، يتم التوجه إلى التفكير بوضع استراتيجيّات للتعامل مها، فإذا كان الشخص تعاني من أرق، يجب أن يقوم بإبعاد جميع الأجهزة من تلفاز وهاتف من غرفته، يجب دائمًا البحث عن حلول فعّالة واتباع خطوات للتعامل مع المواقف لتجنُّب أكبر قدر من التوتر.((Stress relief, "www.mayoclinic.org", Retrieved in 08-11-2018, Edited)) الوقاية من الأعصاب المشدودة أمر يحتاج لاتباع نمط صحي في الحياة، يبدأ من الغذاء المتكامل والابتعاد عن التدخين وما شابهه، وممارسة الرياضة وقضاء أوقات في الطبيعة والهواء الطلق، وإضفاء التوازن أمر مهم في الحياة فلا يطغى شيء على الآخر، بالإضافة إلى ذلك عامل مهم جدًا هو أن الأشخاص الأقل عرضة للمعاناة من الأعصاب المشدودة هم المتديّنون، حيث تساعدهم علاقتهم مع الله واعتمادهم عليه في وقايتهم من ذلك، وفي الإسلام فإنّ ذكر الله وقراءة القرآن والصلاة وسائر العبادات، تقوم بتنظيم مشاعر وحياة الإنسان.((ما هو الأحسن في علاج القلق، "islamqa.info"، اطلع عليه بتاريخ 10-11-2018، بتصرف))

علاج الأعصاب المشدودة

علاج الأعصاب المشدودة

بواسطة: - آخر تحديث: 11 نوفمبر، 2018

الأعصاب المشدودة

يواجه الإنسان في حياته الكثير من الأمور التي إن لم يتعامل معها بطريقة إيجابيّة لا بدّ أن تؤدي إلى الشعور بالتوتر والأعصاب المشدودة، فالمواقف مختلفة وعديدة كلها تؤدي إلى تعامل الجسم بطرق مختلفة معها، الجهاز العصبي هو المسؤول عن إدارة الانفعالات، في هذا المقال سيتم التعرف على مكونات الجهاز العصبي وأهم أمراضه، من ثم التعرّف على أسباب وعلاج وطرق الوقاية من الأعصاب المشدودة.

مكونات الجهاز العصبي

يتكوّن الجهاز العصبي في جسم الإنسان من جزءين أساسيّين: الجهاز العصبي المركزي -مُكوّنًا من الدماغ والحبل الشوكي-، والجهاز العصبي الطرفي أو المحوري -مُمثّلًا بالأعصاب التي تنقل الإشارات من وإلى الجهاز العصبي المركزي-،1)Human nervous system, “www.britannica.com”, Retrieved in 07-11-2018, Edited وينقسم الجهاز العصبي الطرفي من حيث الوظيفة إلى: جهاز عصبي جسمي -مسؤول عن الحركات الإراديّة التي تحدث بوعي الإنسان مثل المشيّ-، وجهاز عصبي ذاتي -الأفعال اللاإراديّة-، حيث الجهاز العصبي الذاتي يتكوّن من: الجهاز العصبي الودّي Sympathetic والجهاز نظير الودّي Parasympathetic، ففي حالات الخطر والتهديد يُهيّئ الجهاز العصبي الودي جسم الإنسان فيزداد معدل سرعة التنفس ونبضات القلب، بحيث يملك الجسم الطاقة الكافية لمواجهة الخطر أو الفِرار، وعند زوال التهديد يقوم الجهاز نظير الودّي بإعادة الجسم إلى وضعه الطبيعي، بالإضافة إلى عمله في أوقات الراحة والهضم.2)Visual Guide to Your Nervous System, “www.webmd.com”, Retrieved in 07-11-2018, Edited

أمراض الجهاز العصبي

الجهاز العصبي هو جهاز دقيق ومعقّد، من الممكن أن يتأثّر بأمور عدة، مثل: الإصابات والعدوى والأورام والأمراض المناعيّة، وكذلك ارتفاع سكر الدم، من أمثلة أمراض الجهاز العصبي الآتي:3)Overview of Nervous System Disorders, “www.hopkinsmedicine.org”, Retrieved in 07-11-2018, Edited

  • الأمراض الناتجة عن عدوى، مثل: التهاب السحايا والتهاب الدماغ وشلل الأطفال.
  • اضطرابات وظيفيّة، مثل: الصداع والصرع.
  • الأمراض الدماغيّة الوعائيّة، مثل: السكتة الدماغية.
  • الأمراض العصببيّة الانحلاليّة، مثل: التصلّب اللويحي والزهايمر ومرض باركنسون، ومرض هانتيجتن.

