عبارات شكر وامتنان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
عبارات شكر وامتنان

الشكر والامتنان

يقول الرسول عليه الصلاة والسلام: "الكلمة الطيبة صدقة"، وهذا إن دلّ على شيءٍ فإنما يدلّ على الأثر العظيم الذي تتركه الكلمات في نفوس الأشخاص، خصوصاً إن كانت هذه الكلمة فيها من الشكر والامتنان والمدح الكثير، لأن من لا يشكر الناس لا يشكر الله، فجميعنا نمر بمواقف تستدعي أن نقدم فيها الشكر للآخرين، كأن يقدموا لنا خدمةً ما، أو أن يصنعوا لنا معروفاً ولا نجد فيه غير الكلمات كي نقدمها لهم، مما يزرع الطاقة الإيجابية في النفس، ويُساهم في زرع المحبة بين أفراد المجتمع، وسنقدم في لهذا المقال عبارات شكر وامتنان للصديق وللمعلم.

عبارات شكر وامتنان للصديق

  • إن كان كلمات الشكر تُسعف القائلين، فإنها تعجز أمام عظمة مواقفك يا صديق العمر، فأنت من يُعطي للحياة نكهتها وللروح مداها وللقلب سكينته، أنت من يأخذ عن كتفي عبء الهموم والآلام، فشكراً لأنك صديقي.
  • تتسابق الكلمات وتتزاحم العبارات، لتنظم عقد الشّكر الذي لا يستحقّه إلا أنت، فمن كان يملك صديقاً مثلك، فكأنما حيزت له الدنيا بفرحها وجمالها، فانت صديقٌ بنكهة الأخر.
  • الصداقة هي الأمل الذي يدفعنا دوماً للحياة، والصديق هو بذرة هذا الأمل، فاسمح لي أن أقول لك يا صديقي: كن أنت الأمل الباقي ولتبقى يدك تُمسك بيدي إلى الأبد.
  • تلوح في سماء القلب نجومٌ كثيرة لا يخفت بريقها أبداً، لأنها تحمل قلوباً أصيلة لا تتبدل ولا تتحول، فشكراً لأنك شمسٌ بين هذه نجوم القلب، شكراً لأنك أروع الأصدقاء.
  • كلمة حبّ وتقدير، وتحيّة وفاء وإخلاص، تحيّة ملئها كلّ معاني الأخوّة والصّداقة، تحيّة من القلب إلى القلب، شكراً من كلّ قلبي.
  • لكلّ مبدع إنجاز، ولكلّ شكر قصيدة، ولكلّ مقام مقال، ولكلّ نجاح شكر وتقدير، فجزيل الشّكر نهديك، وربّ العرش يحميك.
  • عبر نفحات النّسيم، وأريج الأزهار، وخيوط الأصيل، أرسل شكراً من الأعماق لك، فافتح قلبك يا صديقي استقبل دعواتي وأمنياتي لك بالخير والحب والامتنان.
  • شكراً لك من أعماق قلبي على عطائك الدّائم، ووقفاتك الرائعة، فكلمات الثّناء لا توفيك حقك، وكل عبارات الشكر لا تصف مدى امتناني لك.

عبارات شكر وامتنان للمعلم

  • معلمي الرائع: للنجاحات أناس يقدرون معناها، وللإبداع أناس يحصدونه، لذا نقدّر جهودك المضنية، فأنت أهلٌ للشكر والتقدير، وأنت أهلٌ للعلم والأدب والثقافة، ومنك ننهل العلم الكثير، ومن فيض بحرك نتعلم كيف نجعل من الحياة أكثر جمالاً.
  • من عمق أعماق القلب، حيث نرسل المشاعر لك رسالةً من نور، لتخترق جدار التميز والإبداع، وتصل إلى قلبك أيها المعلم الإنسان، يا رمز التميز ويا صاحب العطاء، يا سيد الفكر العميق، فشكراً لأنك محوت الجهل وأنرت قلوبنا بنور العلم.
  • من أعظم روائع القدر أن يضع الله في دربك من يُنيرون لك الطريق، فهؤلاء وحدهم من يستحقون الشكر والامتنان، مثلك أنت يا معلمي الغالي، فشكراً لك بعدد قطرات المطر وألوان الزهور وأعداد النجوم.
  • أستاذي الغالي: منك تعلمنا أن للنجاح قيمة ومعنى، ومنك تعلمنا التضحية والتفاني والإخلاص، ومعك آمنا أن المستحيل كلمة بلا معنى، وأن الإرادة هي انتصارنا الأكبر في معركة الحياة، فشكراً لك.
  • أستاذنا الغالي: يا من أعطيت للحياة قيمة، ويا من غرست التميز ومعانيه بين جدران مدرستنا كي نحلق في سمائها، لذا نرسل لك وساماً من نور بعدد كل نجوم السماء.
  • عبارات الشكر تخجل منك يا معلمي الغالي لأنك أكبر منها، فأنت من حوّلت الفشل إلى نجاحٍ باهر.

عبارات شكر وامتنان للوالدين

  • إلى أبي وأمي، إلى من يجري حبهما جري في عروق دمي، كلمات الحبّ عجزت عن وصف حبّي الكبير لعظمتكم، فحروف العشق عجزت عن نظم أجمل القصائد والألحان فيكم، أنتم قلبي وأنتم سرّ السّعادة في قلبي، حفظكم الله وأبقاكم لناظري، فأنتم قلبي النّابض وحبكم يسري في شراييني.
  • من أي أبواب الثناء سندخل، وبأي أبيات القصيد نعبر، وفي كل لمسة من جودكم وأكفكم للمكرمات أسطر، كنت كسحابة معطاءه سقت الأرض فاخضرت، كنتما ولا زلتما كالنخلة الشامخة، تعطي بلا حدود، فجزاكم عنا أفضل ما جزى العاملين المخلصين، وبارك الله بكما وأسعدكما.
  • رسالة أبعثها مليئة بالحبّ والتّقدير والاحترام، ولو أنّني أوتيت كلّ بلاغة، وأفنيت بحر النّطق في النّظم والنّثر، لما كنت بعد القول إلا مقصّراً، ومعترفاً بالعجز عن واجب الشّكر.
  • لو كان العمر يُهدى لما بخلت به عليكما، ولو كان القلب كتاباً لرأيتما اسميكما في أول سطور الحب، أدام الله عزكما يا أبي وامي، فكل كلمات الحب والثناء تقف عاجزةً في حضرتكما.