عبارات عن الأخلاق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
عبارات عن الأخلاق

الأخلاق

تختلفُ خصالُ النّاس باختلافِ ما تمّ تربيتُهم عليه مع بداية تشكُّلِ الوعي والإدراك عندما كانوا صغارًا، ثم تبدأ شخصية الإنسان بعد ذلك باكتساب بعض الخصائص الأخرى ليصل هذا الاختلاف بين الناس إلى النواحي الثقافيّة والفكريّة والمعرفيّة، أما الأخلاق فهي من أهم ما تتميّز به شخصية الإنسان، حيث تسهم الأخلاق بشكل أساسيّ في تشكيل السلوك الإنسانيّ، فالإنسانُ تظهر أخلاقه عندما يتعامل مع مختلف أطياف المجتمع المحيط به، وهناك عبارات عن الأخلاق كثيرةٌ تم كتابتها لتصفَ أهميّة الأخلاق وأثرها على شخصية الإنسان وتصرفاته، وفي هذا المقال سيتم ذكر عبارات عن الأخلاق.

عبارات عن الأخلاق

هناك العديدُ من الكتاب والمُفكّرين والعلماء الذي كتَبوا عبارات عن الأخلاق جاءت لتحثّ على أهمية الأخلاق وتُبرز دورها في تكوين الشخصية الإنسانية، فالإنسان حسن الخلق يتصرفُ حسبَ ما تمليه عليه أخلاقه الكريمة من صدق وأمانة ونبل وحلم وزهد، أما الإنسان سيّء الخلق فإنه يتصرف بالغدر والخيانة والكذب والنفاق، وفيما يأتي عبارات عن الأخلاق منسوبة إلى قائليها:

  • خولة حمدي: لا تجعلي المسلمين ينفرونك من الاسلام فتطبيقهم لتعاليمه متفاوت، لكن انظري في خلق رسول الإسلام وحده ضمن كلّ البشر، خلقه القرآن.
  • الشريف المرتضى: كنْ كيفَ شئتَ فما الدنيا بخالدةٍ ولا البقاءُ على خلقٍ بمضمونِ.
  • عبد الله القصيمي: ما أعظم الفرق وما أطول المسافة بين أخلاق البشر النظرية وأخلاقهم السلوكية والنفسية.
  • أمين معلوف: لأن لهم دينًا يظنون أنهم معفون من أن تكون لهم أخلاق.
  • مالك بن نبي: العلم دون ضمير ما هو إلا خراب للروح والسياسة دون أخلاق ما هي إلا خراب للأمة.
  • علي الوردي: يحاول الوعاظ أن يصلحوا أخلاق الناس بالكلام والنصيحة المجردة، وما دروا أن الأخلاق هي نتيجة للظروف النفسية والاجتماعية، إنهم يحسبون الأخلاق سببًا لتلك الظروف لا نتيجة لها ولذا نراهم يقولون: "غيروا أخلاقكم تتغير بذلك ظروفكم"، ولو أنصفوا لقالوا عكس ذلك فلو غيّرنا ظروف الناس لتغيرت أخلاقهم طبعًا.
  • مصطفى محمود: الصحبة السعيدة فن، والمعاشرة الحلوة موهبة واقتدار، ليس لكل واحد حظ فيه، ويُخطئ من يظن أنه يمكن أن يحقق السعادة بقراءة كتاب أو تطبيق منهج، فالسعادة لا توجد في كتب وإنما هي منحة الطبائع النقية والفطر السليمة والبصائر النيّرة، وهي ثمرة أخلاق وليست ثمرة علم.
  • بثينة العيسى: نُشكّك في أخلاق الآخرين كما لوّ كنا ملائكة، أن نفترض فيهم سُوءَ النوايا، وسوء التربية، وسوء الخُلُق.
  • نزار قباني: البدوي هو هذا الإنسان الذي تتجلى فيه أخلاق النخلة، وارتفاع قامتها، وعنفوانها، وكرمها، وفيض مروءتها.
  • فاروق جويدة: أسوأ الأشياء يا سيدي أن نتحدث عن أخلاق لا نمارسها، وفضائل لا نعرفها، وأنتم تكلمتم كثيرًا عن الأخلاق ولم يكن الأمر أكثر من مسرحية هزلية رخيصة أضاعت أجيالاً وأفسدت وطنًا.
  • عبد الوهاب مطاوع: إن أخلاق البشر الحقيقية هى أخلاقهم التى تتبدى عند الخلاف والنزاع والخصام، وليست تلك التى نتعامل معها فى أيام الصفاء والوئام .
  • مصطفى محمود: الحرية هي روح الموقف الأخلاقي وبدون الحرية لا أخلاق ولا إتقان ولا إبداع ولا واجب.
  • علي بن أبي طالب: من أخلاق الجاهل: الإجابه قبل أن يسمع، المعارضه قبل أن يفهم، والحكم بما لا يعلم.
  • نجيب محفوظ: إذا انتهت علاقتك يوما ما بإنسان أحببته، اجعل من قلبك مخبأ سريًا لكل أسراره وحكاياته، فالعلاقات أخلاق.
  • كونفوشيوس: أخلاق الإنسان فيها مقياس الإنسان.
  • رائد نوباني: المسافة بين كونك متسامحًا أو ضعيفًا؛ أخلاق متلقّيك.
  • جبران خليل جبران: الفقير ليس بالضرورة من لا يملك المال فهناك فقراء: تربية، عقل، أخلاق.
  • عبد الحميد بن باديس: إذا أعجب المرء بنفسه عمي عن نقائصها، ولهى عن الفضائل فلا يسعى في اكتسابها، فعاش ولا أخلاق له مصدرًا لكل شر، بعيدًا عن كل خير.

الأخلاق والإسلام

بُعث النبيّ محمد -صلى الله عليه وسلم- ليُتمِّم مكارم الأخلاق، ويُلاحَظُ ذلك من خلال الحث على الأخلاق الحميدة في العديد من المناسبات، ويُضاف إلى ذلك أن الأخلاق كان سلوكًا مُتجسدًا في الشخصية المحمدية الكريمة التي كانت وما زالت قدوة المسلمين في كل مكان وزمان، وحتى قبل الإسلام فقد كان النبي الكريم -صلى الله عليه وسلم- يُلقب بالصادق الأمين لما عهده عليه أهل مكة من الصدق والأمانة وحسن الخلق، ويجب على المسلمين أن يتخذوا الأخلاق سلوكًا حياتيًا، وأن يسيروا على خطى الصادق الأمين -عليه الصلاة والسلام-.