علاجات الحروق المنزلية الفعالة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٢ ، ٢٨ أغسطس ٢٠١٩
علاجات الحروق المنزلية الفعالة

الحروق

الجلد يعمل عى تنظيم السوائل وتنظيم درجة حرارة الجسم، وأيضًا يعمل على منع دخول الجراثيم إلى الجسم، وتعرض الجلد لحروق سيؤدي إلى حدوث خلل في وظيفته وبالتالي تعرض المصاب إلى العديد من المشاكل الصحية، وتختلف درجة الحروق باختلاف عمقها، فالحرق من الدرجة الأولى عادةً ما يكون سطحي ويسبب التهاب موضعي للجلد، والحرق من الدرجة الثانية يكون أعمق وقد يؤدي إلى حدوث تقرحات في الجلد، والحرق من الدرجة الثالثة يصيب جميع طبقات الجلد ويؤدي إلى حدوث تلف في الأعصاب والأوعية الدموية المحيطة بالمنطقة المصابة، وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن شفاء الحروق البسيطة عن طريق استخدام العديد من علاجات الحروق المنزلية الفعالة، وسيتم توضيح هذه العلاجات لاحقًا.[١]

أعراض الحروق

الحروق تؤدي إلى حدوث ضرر في أنسجة الجلد، وتختلف الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بالحروق باختلاف درجة وعمق هذه الحروق، وسيتم توضيح الأعراض لكل درجة من درجات الحروق، وهي كالآتي:[٢]

  • أعراض الحروق من الدرجة الأولى: تصيب هذه الحروق الطبقة الخارجية للجلد، وستظهر العديد من الأعراض عند حدوث الحروق من الدرجة الأولى كالشعور بألم في المنطقة المصابة أو احمرار المنطقة المصابة.
  • أعراض الحروق من الدرجة الثانية: تؤثر هذه الحروق على الطبقة الأولى والثانية من الجلد، والمصاب بهذه الحروق ستظهر عليه العديد من الأعراض كتورم الجلد واحمراره أو تكون بثور أو الشعور بألم شديد في المنطقة المصابة أو تكون الندب.
  • أعراض الحروق من الدرجة الثالثة: تؤثر هذه الحروق على الطبقات الثلاث للجلد، وتؤدي هذه الحروق إلى جعل المنطقة المصابة سوداء أو بيضاء اللون، وأيضًا تؤدي إلى حدوث تلف في الأعصاب وفي الأوعية الدموية الموجودة في المنطقة المصابة.

أسباب الحروق

بعض الحروق البسيطة يمكن علاجها عن طريق استخدام علاجات الحروق المنزلية الفعالة، وأكثر الأسباب شيوعًا لحدوث الحروق هي النيران، وأيضًا يوجد العديد من الأسباب الأخرى والتي قد تؤدي إلى حدوث الحروق، وسيتم توضيح هذه الأسباب وهي كالآتي:[٣]

  • الحروق الناتجة عن الاحتكاك بجسم صلب: احتكاك الجلد بجسم صلب يؤدي إلى حدوث حروق وكشط فيه، وتجدر الإشارة إلى أن هذه الحروق شائعة الحدوث عند التعرض لحوادث الدراجات النارية.
  • الحروق الناتجة عن البرودة: يمكن أن يصاب الأشخاص بالحروق نتيجة ملامسة الجلد للأشياء الباردة لفترات طويلة.
  • الحروق الناتجة عن الحرارة: يؤدي لمس الجلد للأجسام الحارة أو للسوائل الساخنة أو للنيران أو لبخار الماء الساخن إلى حدوث حروق فيه.
  • الحروق الناتجة عن الأشعة: يؤدي التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة أو التعرض للأشعة السينية أو استخدام العلاج الإشعاعي إلى حدوث الحروق.
  • الحروق الناتجة عن المواد الكيميائية: تؤدي ملامسة الجلد للأحماض القوية أو للمنظفات إلى حدوث الحروق.
  • الحروق الناتجة عن الكهرباء: التعرض لصعقة كهربائية يؤدي إلى حدوث الحروق.

مضاعفات الحروق

عادةً قد لا تحدث أي مضاعفات عند التعرض للحروق من الدرجة الأولى والثانية، ولكن الحروق من الدرجة الثالثة قد تؤدي إلى حدوث العديد من المضاعفات الخطيرة، وسيتم توضيح هذه المضاعفات، وهي كالآتي:[٤]

  • التعرض لعدوى بكتيرية والتي قد تؤدي إلى حدوث مرض تسمم الدم.
  • حدوث جفاف نتيجة فقدان سوائل الجسم.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم.
  • حدوث مشاكل في التنفس نتيجة استنشاق الهواء الساخن والدخان.
  • تكون ندب في المناطق المصابة بحروق.
  • حدوث مشاكل في العظام والمفاصل الموجودة في المنطقة المصابة بالحروق.

