علاج ارتفاع هرمون الحليب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج ارتفاع هرمون الحليب

ما هو هرمون الحليب

يلعب هرمون الحليب أو ما يعرف بالبرولاكتين دورًا مهمًا في تكوين الحليب عند الإناث في الثديات، ويتم إفراز هرمون الحليب من الغدة النخامية كرد فعل بعد تناول الطعام والجماع وعملية الإباضة، ويعتبر هرمون الحليب مهمًا أيضًا في عملية الأيض وتنظيم الجهاز المناعي وعملية الباء في البنكرياس، كما أن زيادته أو نقصانه قد تتسبب في مشاكل عند الجنسين، ويستعرض المقال عدة مواضيع تشمل أعراض ارتفاع هرمون الحليب وعوامل الخطر عند ارتفاعه وطرق العلاج والتحكم بارتفاعه.

أعراض ارتفاع هرمون الحليب

في العادة لا تكون هناك علامات أو أعراض ملحوظة من ارتفاع هرمون الحليب في الجسم، ومع ذلك يمكن أن تظهر العلامات عند زيادة مستوى هرمون الحليب بشكل كبير في الجسم أو من الضغط  الناجم على المنطقة المحيطة للغدة النخامية نتيجة الورم الحاصل فيها، وتظهر الأعراض بشكل مختلف عند كلا الجنسين، وفيما يأتي أبرز أعراض ارتفاع هرمون الحليب عند الإناث:[١]

  • عدم انتظام فترات الحيض أو انقطاع الطمث.
  • زيادة افرازات الحليب من الثدي.
  • جفاف المهبل الذي قد يؤدي إلى الألم أثناء الجماع.
  • زيادة نمو الشعر على الجسم والوجه وظهور حب الشباب.

كما قد تظهر الأعراض بشكل مختلف عند الرجال لتشمل ما يأتي:

  • ضعف الانتصاب.
  • انخفاض نمو الشعر على الجسم والوجه.
  • زيادة حجم الثديين.

ويتشارك الجنسين في بعض الأعرض ومنها ما يأتي:

  • انخفاض كثافة العظام.
  • نقصان إفراز الهرمونات الأخرى من الغدة النخامية نتيجة الورم.
  • فقدان الدافع الجنسي.
  • الصداع خاصة عند الرجال.
  • الاضطرابات البصرية.
  • العقم.

كما تميل النساء إلى ملاحظة العلامات والأعراض في وقت أبكر من الرجال وذلك يرجع  إلى ظهور أعراض اضطراب الدورة وانقطاع الطمث، أما الرجال يميلون لملاحظة العلامات والأعراض لاحقًا عندما تكون الأورام أكبر، وتكون الأعراض متمثلة بالصداع أو ظهور مشاكل في الرؤية، وقد تتطور الأعراض لتتسبب في مشاكل أكبر ومنها ما يأتي:

  • فقدان البصر: إذا ما تم ترك الورم دون علاج، فإن الورم قد ينمو إلى درجة كافية للضغط على العصب البصري.
  • قصور الغدة النخامية: يمكن للأورام الكبيرة أن تتسبب في الضغط على الغدة النخامية مما يؤدي إلى اختلال وظائف الهرمونات الأخرى التي تسيطر عليها الغدة النخامية، ويظهر ذلك على الشخص كأعراض قصور الغدة الدرقية  وقصور الغدة الكظرية ونقص هرمون النمو.
  • هشاشة العظام: يمكن لزيادة هرمون الحليب أن يؤدي إلى الحد من إنتاج هرمون الاستروجين وهرمون التستوستيرون مما يؤدي إلى انخفاض كثافة العظام وزيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام.
  • مضاعفات الحمل: خلال الحمل الطبيعي يزداد إنتاج الإستروجين، ويلاحظ الأثر السلبي لتلك الزيادة في حالة وجود ورم يعمل على زيادة هرمون الحليب، ويرجع ذلك إلى أن هذه المستويات العالية من الإستروجين قد تسبب نمو الورم بشكل أكبر وزيادة العلامات والأعراض المرتبطة به مثل الصداع والتغيرات في الرؤية.

