طريقة علاج البواسير

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٥ ، ٨ يوليو ٢٠١٩
طريقة علاج البواسير

البواسير

تتكون البواسير نتيجة تورم وانتفاخ الأوردة حول منطقة الشرج أو في المستقيم نفسه، كما أن حوالي خمسين في المئة من البالغين يعانون من أعراض البواسير في سن الخمسين، ويمكن أن تكون البواسير داخلية أو خارجية، وتظهر البواسير الداخلية داخل الشرج أو المستقيم وغالبًا ما تتسم أعراضها بالنزيف الذي يظهر مع البراز وقليلًا ما تسبب الألم أما البواسير الخارجية فتظهر خارج فتحة الشرج وتتسم أعراضها بالألم والحكة في أغلب الأوقات، كما تعتبر البواسير الخارجية أكثر شيوعًا وأكثر إزعاجًا، وتختلف الطرق المتبعة في علاج البواسير والتي قد تعتمد على الأساليب والطرق الطبيعية أو الدوائية والجراحية، ويستعرض المقال طريقة علاج البواسير وتشخيصها والوقاية منها.

أعراض البواسير

تعتمد أعراض البواسير على المنطقة التي تتكون فيها، فالبواسير قد تتكون داخل المستقيم أو في المنطقة المحيطة بالشرج، كما تعتمد الأعراض على مدى التورم والانتفاخ الحاصل في الأوردة والتي بشكل أخر تسمى البواسير، وفيما يأتي أبرز أعراض البواسير:[١]

  • الشعور بالحكة الشديدة حول الشرج.
  • التهيج والألم حول فتحة الشرج.
  • التورم بالقرب من فتحة الشرج.
  • الشعور بالألم عند قضاء الحاجة.
  • ظهور الدم مع البراز.

كما أنه في العادة ما تذهب الأعراض وتقل مع مرور الوقت ولكن قد تؤدي مشكلة البواسير إلى أعراض أخرى مثل ضعف الدم ونقص الحديد خاصةً عند الأشخاص الذين يصابون بالبواسير بشكل مستمر.

أسباب البواسير

تعتبر مشكلة البواسير ناجمة عن تضخم أو تورم الأورة في منطقة الشرج أو المستقيم ومن هذا المنطلق فإن أي من الأسباب المؤدية لتورم هذه الأوردة يعتبر سببًا في تكون البواسير، وتختلف الأسباب بشكل كبير لتشمل بعض الأمراض أو غيرها من الأسباب، كما تساعد معرفة السبب الرئيس في تكونها إلى علاج البواسير والحد منها، وفيما يأتي أبرز أسباب البواسير:[٢]

  • الحمل: تحدث هذه المشكلة بشكل أكثر شيوعًا في النساء الحوامل وذلك بسبب توسع الرحم وضغطه على الأوردة في القولون، مما يؤدي إلى انتفاخ هذه الأوردة.
  • الشيخوخة أو كبر السن: تعتبر البواسير المشكلة الأكثر شيوعا بين البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين خمسة وأربعين إلى خمسة وستين سنة، وهذا لا يعني بالضرورة أن الشباب والأطفال لا يصابون بها أيضًا.
  • الإسهال: يمكن أن تحدث البواسير بعد حالات الإسهال المزمن.
  • الإمساك المزمن: يؤدي الضغط الناجم من الإمساك إلى توليد ضغط إضافي على جدران الأوعية الدموية.
  • الجلوس لفترة طويلة: يمكن أن يؤدي البقاء في وضع الجلوس لفترات طويلة إلى حدوث البواسير.
  • الرفع الثقيل: يؤدي الرفع المتكرر للأجسام الثقيلة إلى زيادة الضغط مما يسهم في تكوّن البواسير.
  • الجماع الشرجي: يمكن للجماع عن طريق الشرج أن يسبب تكون للبواسير الجديدة أو يزيد من الموجودة منها.
  • السمنة: تؤدي السمنة بشكل عام للكثير من المشاكل ومن ضمنها البواسير وذلك ينجم عن زيادة ضغط الدم وزيادة الضغط على منطقة الحوض.
  • الأسباب الوراثية: بعض الأشخاص يرثون فطرة جينية تزيد من احتمالية تكون البواسير.

