عادات يجب اتباعها بعد التعرض لأزمة قلبية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
عادات يجب اتباعها بعد التعرض لأزمة قلبية

تشير الإصابة بالنوبات القلبية, إلى إمكانية تعرض الأشخاص للأذى على المدى الطويل, في حال مواصلة القيام ببعض الأمور الضارة التي تسبب مثل هذه الحالات, كالتدخين و تناول الدهون, و التي يمكن الحد منها و إيقافها باتباع عادات صحية, تساعد في في ذلك, عن طريق:

الإقلاع عن التدخين

يؤثر التدخين على صحة الأشخاص بشكل سلبي, و خاصة المصابين بنوبات قلبية سابقة, حيث يزيد من تضييق شرايين القلب, كما و يتلف وظائفه, الأمر الذي يتطلب الإقلاع عنه, لضمان عدم الإصابة بنوبات جديدة في المستقبل.

الحد من الدهون و الشحوم

ينصح بالإبتعاد عن استهلاك الأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة أو غير المشبعة, التي تزيد من نسبة الكلسترول السيء في الجسم, و الإتجاه نحو الأطعمة النباتية, و قطع اللحوم الخالية من الدهون, و و منتجات الألبان الخالية من الدسم, لتجنب الإصابة بخطر نوبة قلبية جديدة.

تناول الفواكه و الخضراوات

تسمح الفواكه و الخضراوات على خفض نسبة الكولسترول في الجسم, و المحافظة على صحته بشكل جيد, و ذلك لإحتوائها على الفيتامينات و المعادن و الألياف القابلة للذوبان, التي تجعل الجسم أكثر نشاطا و استيقاظا, كما تبقيه على قيد الحياة.

تناول الحبوب الكاملة

يساعد إدخال الحبوب الكاملة إلى النظام الغذائي الخاص بكل شخص أصيب بنوبة قلبية مسبقة, على خفض كمية الكولسترول السيء, و زيادة الألياف, و المعادن, و الفيتامينات, الضرورية لصحة و نشاط الجسم.

التمارين

تقوي التمارين الرياضية عضلة القلب, مما يسهل عملية ضخ الدم, و يجعله وسيلة رائعة للتخلص من التوتر, و فقدان الوزن, إلى جانب خفض مستويات الكلسترول في الدم, و تقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية.

التحكم بالكميات

لا يكفي قفط التغيير في طريقة الأكل, و إنما يجب الإبتعاد عن الإفراط في تناول كميات كبيرة من الأطعمة, عن طريق السيطرة على عدد و حجم الأجزاء التي ينبغي تناولها, بحيث يتم توزيعها إلى أجزاء صغيرة خلال النهار, حتى لا تتراكم جميعها في وجبة كبيرة الحجم.