عادات صحية يجب اعتمادها لحياة أفضل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
عادات صحية يجب اعتمادها لحياة أفضل

هل من الضرورة أن تقتصر العادات الصحية في حياتنا على تناول الأطعمة الصحية, و النوم بشكل أفضل, و اتباع كل ما يصب في صحة الجسم؟ أم تشمل هذه العادات كل الأمور و الأشياء التي تجعل حياتنا أكثر هدوءا و سلاما, و تمدنا بعقل و جسم سليم؟ بالطبع تتألف العادات الصحية من كل هذه الأمور مجتمعة سوية مع بعضها البعض لتحقق جوا من الإيجابية و السعادة و الإستقرار.

ما هي العادات الصحية التي ينبغي اتباعها من اجل الحصول على حياة أفضل؟

الصدق

لابد من الصدق لتحسين نوعية الحياة, فهو معزز طبيعي للسلام الداخلي في أنفسنا, بحيث يبقينا صحيين, عن طريق التحرر من الإجهاد المفزع و الخداع, بحيث يعزز من طريقتنا لتناول الطعام, و يساعد على النوم براحة, إضافة إلى تأثيره  المباشر على مستويات التوتر, التي يقلل من حدتها.

التأمل أو الروحانية

ينبغي تكريس 20 دقيقة يوميا من وقتنا, للحصول على الهدوء, و التفكير و التأمل في أحلامنا و أفكارنا, و آمالنا, و خططنا, و مشاعرنا, لتقليل الإجهاد, و التوتر.

إدراك وقت وجبة الطعام

يساعد معرفتنا بأوقات وجبات الطعام, و الإستعداد لها, من توفير الإحتياجات الغذائية الضرورية للجسم, و المساعدة في الإنسجام مع حالات الجوع, إضافة إلى اعتبارها عادة من العادات الصحية المهمة التي تقلل من التوتر و الضغط.

شرب الكثير من الماء

يعتبر شرب الماء من العادات الضرورية للحفاظ على أنظمة الجسم بشكل متوازن, و ضمان صفاء الذهن, بحيث يطهر الماء خلايا الجسم, و الجهاز الهضمي, إضافة إلى الكليتين و الأمعاء, كما يساعد الماء في الحد من تناول الطعام بشراهه.

الإرتباطات الإجتماعية

تساعد الحياة الإجتماعية, كالخروج مع الأصدقاء, و التعرف على الآخرين, على تحسين صحة الجسم, و الشعور بشكل أفضل, إضافة إلى زيادة التفاؤل, و الشعور بإيجابية.

تمارين الإيروبكس

تتميز هذه التمارين بسرعة حركاتها التي تنشط الجسم, و تدفعه لتفريغ الطاقة السلبية, و تقلل  من حدة التوتر, و تعزز الشعور بالحيوية و النشاط.