علاجات منزلية و طبيعية للخدران أو التنميل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢١ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
علاجات منزلية و طبيعية للخدران أو التنميل

الخدران و التنميل هو عبارة عن إحساس مزعج و شائع للغاية, يشعر الأشخاص خلاله بحرقان في الذراعين, و الساقين، كما و يرتبط عادة بشكل كبير بالعديد من الأمراض و الإضطرابات كمرض السكري و عرق النسا و سرطان عنق الرحم و الصداع النصفي و الإنزلاق الغضروفي الأمر الذي يدفع بالكثيرين معرفة السبب وراء حدوث التنميل المتكرر، محاولين السيطرة عليه و إدارته بشكل صحيح, و هو غالبا ما يحدث نتيجة لوجود خلل في انتقال السيلات العصبية خلال الأعصاب, أو بسبب البقاء في الموضع نفسه لفترة طويلة من دون حراك، لذا ينبغي محاولة السيطرة عليه و معرفة مسبباته و التخفيف من حدوثه باتباع عدة طرق علاجية مهمة.

أسباب التنميل أو الخدران

فسر الأطباء أن أسباب التنميل أو الخدران يمكن أن يعود لعدة أسباب منها:

  • يمكن أن يكون بسبب الإصابة بمرض الأنيميا أو فقر الدم، حيث ينخفض مستوى الهيموغلوبين عن المستوى الطبيعي مما يسبب عدم وصول الدم بشكل طبيعي إلى الأطراف، فيتسبب بتنميل الأطراف.
  • الضغط العصبي، التنميل مرتبط بالجهاز العصبي بشكل كبير كونه يصيب الأعصاب، حيث يكون هناك خلل وظيفي و مشاكل بإحدى أعصاب الجسم لدى المريض، و من هذه المشاكل هو تقطع بالإشارات العصبية بجسم الإنسان، فينتج عن هذا التقطع وخز و تنميل، و لكن ليس في جميع الأحوال يشترط وجود خلل وظيفي بالعصب، إنما قد يكون قد تعرض إحدى الأعصاب لضغط ما، فيؤدي للتنميل كأن يجلس الشخص على قدمه بطريقة تضغط على العصب فيؤدي إلى تنميلها.
  • نقص بعض العناصر وخصوصا فيتامين b , b12، مما يسبب تنميل شديد في الأطراف العليا و السفلى.
  • الإصابة بمرض السكري و إهماله يؤدي إلى الإصابة بتنميل، لأن تنميل الأطراف من مضاعفات مرض السكري.
  • طريقة و وضعية النوم تؤدي إلى التنميل و الخدران للأطراف.

علاج التنميل أو الخدران

  • قد يحدث التنميل و الخدران بسبب الإطالة في الجلوس من دون حراك، أو البقاء بنفس الوضعية لفترة طويلة، مما يزيد من تنميل الأطراف و الشعور بالخدران، لذا ينصح الأشخاص بممارسة الرياضة، لتسهيل حركة الدورة الدموية.
  • عند الشعور بخدران و تنميل من دون القيام بأي نشاط معين و بشكل مفاجئ، فإنه ينصح بالإستراحة لفترة وجيزة للتخلص من هذا الشعور.
  • ينصح بممارسة اليوغا, و العلاج الطبيعي للتخفيف من الشعور بالخدران و تعزيز الدورة الدموية.
  • للحصول على الراحة و التخلص من الإحساس بالتنميل، ينصح بتناول فيتامينات ب و مكملات فيتامين هـ بعد استشارة الطبيب.
  • يمكن استخدام زيت الورد يوميا و تطبيقه على المنطقة المصابة و بلطف من 2-3 مرات في اليوم، للحصول على نتائج سريعة في علاج التنميل.
  • ينصح بالإبتعاد عن تناول الكافيين أو الكحول، و ذلك لقدرتها على تقليل تدفق الدم إلى الأطراف.
  • يعمل معدن المغنيسيوم كمنظم للقلب, و الأوعية الدموية و الجهاز العصبي، كما و يعزز الدورة الدموية بشكل كبير, و يقلل من الخدران.

التنميل في الوجه

إن الشعور بالتنميل هو عدم الاحساس بالجلد بشكل كامل أو جزئي في أي جزء من أجزاء الجسد، و هناك أشخاص يعانون من التنميل في أجزاء أخرى من الجسد مثل الوجه، و الذي يحدث عادة بسبب إصابة الشخص ببعض المشاكل الصحية البسيطة، أو بسبب مشاكل صحية خطيرة، مثل مشاكل في الغدة الدرقية، حيث تكون غير نشطة فتفشل في إنتاج الهرمونات اللازمة للجسد، و ذلك يؤدي إلى زعزعة التوازن الكيميائي الخاص بالجسد، فيشعر الشخص بتنميل و خدران في وجهه، و من أسباب تنميل الوجه أيضا مرض القوباء، و هو من الأمراض التي يصاب بها الشخص نتيجة التعرض لبعض الفيروسات، كما ان السكتة الدماغية إحدى أسباب التنميل الرئيسية، و بالأخص عندما يصاب الشخص بتنميل في الذراع و الوجه، و أيضا الأورام العصبية، و هي الأورام السرطانية الخبيثة أو الحميدة التي تظهر في الدماغ بمراكز التحكم بالأعصاب، مما يؤثر على الأعصاب فيشعر الشخص بالتنميل الشديد في وجهه، و الصداع النصفي من أسباب التنميل في الوجه أيضا، حيث أن تنميل الوجه يعتبر واحدا من الأعراض التي تصاحب الإصابة بالصداع النصفي.

التنميل في الأطراف

نقصد بالأطراف هنا اليدين و الرجلين، و ما يشملهم من أصابع اليدين و أصابع الرجلين، حيث أن تنيمل الأطراف لها أسباب تعتبر إنذارا لوجود مرض أو عارض معين يجب معالجته، و من الأسباب الرئيسية لحدوث التنميل في الأطراف هو فقر الدم أو الأنيميا، أو يمكن أن يكون بسبب مشكلة في الجلوس في العمل أو البيت أو الجلوس لفترات طويلة، أما الكمبيوتر أو التلفزيون بطريقة خاطئة، كما أنه يمكن أن يكون بسبب وجود مشكلة بإحدى فقرات الظهر القطنية أو العجزية، أو مشكلة في أعصاب فقرات الظهر، فتكون ضاغطة على إحدى الأعصاب الموجودة في الظهر مما يؤدي إلى اعتلال غضروفي و ينتج عنه تنميل و خدران في الأطراف السفلية.