بالإضافة إلى الأعراض الخاصة بكل مرض عصبيّ، تتشارك الأمراض العصبيّة بأعراض عدّة، أبرزها:4)Overview of Nervous System Disorders, “www.hopkinsmedicine.org”, Retrieved in 07-11-2018, Edited

  • الصداع المفاجئ أو المستمر.
  • ضعف العضلات.
  • ضعف البصر.
  • ضعف القدرات العقليّة.
  • ألم في الظهر يمتدّ إلى باقي الجسم.

الأعصاب المشدودة

يصاب عدد كبير من الأشخاص بالشد العصبي، ومن أبرز العوامل المؤدية للإصابة بهذه المشكلة الصحية الضغوطات والمسؤوليات التي تقع على عاتق الفرد، الأمر الذي يُضعف أداء الفرد ويخفض من مستوى إنتاجيته، فالتوتّر ليس دائمًا سيّء، إنما القليل منه يساعد على تجنّب الخطر وتجاوز المواقف الصعبة، أمّا التوتّر الدائم يؤدّي إلى الشعور بالأعصاب المشدودة، وإلى أضرار جسميّة وعقليّة.5)Everything You Need to Know About Stress, “www.healthline.com”, Retrieved in 08-11-2018, Edited

لا وجود لمصطلح الأعصاب المشدودة طبيًّا إنما هو القلق والتوتر، التوتر هو استجابة بيولوجيّة طبيعيّة، فعند المواقف الصعبة أو الخطرة يحفّز الدماغ لفرز هرمونات التوتر –أدرينالين وكورتيزول-، تكرار فرز هذه الهرمونات يؤدي إلى: صداع وقلق، وخطر الإصابة بنوبات قلبية أو سكتة دماغيّة، السكريّ، اضطرابات النوم، فقدان الطاقة وضعف الذاكرة، وضعف المناعة.6)Everything You Need to Know About Stress, “www.healthline.com”, Retrieved in 08-11-2018, Edited

أسباب الأعصاب المشدودة

هناك العديد من العوامل المؤدية للإصابة بالأعصاب المشدودة، فالتعرض للضغوطات القاسية والمشاكل الاجتماعية والإصابة بالأمراض الحادة والمزمنة وغيرها من العوامل الأخرى يتسبب بشكلٍ كبير بشد الأعصاب، وسيتم ذكر أبرز هذه العوامل فيما يأتي:7)Everything You Need to Know About Stress, “www.healthline.com”, Retrieved in 08-11-2018, Edited

  • العيش في كارثة طبيعيّة أو حروب.
  • الأمراض المزمنة.
  • أن يكون ضحيّة لجريمة.
  • الضغوطات العائلية والتعرض للصعوبات والمضايقات اليومية.
  • الوضع الاقتصادي السيء.
  • طبيعة العمل مثل أوقات الدوام الطويلة، والعمل في مهن خطرة.

ليس هناك نهاية للأسباب التي تؤدّي إلى أعصاب مشدودة، فهي تختلف من شخص لآخر، المهم في ذلك أن يتم إدراكها والسعي لحلها ومحاولة تجنب عواقبها.

