عادات سيئة لا تحملها معك إلى العام الجديد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
عادات سيئة لا تحملها معك إلى العام الجديد

في حياتنا اليومية عادات مضرة بمختلف جوانب الحياة الصحية و المادية و غيرها, و من الأفضل التخلص منها, و قد تكون بداية عام جديد فرصة جيدة من أجل ذلك, فمثلما نضع أهداف و أمنيات لهذا العام, فلماذا لا نضع على نفس القائمة بعض العادات و الممارسات الخاطئة التي يجب أن نتخلص منها, و في ما يلي مجموعة من هذه العادات :-

استبعاد وجبة الإفطار

يستبعد الكثير منا وجبة الإفطار, بالرغم من أنها المحرك الأساسي لاستيقاظ الجسم و قيامه بعمله على أكمل وجة, و أن عدم تناولها, سيؤثر على نمطك الغذائي بشكل عام, مثل تناول الأطعمة السكرية من أجل إمداد جسمك بالطاقة اللازمة, لذلك و اعتبارا من صباح اليوم الأول من العام الجديد, اجعل وجبة الإفطار أساسية غذائك اليومي.

القيادة بسرعة

لماذا لا تعتبر بداية هذا العام هي بداية جديدة لعاداتك في قيادة السيارة, تتعهد لنفسك بعدم السرعة, التي تعرضك و الأحرين للخطر.

ارتداء الكعب العالي

يضيف الكعب العالي أناقة للسيدات, و لكنه مضر  في نفس الوقت, وقد يكون ارتدائه لفترات طويلة أكثر ما يضر العامود الفقري, و يسبب ألام  الظهر, لذلك أبحثي عن الأناقة في حذاء مريح.

الإفراط في الإنفاق

الكثير منا و  السيدات على وجة الخصوص مصابين بحمى الإنفاق و التسوق, و هذا ما يسبب بعض المشاكل المادية,  لذلك ضع أهداف شرائية محددة خلال هذا العام, و ألزم نفسك بقدر معين من التوفير, كمبلغ تضعه في حسابك كل شهر مهما كان صغيرا.

التدخين

للتدحين مضارة التي لا يجهلها أحد, فأجعل بداية هذا العام بداية لإيجاد طريقة مناسبة للتخلص من التدخين, و ابدأ أولا بتخفيفه قدر الإمكان حتى يسهل عليك تركه فيما بعد.

تناول الأدوية دون وصفات طبية

يكتفي الكثير منا بزيارة الصيدلية, و اختيار الأدوية حسب تشخيصه الخاص, مما قد يوقعنا في مشاكل صحية أكبر, لذلك توقف عن التشخيص الذاتي للأمراض, و قم بزيارة الطبيب من أجل ذلك.

زيارة الطبيب في حالة المرض فقط

أن زيارة الأطباء و العيادات المتخصصة أمر مهم في حالة المرض, و لكنه مهم أيضا من أجل تجنب وقوعه, و من أجل إجراء الفحوص الدورية, التي قد تساعد في علاج أعقد الأمراض بشكل أسهل, لذلك ضع برنامج زيارات دوري من أجل إجراء الفحوصات الدورية اعتبارا من بداية العام.