عادات اجتماعية يجب التخلص منها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
عادات اجتماعية يجب التخلص منها

تعتبر العادات الاجتماعية السلبية من الأمور الشائعة, التي ليست بالضرورة أن تعبر عن سوء الشخص الذي يحملها, و بأنه أسوأ شخص في العالم, و لكنها بالفعل, تحد من قدرته على تكوين الصداقات, و تدفع بالآخرين للإبتعاد عنه, و في ما يلي أهم العادات السلبية التي ينبغي تجنبها:

تشبيك الأيدي

تعد لغة الجسد من الأمور الواضحة جدا, حيث يعتبر تشبيك الأيدي أثناء التحدث مع الآخرين, من أحد الأسباب التي تجعلهم لا يشعرون بالراحة, و ذلك كون هذا التصرف يترك انطباع بأن الشخص لا يفضل المشاركة في أفكاره,  و أنه يستغل أي لإنهاء الحديث, كما و تثير هذه العادة بعض الشكوك حول مصداقية الشخص الذي يقوم بها.

المقاطعة

من الواضح أن مقاطعة أحدهم أثناء حديثه يعتبر تصرف غير لبق, و حتى لو كان الهدف منه, إظهار الاهتمام بالحديث أو الحماسة, و في الغالب يغيب عن ذهن المرء بأن عليه عدم مقاطعة الطرف الأخر أثناء حديثه, لذلك ينصح بإصدار بعض الإيماءات بدلا من المقاطعة.

المصطلحات السيئة

باختلاف الأشخاص تختلف الشخصيات, و ليس كل شخص قادر أو يمكن له استقبال المصطلحات السيئة,  لذلك يجب على المرء الانتباه للمصطلحات التي يستخدمها, حيث يوجد العديد من الأشخاص الذين ينزعجون عند سماعهم اللغة السوقية.

المبالغة في الحديث

عندما يأتي الأمر للتحدث مع أحد الأشخاص لأول مره, أو عند التحدث مع شخص بصفة رسمية, لا يحبذ على المرء  التحدث بمواضيعه الشخصية, فعلى الأغلب لن يعير الطرف الآخر أي اهتمام , و سيحاول تجنب الحديث في المرات القادمة, لذا يجب على المرء مراقبة نفسه, و ملاحظة نفسه في حال كان يتحدث أكثر من الطرف الآخر, من  أجل التوقف و الظهور بشكل  إيجابي , عن طريق فتح المجال للشخص الآخر بالتحدث.

استخدام الهاتف

إن استخدام الهاتف أثناء الحديث مع أحدهم لا يعتبر مفاخرة بأنك تمتلك موهبة لإتمام أكثر من عمل في نفس الوقت, و لكن في  الغالب مثل هذه التصرفات تظهر عدم الاهتمام و قلة الاحترام للطرف الآخر, و في حالة الإضطرار القصوى  لاستخدام الهاتف, يفضل الإعتذار و طلب الإذن.

التحدث بصوت مرتفع

إن التحدث بصوت مرتفع يمكن أن يكون مزعج و محرج, و في حال طلب من أحد الأشخاص إخفاض صوتهم,  فعليهم أن يراقبوا درجة أصواتهم التي يتحدثون بها, و محاولة تخفيضها,  كما  قد يزعج التفكر بصوت عالي العديد من الأشخاص, و خاصة في الأماكن العامة.

التذمر

لا يعتبر التذمر عادة اجتماعية سلبية فقط, بل يمكن لها أن تؤثر سلبا على الشخص نفسه, و في الغالب لا يفضل أفراد المجتمع أن يتواجد شخص سلبي إلى جانبهم,  لذلك يجب على المرء أن ينظر للجانب المشرق في جميع الأمور لكي يبقى بعيدا عن التذمر.