علاج الأعصاب المشدودة

هناك العديد من الطرق التي تسهم في علاج الأعصاب المشدودة وتخفف من حدة أعراضها، سيتم عرض طرق علاج الأعصاب المشدودة في السطور الآتية:8)Stress Management, “www.webmd.com”, Retrieved in 08-11-2018, Edited

  • ممارسة الرياضة وتمارين الاسترخاء.
  • مواجهة العوامل المسببة للشعور بالتوتر والقلق.
  • التكيف مع البيئة المحيطة والتعامل مع الصدمات بطريقةٍ حكيمة.
  • التخلص من الضغوطات المكبوتة عن طريق الترفيه عن النفس.
  • استخدام الأدوية المضادة للاكتئاب، حيث تساعد في التخلص من الأرق ويتم ذلك تحت الإشراف الطبي.
  • الابتعاد عن الأشخاص الذين يسببون الإجهاد النفسي وقطع التواصل معهم.
  • الجلوس في مكان هادىء يخلو من الضجيج والأصوات العالية.
  • قراءة الكتب المحببة.
  • التنفيس عن الانفعالات بالتحدث مع الأشخاص المقربين الذين تشعر بالراحة معهم.

الوقاية من الأعصاب المشدودة

نمط وأسلوب الحياة العصريّة تجعل من المستحيل العيش من دون جرعات يوميّة من التوتر الذي يؤدي إلى أعصاب مشدودة، لا بدّ من مراقبة الشخص لنفسه، فيقوم بتحديد مسؤوليّاته وواجباته التي عليه القيام بها، من ثم يُحدّد الأمور التي تُشعره بالغضب أو الانفعال أو التوتّر، حيث غالبًا تؤدي إلى الصداع واضطرابات المعدة دون سبب طبيّ، العوامل التي تؤدي إلى الشدّ العصبيّ كثيرة من ضغوطات العمل ومشاكل اجتماعيّة وماليّة، إضافة إلى ذلك المتاعب والمطالب اليوميّة مثل المواصلات والانتظار في طابور طويل، والتأخر على موعد ما، كلّها تسهم في الإجهاد والتعب، وكذلك أي تغيير في حياة الشخص حتى وإن كان بسيطاً أو إيجابيًّا من الممكن أن يؤدي إلى التوتر.9)Stress relief, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 08-11-2018, Edited

بعد التحديد للعوامل المؤديّة إلى الأعصاب المشدودة، يتم التوجه إلى التفكير بوضع استراتيجيّات للتعامل مها، فإذا كان الشخص تعاني من أرق، يجب أن يقوم بإبعاد جميع الأجهزة من تلفاز وهاتف من غرفته، يجب دائمًا البحث عن حلول فعّالة واتباع خطوات للتعامل مع المواقف لتجنُّب أكبر قدر من التوتر.10)Stress relief, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 08-11-2018, Edited

الوقاية من الأعصاب المشدودة أمر يحتاج لاتباع نمط صحي في الحياة، يبدأ من الغذاء المتكامل والابتعاد عن التدخين وما شابهه، وممارسة الرياضة وقضاء أوقات في الطبيعة والهواء الطلق، وإضفاء التوازن أمر مهم في الحياة فلا يطغى شيء على الآخر، بالإضافة إلى ذلك عامل مهم جدًا هو أن الأشخاص الأقل عرضة للمعاناة من الأعصاب المشدودة هم المتديّنون، حيث تساعدهم علاقتهم مع الله واعتمادهم عليه في وقايتهم من ذلك، وفي الإسلام فإنّ ذكر الله وقراءة القرآن والصلاة وسائر العبادات، تقوم بتنظيم مشاعر وحياة الإنسان.11)ما هو الأحسن في علاج القلق، “islamqa.info”، اطلع عليه بتاريخ 10-11-2018، بتصرف

المراجع

1. Human nervous system, “www.britannica.com”, Retrieved in 07-11-2018, Edited
2. Visual Guide to Your Nervous System, “www.webmd.com”, Retrieved in 07-11-2018, Edited
3, 4. Overview of Nervous System Disorders, “www.hopkinsmedicine.org”, Retrieved in 07-11-2018, Edited
5, 6, 7. Everything You Need to Know About Stress, “www.healthline.com”, Retrieved in 08-11-2018, Edited
8. Stress Management, “www.webmd.com”, Retrieved in 08-11-2018, Edited
9, 10. Stress relief, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 08-11-2018, Edited
11. ما هو الأحسن في علاج القلق، “islamqa.info”، اطلع عليه بتاريخ 10-11-2018، بتصرف