عبارات عن الحياة القاسية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
عبارات عن الحياة القاسية

الحياة وقسوتها

جعل الله تعالى هذه الحياة اختبارًا للناس ليبلُوَهُم أيهم أحسن عملًا، وقدَّرَ للناس رزقهم وأجلهم، ويعيش الناس في هذه الحياة بين الرخاء والشدّة، حيث تمر عليهم بعض المناسبات السعيدة التي تجعل قلوبهم تقفز فرحًا، وعلى الجانب المقابل فإن الحياة تحتوي على العديد من المآسي التي تجعل الناس يشعرون بالحزن والألم والفقد، وهنا تظهر صفة الصبر على البلاء ومواساة الذات بنعم الله الكثيرة، وقد كُتِبت عبارات عن الحياة القاسية ليتكون محفزًا للناس لتجاوز ظروفهم والتغلب عليها وتحدي الصعاب التي قد تَحول دون تحقيق الأحلام التي يضعُها الناس نُصب أعينهم، وفي هذا المقال سيتم تناول عبارات عن الحياة القاسية.

عبارات عن الحياة القاسية

كانت الظروف والأحداث التاريخية التي عايشتها البشرية على اختلاف العصور والأزمان مُحفزًا للعديد من الفلاسفة والكُتاب والعلماء الي كتبوا عبارات عن الحياة القاسية، ليصفوا فيها بعد مشاهد الحزن التي عايشها البشر، ويقدموا لمحة عن معاناة الشعوب التي واجهت قسوة الحياة بكل ما فيها، وفيما يأتي عبارات عن الحياة القاسية منسوبة إلى قائليها:

  • الحسن البصريالدنيا أحلام نوم أو كظل زائل وإنّ اللبيب بمثلها لا يخدع.
  • عبدالله محمد الداوود: ستتعلم الكثير من دروس الحياة، إذا لاحظت أن رجال الإطفاء لا يكافحون النار بالنار.
  • حاتم الأصم: مثل الدنيا كمثل ظلك إن طلبته تباعد وإن تركته تتابع.
  • ابراهيم الفقي: أحيانًا يغلق الله سبحانه وتعالى أمامنا بابًا لكي يفتح لنا بابًا آخر أفضل منه، ولكن معظم الناس يضيع تركيزه ووقته وطاقته في النظر إلى الباب الذي أغلق، بدلاً من باب الأمل الذي انفتح أمامه على مصراعيه.
  • روبرت شولر: ليس المهمّ ما يحدث لك، بل المهم ما الذي ستفعله بما يحدث لك.
  • عثمان بن عفان -رضي الله عنه-هم الدنيا ظلمة في القلب، وهم الآخرة نور في القلب.
  • مصطفى كامل: لا يأس مع الحياة، ولا حياة مع اليأس.
  • هاروكي موراكامي: الكثير من الأحلام، والكثير من خيبات الأمل، والكثير من الوعود، وفي النهاية، كُل شيء يتبخر ولا يبقى شيء.
  • سلمان العودةالدنيا مسألة حسابية، اطرح منها التعب والشقاء، واجمع لها الحب والوفاء، واترك الباقي لرب السماء.
  • عباس محمود العقادإن في الحياة ألمًا كبيرًا، وإن سرور الحياة أكبر من ألمها، ولكن الحياة نفسها أكبر من كل ما فيها من الألم والسرور.
  • أفلاطونالحياة أتيت إليها مضطرًا، وعشت فيها متحيرًا، وها أنا أخرج منها كارهًا، ولم أعلم فيها إلا أننى لا أعلم.
  • إحسان نراغي: الحياة أمانة يعهد لك بها لا يحق لك يوم تُسترد منك أن تحتج لأنها في الحقيقة ليست ملكك.
  • مصطفى محمود: فإذا كان الله منحنا الحياة فهو لا يمكن أن يسلبها بالموت، فلا يمكن أن يكون الموت سلبًا للحياة، وإنما هو انتقال بها إلي حياة أخري بعد الموت ثم حياة أخري بعد البعث ثم عروج في السماوات إلى مالا نهاية.
  • وليام شكسبير: الحياة في نظر الطفلة الصغيرة صياح وبكاء، وفي نظر الفتاة اعتناء بالمظهر، وفي نظر المرأة زواج، وفي نظر الزوجة تجربة قاسية.
  • شوبان: الحياة قطار سريع ما اجتازه حلم، وما هو مقبل عليه وهم.
  • لامارتين: الحياة شعلة إما أن نحترق بنارها أو نطفئها ونعيش في ظلام.

شعر عن الحياة القاسية

عاش العديد من الشعراء ظروفًا قاسية كانت سببًا في كتابتهم عن الحياة وقسوتها، وتمّ التعبير عن ذلك من خلال القصائد التي كتبوها ليصفوا واقع الحياة المؤسف، كما كانت الأبيات الشعرية التي يكتبها الشعراء عن الحياة وما فيها تعكس التجارب الحياتية للشعوب التي كانت تمر بأزمات سياسية أو اقتصادية أو اقليمية خاصة، وفيما يأتي شعر عن الحياة القاسية منسوبٌ إلى قائليه:

  • إبراهيم أبو اليقظان إِن الحياةَ كجنةٍ قد أقفلَتْ             مفتاحَها الأوصابُ والأنصابُ من يجتهدْ يبلغْ ومن يصبرْ يصلْ      وينلْه بعد بلوغِه الترحابُ
  • خراش بن مرة إِذا عِلَ صبرُ المرءِ فيما ينوبُهُ          فلا بدَّ من أن يستكينَ ويَجْزعا
  • أبو القاسم الشابي إنَّ الحياة صِراعٌ               فيها الضّعيفُ يُداسْ ما فَازَ في ماضِغيها          إلا شديدُ المراسْ للخِبِّ فيها شجونٌ          فَكُنْ فتى الإحتراسْ الكونُ كونُ شفاءٍ            الكونُ كونُ التباسْ الكونُ كونُ اختلاقٍ          وضجّةٌ واختلاسْ
  • أبو الطيب المتنبي تَصْفُو الحَياةُ لجَاهِلٍ أوْ غافِلٍ               عَمّا مَضَى فيها وَمَا يُتَوَقّعُ وَلمَنْ يُغالِطُ في الحَقائِقِ نفسَهُ          وَيَسومُها طَلَبَ المُحالِ فتطمَعُ
  • ابن نباتة السعدي صبرًا على نوبِ الزما            نِ وإن أبى القلبُ الجريحْ فلكلِّ شيءٍ آخِرٌ                 إمّا جميلٌ أو قبيحْ