علاجات الحروق المنزلية الفعالة

يوجد العديد من علاجات الحروق المنزلية الفعالة والتي عادةً ما يمكن استخدامها لعلاج الحروق البسيطة من الدرجة الأولى والثانية، ولكن الحروق من الدرجة الثالثة تحتاج إلى تدخل طبي عاجل، وسيتم توضيح هذه العلاجات، وهي كالآتي:[٥]

  • تبريد الحروق: يعتبر تبريد الحروق من أحد أكثر علاجات الحروق المنزلية الفعالة، ويساعد تبريد الحروق على تخفيف الألم ويتم عن طريق وضع المنطقة المصابة تحت ماء معتدل الحرارة أو عن طريق وضع ضمادة مبللة بالماء على المنطقة المصابة، وتجدر الإشارة إلى أنه يجب تجنب وضع الثلج بشكلٍ مباشر على الجلد المصاب، وذلك لتجنب تفاقم الحروق.
  • نزع الخواتم والمجوهرات الأخرى: يجب نزع الخواتم والمجوهرات برفق وقبل تورم المنطقة المصابة بالحروق.
  • تجنب فتح البثور: يجب تجنب فتح البثور لتجنب حدوث التهاب في المنطقة المصابة، ولكن في حال فتحت البثور يجب غسلها جيدًا باستخدام الماء والصابون، كما ويجب استخدام المراهم التي تحتوي على المضادات الحيوية لتجنب حدوث الالتهابات.
  • ترطيب المنطقة المصابة: بعد تبريد المنطقة المصابة يفضل وضع مواد مرطبة على الجلد المصاب كالألوفيرا، وذلك لمنع حدوث جفاف في المنطقة المصابة، وأيضًا لتخفيف الألم.
  • تضميد الحروق: تضميد الحروق أيضًا يعتبر من أحد علاجات الحروق المنزلية الفعالة، وذلك لأن تضميد الحروق يحمي من حدوث التهابات في المنطقة المصابة، وتجدر الإشارة إلى أنه يجب تضميد الحروق باستخدام الشاش المعقم.
  • تناول مسكنات الألم: تساعد مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية كالأسيتامينوفين أو الإيبروفين أو نابروكسين الصوديوم على تخفيف الألم.
  • أخذ تطعيم التيتانوس: إن لم يأخذ الشخص تطعيم التيتانوس خلال آخر 10 سنوات فيجب عليه أن يأخذه.

الوقاية من الحروق

أفضل طريقة للوقاية من الحروق هي منع حدوث هذه الحروق، والأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة، ويوجد العديد من الطرق التي يساعد اتباعها على منع التعرض لحروق، وسيتم توضيح هذه الطرق، وهي كالآتي:[٤]

  • إخراج الأطفال من المطبخ أثناء الطهي.
  • وضع مقابض الأواني ناحية الجزء الخلفي من الموقد.
  • وضع مطفأة حريق بالمطبخ أو بالقرب منه.
  • التأكد من عمل جهاز كاشف الدخان مرةً واحدةً على الأقل كل شهر، واستبداله كل 10 سنوات.
  • التأكد من درجة حرارة الماء قبل الاستحمام، ويجب أن تكون أقل من 48.9 درجة مئوية.
  • تغطية قوابس الكهرباء وتغطية الأسلاك الكهربائية المكشوفة.
  • حفظ الولاعات وأعواد الثقاب بعيدًا عن متناول الأطفال.
  • حفظ المواد الكيميائية بعيدًا عن متناول الأطفال، وارتداء قفازات أثناء استخدامها.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس في وقت الظهيرة.
  • تجنب التدخين.
  • التخلص من المواد القابلة للاشتعال.

المراجع[+]

  1. "First Aid for Burns", www.medicinenet.com, Retrieved 27-8-2019. Edited.
  2. "Burns", www.mayoclinic.org, Retrieved 27-8-2019. Edited.
  3. "?What Are the Types and Degrees of Burns", www.webmd.com, Retrieved 27-8-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Burns: Types, Treatments, and More", www.healthline.com, Retrieved 27-8-2019. Edited.
  5. "Burns", www.mayoclinic.org, Retrieved 27-8-2019. Edited.