أسباب ارتفاع هرمون الحليب

تتعدد أسباب ارتفاع هرمون الحليب، ومن أبرز الأسباب زيادة الهرمون أثناء الحمل والذي يعتبر أمرًا طبيعيًا لدى الإناث، كما قد تشمل الأسباب الأمراض والأورام والأدوية المختلفة، ووفقًا للدراسات فقد تكون أورام الغدة النخامية هي السبب في ما يقارب من خمسين في المائة من أسباب ارتفاع هرمون الحليب في الدم، ومن الأسباب المختلفة لارتفاع هرمون الحليب ما يأتي:[٢]

  • تناول حاصرات H2 الحمضية.
  • تناول الأدوية الخافضة للضغط.
  • ارتفاع هرمون الإستروجين.
  • تناول الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • تليف الكبد أو تلف الكبد.
  • ارفاع مستوى هرمون الكورتيزول.
  • الورم أو العدوى أو الإصابات في الغدة النخامية.
  • الأدوية المضادة للغثيان.

تشخيص ارتفاع هرمون الحليب

تشخيص فرط ارتفاع هرمون الحليب في الدم ينطوي على اختبار الدم الروتيني للتحقق من مستويات هرمون الحليب، وفي حالة ارتفاع مستوى هرمون الحليب في الدم فقد يرغب الطبيب في تكرار الاختبار بعد الصيام لمدة لا تقل عن ثماني ساعات، ويقوم الطبيب بطلب مسح التصوير بالرنين المغناطيسي للبحث عن أي ورم أو تلف في الأنسجة المحيطة للغدة النخامية، كما قد تكون اختبارات الدم لتقييم مستويات الهرمونات الأخرى في الجسم مفيدًا في استبعاد أي أسباب أخرى محتملة للأعراض.[٣]

عوامل خطورة ارتفاع هرمون الحليب

يحدث ارتفاع هرمون الحليب في النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين العشرين و الرابعة والثلاثين سنة، ولكن يمكن أن يحدث في كلا الجنسين في أي عمر، كما ويعد هذا الاضطراب نادر في الأطفال.[١]

طرق التحكم بارتفاع هرمون الحليب

هناك الكثير من الطرق التي يمكن من خلالها التحكم وعلاج ارتفاع هرمون الحليب، وتعتمد هذه الطرق على السبب الكامن وراء ازدياد مستوى هرمون الحليب في الجسم ففي بعض الحالات التي تكون الأدوية هي السبب يمكن التوقف عن تناول الأدوية أو استبدالها، وفيما يأتي أبرز طرق التحكم بارتفاع هرمون الحليب:[٣]

  • تناول بعض الأدوية التي تساعد في التقليل من هرمون الحليب.
  • قد يتم اللجوء للجراحة في بعض الأحيان لإزالة الورم في الغدة النخامية في حال كانت الأدوية لا تعمل.
  • استخدام العلاج الإشعاعي إذا لم تكن الأدوية والجراحة فعالة، ولكن في الغالب ما لا يتم استخدامه.
  • تؤدي حالات قصور الغدة الدرقية إلى زيادة هرمون الحليب لذلك يتم إعطاء الأدوية التي تحتوي على هرمون الغدة الدرقية مما يساعد في العلاج.
  • يمكن وصف الأدوية البديلة في حال كانت العقاقير التي يتناولها الشخص مسؤولة عن ارتفاع هرمون الحليب.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب Prolactinoma, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 21-12-2018, Edited
  2. What Is Hyperprolactinemia?, , "www.healthline.com", Retrieved in 21-12-2018, Edited
  3. ^ أ ب Hyperprolactinemia Overview, , " www.verywellhealth.com", Retrieved in 21-12-2018, Edited