طريقة زراعة فاكهة القشطة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٥ ، ٢٥ أغسطس ٢٠١٩
طريقة زراعة فاكهة القشطة

فاكهة القشطة

فاكهة القشطة هي فاكهة استوائية صالحة للأكل وتسمى أيضًا بالتفاح السكري، وعلى الرغم من أن الموطن الأصلي الدقيق لفاكهة القشطة لا يزال محط خلاف إلا أن الخبراء يتفقون على أن موطنها الأصلي يمتد من أمريكا الوسطى إلى المناطق الاستوائية في أمريكا الجنوبية، وتشتهر بذور القشطة بفاعليتها الدوائية المثيرة للاهتمام خاصةً في مجال محاربة الأورام، وقد خلصت عدد من التجارب التي أجريت على الحيوانات أن مستخلص بذور القشطة كان فعالًا في علاج سرطان الدم وسرطان الكبد وسرطان البروستاتا وسرطان البنكرياس وسرطان عنق الرحم، ويستعرض هذا المقال طريقة زراعة فاكهة القشطة بالإضافة إلى فوائدها واستخداماتها.[١]

فوائد فاكهة القشطة

فاكهة القشطة غنية بالألياف والفيتامينات والمعادن، وتعمل هذه الفاكهة الفريدة على تعزيز المناعة وصحة القلب والعيون كما تعمل على محاربة الالتهابات، وتمتاز فاكهة القشطة بغناها بمضادات الأكسدة مثل فيتامين ج والكاروتينات حيث تحارب هذه المركبات الجذور الحرة التي قد تسهم في العديد من الأمراض، وتحتوي فاكهة القشطة أيضًا على اللوتين الذي يعمل على تعزيز صحة العين ويحمي من العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى ضعف أو فقدان البصر، بالإضافة الى احتوائها على المغنيسيوم والبوتاسيوم وهما عنصران مغذيان يعملان على دعم بقاء ضغط الدم ضمن مستوياته الصحية، ومع ذلك تحتوي أجزاء معينة من فاكهة القشطة على السموم التي قد تلحق الضرر بالجهاز العصبي إذا استهلكت بكميات كبيرة.[٢]

المناخ المثالي لزراعة فاكهة القشطة

قبل التعرف على طريقة زراعة فاكهة القشطة لا بد من التعرف على المناخ المثالي لزراعتها حيث يعد المناخ الاستوائي أو شبه الاستوائي من أفضل المناخات لنمو شجرة فاكهة القشطة حيث الرطوبة المرتفعة ودرجات الحرارة العالية، ونظرًا لأن نبات فاكهة القشطة يمكن أن يتحمل مستوى معين من الجفاف فيمكن زراعته في مناخ جاف ولكنه لا يتحمل أبدًا درجات الحرارة المنخفضة بحيث تترواح أدنى درجة حرارة يمكن أن يتحملها النبات بين 4 الى 10 درجات مئوية وفي حال انخفضت درجة الحرارة إلى أقل من الصفر المئوية فإن النبات سيموت، كما يجب أن يكون موقع الزراعة مشمسًا على الأقل ثمانين بالمائة من الوقت مع التأكد من حصول النبات على ضوء الشمس لمدة ست ساعات على الأقل يوميًا، على الرغم من أنه سينمو بشكل أفضل مع ثماني ساعات أو أكثر من التعرض لأشعة الشمس.[٣]

طريقة زراعة فاكهة القشطة

قبل البدء بطريقة زراعة فاكهة القشطة لا بد من الحصول على بذور فاكهة القشطة والتي يمكن الحصول عليها من متجر البستنة المحلي أو استخراجها من داخل الفاكهة نفسها وفي حال تم الحصول على البذور من الفاكهة نفسها يتعين الانتظار لأسبوع حتى تجف البذور قبل البدء بزراعتها، أما إذا تم شراء البذور جاهزة من المتجر فيمكن البدء بزراعتها مباشرة، وتوضح النقاط الآتية طريقة زراعة فاكهة القشطة:[٣]

