عدد ألوان الطيف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٦ ، ٢٣ يونيو ٢٠١٩
عدد ألوان الطيف

الضوء الأبيض

الضوء الأبيض هو مزيج لجميع أطوال موجات الطيف المرئي وهذا يعني في حالة وجود أشعة ضوئية من جميع ألوان الطيف، وتم تركيز كل الألوان على بقعة واحدة، فإنّ مزيج كل هذه الألوان سينتج شعاع من الضوء الأبيض، ومن مصادر هذا الضوء إما أن تكون مصادر طبيعية في الفضاء متضمنة الشمس حيث إنّه المصدر الأكثر وضوحًا والنجوم الأخرى، أو قد تكون صناعية على الأرض تشمل المصابيح الكهربائية الذي ينتج الضوء الأبيض ومصابيح الإضاءة الفورية والمصابيح الكهربائية الأخرى التي لا تنتج الضوء الأبيض ولكنها تنتج ضوء بأطوال موجية أطول بكثير حيث تمتد على طول النطاق من اللون الأصفر إلى الأحمر، وسيذكر في هذا المقال عدد وألوان الطيف.[١]

ألوان الطيف

الطيف أو قوس قزح هو سلسلة من الألوان نفس المركز حيث يمكن رؤيتها في حالة سقوط الضوء من مصدر بعيد مثل الشمس على مجموعة من قطرات الماء مثلًا كما يحدث في المطر أو الضباب ويتم رؤيته في الاتجاه المعاكس للشمس، وتنتج هذه الأشعة الملونة نتيجة للانكسار وللانعكاس الداخلي للأشعة الضوئية عند سقوطها على قطرة المطر ويتم حدوث انحناء لكل لون بزاوية مختلفة قليلًا، وينتج عن ذلك مجموعة من الألوان المركبة للضوء الساقط التي يكون انحرافها بزاوية 138 درجة تقريبًا كحد أدنى وبكثافة قصوى، وفي جميع الاتجاهات قد تشكل مخروطًا يبلغ نصف قطره الزاوي حوالي 42 درجة ويكون على شكل أقواس من الداخل إلى الخارج، وتشمل ألوان الطيف السبعة: اللون البنفسجي والنيلي واللون الأزرق والأخضر والأصفر واللون البرتقالي والأحمر[٢]، وهي تعتبر جزء من الطيف الكهرومغناطيسي المتكون من مجموعة من أنواع الموجات الكهرومغناطيسية المتنوعة، ولكل منها أطوال موجات أو ترددات مختلفة وكمثال على الموجات الكهرومغناطيسية هي: الأشعة السينية وأشعة جاما والأشعة تحت الحمراء والأشعة فوق البنفسجية ويجدر بالذكر بأنّه لا يمكن رؤية سوى جزء صغير من طيف الأطوال الموجية بالعين المجردة ويسمى هذا الجزء منها بالطيف المرئي مقارنة بالبقية وفيما يأتي توضيح الأطوال الموجية لألوان الطيف[١]:

  • اللون البنفسجي:380-450 نانومتر
  • الأزرق:450-495 نانومتر.
  • الأخضر: 495-570 نانومتر.
  • الأصفر: 570-590 نانومتر.
  • البرتقال:590-620 نانومتر.
  • الأحمر: 620-750 نانومتر.

كيفية يتم رؤية الألوان

يوجد في العين البشرية خلايا متخصصة تسمى المخاريط وهي أحد مستقبلات الضوء التي تعرف بأنّها خلايا صغيرة توجد في شبكية العين التي تستجيب للضوء، وتمتلك عين الإنسان ما بين ستة إلى سبعة ملايين مخروط ويعتبر الإنسان بما يمتلكه من أنواع المخاريط أفضل في تمييز الألوان من معظم الثدييات، ومع ذلك يوجد الكثير من الحيوانات التي تغلبنا في رؤية الألوان ومنها الطيور والأسماك التي تحتوي على أربعة أنواع من المخاريط وهذا يجعلها قاردة على رؤية الضوء الفوق البنفسجي أو الأضواء ذات الأطوال الموجية الأقصر مما تستطيع العين البشرية إدراكها، وكيفية الرؤية تكون مثلًا عندما يسقط الضوء على شيء معين كالموز يمتص بعضًا من الضوء ويعكس ما تبقى منه وحيث إن الأطوال الموجية المنعكسة أو الممتصة تعتمد على خصائص الموز، فقد تنعكس الأطوال الموجية التي تتراوح من 570 إلى 580 نانومتر وهي الأطوال الموجية للضوء الأصفر وهو اللون الذي يتم رؤيته.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "White Light: Definition, Source & Spectrum", study.com, Retrieved 5-6-2019. Edited.
  2. "Rainbow", www.britannica.com, Retrieved 5-6-2019. Edited.
  3. "?How Do We See Color", www.livescience.com, Retrieved 5-6-2019. Edited.