عدد أقمار كوكب عطارد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٥ ، ٢٥ أغسطس ٢٠١٩
عدد أقمار كوكب عطارد

كوكب عطارد

كوكب عطارد هو أصغر كواكب المجموعة الشمسية وأكثرها قربًا من الشمس، وبسبب قربه الكبير من الشمس وصغر حجمه فهذا يجعله من الكواكب التي يصعب رؤيتها بالعين المجردة من سطح الأرض، وقد عُرف كوكب عطارد على الأقل منذ العصور السومرية منذ حوالي 5000 عام، وفي اليونان الكلاسيكية كان يطلق على كوكب عطارد اسم أبولو عندما يظهر كنجم صباح قبل شروق الشمس وهيرميس عندما يظهر كنجم مساء بعد غروب الشمس، حيث كان هيرميس الرسول السريع للآلهة وبالتالي فإن اسم الكوكب هو على الأرجح إشارة إلى حركاته السريعة نسبة إلى الأجرام الأخرى في السماء، ويبين هذا المقال عدد أقمار كوكب عطارد بالإضافة الى مجموعة من الحقائق عن هذا الكوكب.[١]

عدد أقمار كوكب عطارد

تمثل الإجابة البسيطة عن السؤال حول عدد أقمار كوكب عطارد هي أن كوكب عطارد لا يملك اي أقمار أو توابع مطلقًا، ولفهم السبب وراء عدم وجود أقمار لكوكب عطارد من المهم فهم كيفية تشكل هذه الأقمار في الكواكب الأخرى، فقد يتشكل القمر من تجمع المواد التي تدور حول الكوكب بحيث تشكل هذه المواد بعد التحامها في نهاية المطاف جسمًا كبيرًا بدرجة كافية وينتهي به الأمر إلى الحصول على شكل كروي في بعض الحالات، وقد يتشكل القمر بعد اصطدام كبير بين كوكب وجسم فلكي ويؤدي هذه التصادم الى تشكل حطام المادة، ويتجمع هذا الحطام في نهاية المطاف لتشكيل القمر حيث يُعتقد أن عملية مشابهة مسؤولة عن تكوين قمر الأرض، ونظرًا لأن كوكب عطارد قريب جدًا من الشمس فإن الجاذبية الناتجة من الكوكب ضعيفة للغاية والشيء الآخر الذي يجعل هذه الجاذبية ضعيفة هو صغر حجم الكوكب، وبسبب الجاذبية الضعيفة لعطارد من المحتمل أن يتم سحب الأجسام الصغيرة من خلال قوة الجاذبية الأقوى الناتجة عن الشمس القريبة، وبصرف النظر عن الجاذبية الضعيفة لا يحتوي مدار كوكب عطارد على العديد من المواد التي يمكن أن تشكل قمرًا وقد تكون هذه الندرة بسبب الرياح الشمسية وعدم قدرة بعض المواد مثل الميثان والهيدروجين على التكثف بسبب درجات الحرارة العالية.[٢]

خصائص كوكب عطارد

بعد الإجابة عن السؤال "كم يبلغ عدد أقمار كوكب عطارد" لا بد من التطرق الى بعض الحقائق حول هذا الكوكب، حيث يدور كوكب عطارد حول الشمس دورة كاملة كل 88 يومًا من أيام الأرض، ويتحرك عبر الفضاء بسرعة تقارب 112 ألف ميل في الساعة أي أنه أسرع من أي كوكب آخر، وإذا أمكن للمرء الوقوف على سطح كوكب عطارد عندما يكون في أقرب نقطة إلى الشمس فستظهر الشمس أكبر بثلاث مرات من حجمها بالمقارنة مع سطح الأرض، ويمتلك كوكب عطارد غلافًا جويًا رقيقًا؛ لذلك تكون درجات الحرارة على سطحة مرتفعة للغاية، ووفقًا لوكالة ناسا يتكون 42 في المائة من الغلاف الجوي لكوكب عطارد من الأكسجين و29 في المائة من الصوديوم و 22 في المائة من الهيدروجين و6 في المائة من الهيليوم و 0.5 في المائة من البوتاسيوم مع وجود كميات ضئيلة من الأرجون وثاني أكسيد الكربون والماء والنيتروجين والزينون والكريبتون والنيون، كما وتبلغ قوة جاذبيته حوالي 1 بالمئة فقط من قوة جاذبية الأرض.[٣]

المراجع[+]

  1. "Mercury", www.britannica.com, Retrieved 24-08-2019. Edited.
  2. "How Many Moons Does Mercury Have?", www.worldatlas.com, Retrieved 24-08-2019. Edited.
  3. "Planet Mercury: Facts About the Planet Closest to the Sun", www.space.com, Retrieved 24-08-2019. Edited.