  • يجب اولًا نقع البذور بالماء لتسريع عملية الإنبات حيث يتم وضع البذور في قطعة من منشفة ورقية يوضع عليها القليل من الماء ثم توضع المنشفة الورقية داخل كيس بلاستيك محكم الاغلاق لمدة ثلاثة أيام قبل الزراعة.
  • يتم وضع التربة العضوية داخل صينية البذور التي يجب أن لا يقل عمقها عن بوصتين كما يجب أن تحتوي على فتحات تصريف للمياه، بعدها يتم ترطيب التربة قليلًا مع مراعاة عدم الإكثار من المياه ثم زراعة البذور في التربة بعمق اثنين إلى ثلاثة سنتيمترات كما يجب أن تكون البذور متباعدة عن بعضها البعض بمقدار سنتيمتر ونصف، ويتوقع أن تنبت النباتات خلال ثلاثين يومًا.
  • يتم رش التربة برذاذ الماء بواسطة البخاخ للحفاظ على رطوبتها مع مراعاة عدم الإكثار من الماء وترك التربة لتجف بين كل عملية ري والأخرى، كما يمكن التأكد من حاجة التربة للماء بوضع الإصبع بعمق بوصة داخل التربة واذا لوحظ أن التربة جافة يمكن إعادة رش الماء عندها، ويجب العمل على تدوير صينية النباتات بين الفترة والأخرى لمراعاة وصول أشعة الشمس لجميع النباتات.
  • يتم نقل النبات إلى الهواء الطلق في الأجواء الدافئة ونظرًا لأن نبتة القشطة يمكن أن تتحمل مستوى معين من الجفاف يمكن زرعها في مناخ جاف ولكنها لا تتحمل درجات الحرارة الباردة لذلك يجب تجنب زرعها في الهواء الطلق في الأماكن التي تكون فيها درجات الحرارة باردة في الشتاء أو في الليل.
  • عند نقل شتلة فاكهة القشطة إلى الهواء الطلق ويجب اختيار منطقة تصلها أشعة الشمس المباشرة معظم الوقت مع مراعاة أن تكون المنطقة محمية من حركة الرياح القوية أيضًا، كما يجب التأكد من أن التربة تعمل على تصريف المياه بشكل جيد.
  • أخيرًا يتم الحفر وزراعة الشتلات، ونظرًا لأن أشجار فاكهة القشطة تمتلك جذورًا ضحلة نسبيًا فيجب أن يكون حجم حفرة الزراعة مساويًا لضعف عرض كرة جذر الشتلات، وبعدها يتم وضع كرة الجذر في حفرة الزراعة ثم القيام بتغطية الحفرة حول الشتلات بالتربة وسقيها، وإذا تمت زراعة أكثر من شتلة تزرع على بعد خمسة أمتار عن بعضهما البعض.

العناية بالنبات بعد الزراعة

بعد التعرف على طريقة زراعة فاكهة القشطة وإتمام الخطوات بالشكل الصحيح لا بد من العناية بالنبتة بعد زراعتها حيث يعد الاهتمام بالنبات بعد الزراعة من الأمور المهمّة التي تسهم في نمو النبات بشكل جيد وتجنّب فشل الزراعة، وتوضح الخطوات الآتية كيفية الاهتمام بالنبات بعد الرزاعة:[٣]

  • يتم سقاية شجرة فاكهة القشطة مرة واحدة كل 12 إلى 15 يومًا، حيث لا تحتاج شجرة فاكهة القشطة إلى الكثير من المياه وتتحمل درجات معينة من الجفاف ولكنها تبدأ بفقد أوراقها إذا تعرضت للجفاف بنسبة عالية، وإذا كانت منطقة الزراعة تحصل على كميات جيدة من الأمطار فيجب التوقف عن الري.
  • يتم إضافة الأسمدة الكاملة خلال السنوات القليلة الأولى من عمر النبات لضمان النمو المستمر، كما يفضل استخدام السماد العضوي لتحسين تطور نظام الجذر، وخلال السنة الأولى من النمو يجب استخدام الأسمدة من خمس إلى ست مرات.
  • يتم التقليم في الربيع لإضفاء الشكل المناسب على شجرة فاكهة القشطة وإزالة الفروع الكثيفة والمتشابكة وكذلك يجب إزالة أي فاكهة قديمة، بالإضافة الى قطع أي أغصان ميتة وإزالة الفروع التي تنمو باتجاه الأرض.

المراجع[+]

  1. "Custard Apple", www.sciencedirect.com, Retrieved 15-07-2019. Edited.
  2. "8 Surprising Benefits of Cherimoya (Custard Apple)", www.healthline.com, Retrieved 15-07-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "How to Plant Sugar Apples", www.wikihow.com, Retrieved 15-07-2019. Edited.