عدد سكان إيطاليا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
عدد سكان إيطاليا

الدول الأوروبية

تعدّ الدول الأوروبية في مصافّ الدول المتقدمة التي تشهد نهضة علمية وفكرية وصناعية كبيرة، إذ دأبت هذه الدول على تحقيق العديد من الإنجازات حتى استطاعت أن تكون قوى اقتصادية مهمة، ويضم الاتحاد الأوروبي نخبة من الدول ذات العمق الحضاري والتاريخي، ومن بين هذه الدول بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وغيرها، أما إيطاليا التي كانت مملكة فيما سبق ومن ثم تحولت إلى النظام الجمهوري تسمّى بالإيطالية: (Repubblica Italiana)، وتقع في شبه جزيرة إيطاليا، حيث تهيمن على أكبر جزيرتين من جزر البحر الأبيض المتوسط وهما: سردينيا وصقلية، وفي هذا المقال سيتم ذكر معلومات عن إيطاليا إضافة إلى عدد سكان إيطاليا.

عدد سكان إيطاليا

تُعدّ إيطاليا في المرتبة السادسة من حيث عدد السكان بالنسبة للدول الأوروبية، كما أنها تحتل المرتبة الثالثة والعشرين من حيث عدد السكان بالنسبة لدول العالم جميعها والمرتبة الرابعة من بين دول الاتحاد الأوروبية، أي أنها من الدول المكتظة سكانيًا، إذ يبلغ عدد سكانها ما يقارب 60.2 مليون نسمة، وتبلغ الكثافة السكانية فيها 199.2 نسمة لكل كيلومتر مربع، وأعلى نسبة كثافة سكانية تتركز في المناطق الشمالية منها، وهي من البلاد المستقبلة للمهاجرين، ويوجد فيها تنوع عرقي إذ تعود أصول سكانها إلى الطليان الأصليين والسلوفان والألمان والفرنسيين، بالإضافة إلى الإيطاليين اليونانيين والإيطاليين الألبانيين.

معلومات عن إيطاليا

تشترك إيطاليا في الحدود مع العديد من الدول، فمن الشمال تشترك بالحدود مع سلوفينيا وفرنسا والنمسا وسويسرا، أما أبرز المعلومات المثيرة عنها فهي كما يأتي:

  • يوجد في داخل حدودها دولتان مستقلتان وهما: الفاتيكان وسان مارينو، وإيطاليا في الوقت الحاضر جمهورية ديمقراطية تعدّ من الدول الأكثر تقدمًا في العالم، وهي في المرتبة الثامنة عشرة من حيث التطور.
  • تبلغ مساحة أراضيها 301,338 كيلومتر مربع، أمّا مناخها فهو موسمي معتدل.
  • تعدد مَهْداً للعديد من الحضارات والثقافات المختلفة مثل حضارة الرومان والإتروسكان.
  • عاصمتها مدينة روما التي كانت بمثابة المركز السياسي للحضارة الغربية لعدة قرون؛ وذلك باعتبارها عاصمة الإمبراطورية الرومانية.
  • تعرضت للعديد من الغزوات خصوصًا من القبائل الجرماني والنورمان واللومبارديين والقوط، وذلك بعد ضعف الإمبراطورية الرومانية، لكنها فيما بعد أصبحت مهدًا للنهضة الفكرية والثقافية.
  • مستوى المعيشة فيها مرتفع جدًا، وجودة الحياة فيها متميزة، وهي من الدول التي تجذب السياح بكثرة إذ تحتل المرتبة الخامسة من بين دول العالم الأكثر زيارة، ويبلغ عدد زوارها أكثر من 43.7 مليون زائرًا دوليًا في العام الواحد.
  • من أبرز الأماكن الأثرية فيها معالم مدينة روما العاصمة التي يعدّ من أهم المدن الجاذبة للسياح في العالم؛ لاحتوائها على العديد من المواقع الأثرية المهمّة.