عدت يا سيدتي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
عدت يا سيدتي

حمزة طربية

بقلم حمزة طرابية

عشيقك في الهوى ينادي.

عدتُ يا سيدتي.

وعادت الأشواق لتملأ قلبي.

عدتُ لأجدد حبي.

وأعلنها أمام الملأ أني أحبك وأحب الحب لأني أحبك.

فيا سيدتي أقتربي وأقتربي.

لأني أريد أن أنقش العهد على قلبك..

نعم أريدك وأريد حبك.

فأغمريني بالحنان.

خذيني بصحبتك إلى الجنان.

أسجنيني داخل قلبك.

وأرسميني في ذاكرتك بالألوان.

لا بل أجعلي مني قصة.

ورويها لكل عاشقٍ مؤمن بالحب في هذا الزمان.

فأنا يا سيدتي لا أطمح أن أكون معظماً.

لا ولا أطمحُ أن أكون .. وأكون ..

لا بل أطمح أن نعيش سويا تحت أنغام الكمان.

نعيش بسعادةٍ وأمان.

أحبك وتحبينني لوحدي.

وأرسمك على رمال الشاطئ كما يفعل الفنان.

فأنتي أروع هدية من عند الرحمن.

فأسمحي لي سيدتي.

بأن أطلب يدك لنعيش على سنة العدنان.

هذا أخر حلمٍ أتمنى ان يتحقق في هذا الزمان.

من بوح قلمي .