طريقة زراعة النخيل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
طريقة زراعة النخيل

يعتبر النخيل أحد الأشجار المباركة التي ورد ذكرها في القرآن الكريم، قال الله سبحانه وتعالى: (فِيهَا فَاكِهَةٌ وَالنَّخْلُ ذَاتُ الْأَكْمَامِ)، ويعتبر النخيل من الأشجار التي تعطي المنزل مظهراً جذّاباً وجميلاً، كما أن زراعة النخيل من أكثر الزراعات التي تنتشر في الوطن العربي، وتعتبر المملكة العربية السعودية هي أكثر الدول التي تشتهر بزراعة النخيل، ويعتبر أحد النباتات التي تستخدم للزينة إضافة إلى المصدر الغذائي لديهم، وعادة ما يكثر نمو هذا النوع من الأشجار في البيئات الصحراوية حيث أنها تحتاج إلى بيئة تمتاز بالرطوبة والجفاف أي أنها صحراوية، ويعتبر النخيل أحد النباتات التي لا تحتاج إلى عناية كبيرة أو فائقة حيث أنه وبمجرد بدء نموها فإنها تنمو بذاتها ولا تحتاج إلى الرعاية الفائقة، وسنعرض طريقة زراعة النخيل في هذا المقال.

طريقة زراعة النخيل

  • لزراعة النخيل فإننا نحتاج: فسائل أشجار النخيل، رمل، تربة تكون صالحة للزراعة، إضافة إلى الماء، ونحتاج أيضاً إلى المخصبات أي السماد، والمهاد، إضافة إلى أدوات الحفر والقلع.
  • عند القيام بالحصول على الفسائل فإنه يجب التأكد من أن هذه الفسائل من النوع الجيد.
  • ينصح بالعمل على زراعة الفسائل عند زراعتها مباشرة وذلك تجنباً لجفافها.
  • عند القيام بنقل الفسائل فإنه يجب توخي الحذر في ذلك، وذلك تجنباً لتعرضها للتلف.
  • ينصح بأن يتم زراعة النخيل في الأشهر الدافئة من السنة، حيث أن حرارة التربة تكون مناسبة لذلك.
  • قبل البدء بزراعة النخيل، فإنه يتم القيام بحفر جورة مناسبة ذات أبعاد تبلغ حوالي (1*1*1) متر.
  • بعد القيام بحفر الجورة فإنها يتم تركها فترة قليلة من الزمن وذلك حتى تتعرض للتهوية المناسبة.
  • بعد ذلك يتم تعبئة الجورة بخلطة مكونة من الطمي والرمل وذلك بالاعتماد على طبيعة التربة.
  • إذا كانت التربة طينية فإن نسبة الطمي إلى الرمل تكون 2:1، أما إذا كانت التربة رملية فإن النسبة تكون 1:2.
  • بعد ذلك بتم القيام بغرس الفسائل في منتصف الجورة، بحيث تكون الفسيلة مائلة نحو جهة الشمال قليلاً.
  • يجب الحرص على القيام بإنشاء سور مستدير من التراب يبعد مسافة (خمسين سنتيمتراً إلى 60 سنتيمتراً من الساق) حول كل نخلة من النخلات التي تمت زراعتها.
  • بعد ذلك يتم القيام بوضع طبقة من السماد فوق سطح التربة، ويفضل القيام بخلط السماد ببعض التربة قبل توزيعها على السطح.
  • في بداية مرحلة الزراعة فإنه ينصح بالقيام بسقي النخلة بشكل يومي وذلك لمدة أربعة عشر يوماً.
  • يجب الحرص على إبقاء التربة رطبة في المراحل الأولى، حيث أن جفاف التربة قد يسبب ضعف في الجذور.