طريقة زراعة الموز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٢ ، ٤ أبريل ٢٠١٩
طريقة زراعة الموز

تحتاح زراعة الموز إلى التركيز على العديد من المعايير التي  تساهم في الحصول على محصول مضمون من الموز الذي يعد واحدا من أهم أنواع الفواكه والمحاصيل الإستوائية في العالم، وذو مردود اقتصادي كبير فتجارته كبيرة تُفيد اقتصاد العديد من الدول المُنتجة له، تميز الموز بحلاوة طعمه ونكهته الرائعة التي تُميزه عن باقي أنواع الفاكهة.

يتبع الموز لإحدى الفصائل العشبية وليس للأشجار كما يظن البعض وذلك لأن ساق الموز غير خشبي، والموز من النباتات المُعمرة التي يتراوح طولها مابين 3 إلى 8 أمتار حسب الصنف الذي ينتمي إليه الموز.

زراعة الموز

  • تتطلب عملية زراعة الموز أن تكون التُربة خفيفة وخصبة وجيدة الصرف، ويُمكن زراعته بالأراضي الرملية مع توفير كميات مُناسبة من الأسمدة.
  • يختار المزارع أرض خصبة جيدة الصرف وتخلو من بعض أنواع من الديدان الثعبانية، ويُفضل عدم زراعة الموز في الأراضي التي سبق وأن زُرعت بالموز أو الخُضار.
  • يتم إعداد الأرض للزراعة وتزويدها بكميات مناسبة من الأسمدة العضوية ومن ثم يتم توسية التُربة وتنعيمها.
  • تُقسم الأرض إلى سطور، وتُزرع فسائل الموز ويجب ترك مسافة 1م بين كل فسيلة موز والأخرى، ومن ثم يتم ري الأرض جيداً.
  • يجب الحرص جيداً على مقاومة الحشرات والأمراض الأخرى بالطرق المُختلفة، كرش المُبيدات وغيرها.
  • تُعتبر دول الصومال وموريتانيا والسودان من أكثر الدول في الوطن العربي التي تُزرع بها نباتات الموز.

أمراض تُصيب الموز

  • بعض الأمراض الفطرية: مثل أمراض تعفنات الثمار المُختلفة، وأمراض عفن طرف السيجار.
  • بعض الأمراض الفيروسية: مثل مرض يُعرف بتورد القمة.
  • الحشرات المختلفة: مثل البق ودودة ورق القُطن، وبعض الحشرات القشرية السوداء والحمراء..

فوائد الموز

  • يُفيد الموز في علاج الكآبة: فوفقاً للدراسات الحديثة فإن العديد من المُصابين بمرض الكآبة كانوا يشعرون بالتحسن بعد تناولهم لثمار الموز، حيث إن الموز يحتوي على مادة ترايبتوفان التي تعمل على منح الجسم للراحة والإسترخاء وتعمل على تحسين المزاج.
  • علاج جيد لفقر الدم وضغط الدم: فالموز يحتوي على نسب عالية من عنصر الحديد ويعمل على تحفيز إنتاج الهيموغلوبين، كما وأنه يحتوي على مستوى عالٍ من البوتاسيوم والقليل من الملح مما يجعله علاجاً جيداً في تنظيم ضغط الدم.
  • يُعالج الإمساك: وذلك بسبب المحتوى العالي من الألياف في داخل ثمار الموز، فيتغلب على الإمساك ويعمل على إعادة الأمعاء لوضعها الطبيعي دون الحاجة للمُلينات والأدوية.
  • يحفز الدماغ ويُحسن وظائفه: ففي العديد من الدراسات العلمية التي تم خلالها إعطاء الطُلاب في الفترة الصباحية وفي فترة الفسحة الموز، تبين ان الموز حسن من عملية التعلم لديهم بسبب البوتاسيوم في داخله.

للموز العديد من الفوائد المُختلفة الأُخرى كعلاجه لقرحة المعدة ومكافحة الإجهاد والسكتات القلبية المُختلفة، كما ويُساعد المُدخنين في عملية إقلاعهم عن التدخين بسبب محتواه من فيتامين بي6.