طريقة حفظ اللحوم بدون ثلاجة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
طريقة حفظ اللحوم بدون ثلاجة

حفظ الأطعمة

تلجأ العديد من ربات البيوت إلى حفظ الأطعمة في الثلاجة أو مجمد الثلاجة لضمان صلاحيتها والاحتفاظ بالقيم الغذائية التي تحتوي الأطعمة عليها، وخصوصًا الخضروات واللحوم والأسماك أو الفواكه والأعشاب التي يمكن استعمالها لاحقًا بعد التخزين أو التفريز، وسيتم في هذا المقال تقديم طريقة حفظ اللحوم بدون ثلاجة مع الاحتفاظ بكامل قيمها الغذائية الصحية، وأكثرها شيوعًا طريقة اللحم المقدد وطرق أخرى عملية منزلية، إضافة إلى أبرز المعلومات التي يجب معرفتها حول فوائد اللحوم.

طريقة حفظ اللحوم بدون ثلاجة

طريقة اللحم المقدد

وتُعد أفضل طريقة لحفظ اللحوم بدون ثلاجة على الاطلاق، حيث يتم استخدام الملح الذي يعمل على امتصاص الماء من اللحم ويحافظ عليه من التلف لأطول فترة ممكنة، وهي كالتالي:

  • المقادير:
  1. بهارات مشكلة (فلفل أسود وكمون مطحون وزنجبيل مطحون وكركم)، وتُوضع على حسب كمية اللحم المراد حفظها.
  2. ملح، وتُقدر الكمية بمعيار ملعقتين كبيرتين لكل كيلو من اللحم.
  • طريقة العمل:
  1. يُقطع اللحم إلى شرائح رقيقة.
  2. تُذاب كمية الملح في كوب من الماء، ومن ثم تُضاف إلى كمية اللحم وتٌقلب جيدًا.
  3. تُضاف كمية البهارات المشكلة على اللحم المملح، وتُقلب المكونات جيدًا حتى تمتزج تمامًا.
  4. يُترك اللحم منقوعًا بالبهارات والملح لفترة زمنية لا تتجاوز الست الساعات على الأقل.
  5. يُعلق اللحم على حبل نظيف في مكان بعيدًا عن أشعة الشمس المباشرة.
  6. يُغطى اللحم المُعلق بقطعة نظيفة من القماش منعًا من وصول الأتربة أو الغبار إليه.
  7. تستمر عملية تجفيف اللحم لمدة لا تتجاوز الخمسة عشر يومًا.
  8. تُفرغ كمية اللحوم المقددة في زجاجات زجاجية خاصة بتخزين وحفظ الأطعمة، وتُترك إلى حين الاستعمال.
  9. يمكن حفظ اللحم المقدد من دون ثلاجة لمدة عام كامل.

طرق أخرى لحفظ اللحوم من دون ثلاجة

  • طريقة اللحم المجفف في الميكروويف
  1. يُغسل اللحم جيدًا، ويُترك حتى يتصفى تمامًا من الماء.
  2. يُوضع اللحم في الميكروويف حتى يجف.
  3. يُخزن في علب زجاجية، ويُترك بعيدًا عن أشعة الشمس أو أي مصدر حراري.
  • طريقة التشويح
  1. يُشوح اللحم في مقلاة على نار هادئة.
  2. يُوضع في إناء زجاجي خاص بحفظ الأطعمة.
  3. يُغطى بقطعة قماش ويُترك لحين الاستعمال.

فوائد اللحوم 

هناك العديد من الفوائد الصحية التي تعود على جسم الإنسان عند تناوله للحم، وأهمها ما يلي:

  • تعتبر اللحوم المصدر الأساسي للبروتين الذي يحتاجه الجسم.
  • تساعد اللحوم على تقوية جهاز مناعة الجسم.
  • تُقوي العظام وتُقلل من الإصابة بمرض هشاشة العظام.
  • تُقلل اللحوم من خطر الاصابة بالأورام السرطانية لاحتوائها على نسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة في حال تم تناولها باعتدال.
  • تٌعالج مرض فقر الدم.
  • تقلل من خطر ظهور أعراض الشيخوخة.
  • تزيد من قوة الأعصاب وخلايا الدم.
  • تحمي من الاصابة بمرض الزهايمر.