تشخيص البواسير

يقوم الأطباء بأخذ التاريخ المرضي للشخص والسؤال عن الأعراض التي يوجهها قبل القيام بالفحوصات، وفي العادة ما يبدأ الطبيب بالفحوصات عن طريق فحص الشرج بالمنظار اليدوي والذي يحتوي على ضوء في نهايته مما يساعد الطبيب من رؤية الأوردة المنتفخة في حال وجودها، كما يمكن القيام بفحوصات أخرى ومنها ما يأتي:[٣]

  • تنظير القولون: يساعد التنظير السفلي للقولون بشكل كبير في تحديد سبب الأعراض والتقليل من الاحتمالات والأسباب الأخرى التي قد ترتبط مع النزيف.
  • التصوير بالأشعة السينية مع الباريوم: يتم حقن الباريوم عن طريق الشرج من ثم تصوير المريض بالأشعة السينية مما يساعد في تحديد الأوردة المنتفخة.

طريقة علاج البواسير

تختلف طريقة علاج البواسير من شخص إلى آخر وذلك يعتمد على حالة الشخص والسبب وراء تكون البواسير بالإضافة إلى مكان تواجدها، وفي الأغلب ما يتم علاج البواسير بالطرق الطبيعية قبل اللجوء إلى الأدوية أو الجراحة، وفيما يأتي أبرز طرق علاج البواسير:[١]

  • الأدوية المخففة للألم: يمكن استخدام الأدوية المختلفة والتي تعمل على تخفيف الألم الناجم عن البواسير خاصةً البواسير التي تتكون في المنطقة الخارجية المحيطة بالشرج.
  • المكملات التي تحتوي على الألياف: تساعد الأطعمة والمكملات التي تحتوي على الألياف من التقليل من الإمساك والمساعدة في حركة الأمعاء.
  • الأدوية التي تقلل من انتفاخ الأوردة: يمكن استخدام المراهم التي تحتوي على الستيرويد للمساعدة في التقليل من الالتهاب والانتفاخ في المناطق المصابة.
  • العلاج المنزلي: يساعد استخدام الحمام الساخن أو المغاطس في التقليل من الانتفاخ والمساعدة في علاج البواسير بالإضافة إلى ضرورة المحافظة على نظافة منطقة الشرج.

طرق الوقاية من البواسير

هناك العديد من الطرق المتبعة للوقاية من البواسير، وتعتمد هذه الطرق في العادة على اتباع نظام غذائي وحياتي يتسم بالصحة، كما أن تجنب الأسباب المؤدية للبواسير يعتبر وسيلة من وسائل الوقاية، وفيما يأتي أبرز طرق الوقاية من البواسير:[٤]

  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل: الخضراوات والفواكه وغيرها والتي تعمل على المساعدة في عملية الهضم وحركة الأمعاء.
  • شرب الماء بكميات كبيرة والذي يساعد في الحد من الإمساك.
  • ممارسة التمارين الرياضية والتقليل من الوزن.
  • عدم الضغط أو حبس النفس خلال قضاء الحاجة والذي يؤدي القيام به إلى زيادة الضغط على جدران الأوردة.
  • الذهاب لقضاء الحاجة عند الشعور بذلك وعدم التأخر.

فيديو عن علاج البواسير بدون ألم - التدبيس P P H

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية الجراحة العامة وجراحة المناظير الدكتورة ندى عبد الباقي عن علاج البواسير بدون ألم- التدبيس [٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب Hemorrhoids, , "www.healthline.com", Retrieved in 22-01-2019, Edited
  2. Hemorrhoids: Causes, treatments, and prevention, , " www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 22-01-2019, Edited
  3. Hemorrhoid Symptoms and Getting a Diagnosis, , " www.webmd.com", Retrieved in 22-01-2019, Edited
  4. Hemorrhoids 101: Causes, Symptoms, Treatment, and Prevention, , "www.everydayhealth.com", Retrieved in 22-01-2019, Edited
  5. Dr. Nada Abdel Baqi, "www.youtube.com", Retrieved in 10-01-2019