طريقة تخزين البرتقال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
طريقة تخزين البرتقال

البرتقال

يعتبر البرتقال من الفاكهة الحمضية الغنية بالعديد من الأملاح المعدنية أبرزها الكالسيوم والحديد والكلورين والنحاس والمغنيسيوم والكبريت، ومجموعة من الفيتامينات مثل فيتامين (C) وفيتامين (A) وفيتامين (B1) وفيتامين (B2)، يتم إنتاج البرتقال بكثرة في البرازيل ومصر والمكسيك والصين وإيطاليا والهند وإيران، ويتواجد بعدة أنواع أشهرها البرتقال الحلو والبرتقال أبو سرة والبرتقال الياباني والحمضي، لهذه الفاكهة العديد من الفوائد الصحية حيث أنه يقوي جهاز المناعة في الجسم وينظم معدل السكر في الدم، وسنتعرف في هذا المقال على طريقة تخزين البرتقال.

طريقة تخزين البرتقال

يمكن حفظ البرتقال وحفظه بعدة طرق نذكر منها ما يلي:

  • تُغسل ثمار البرتقال بشكلٍ جيد للتخلص من الأتربة والأوساخ ثم تجفف بشكلٍ جيد، بعد ذلك يتم وضعها في أكياس التفريز وتُفرغ من الهواء ثم تُغلق بإحكام وتحفظ في الفريزر.
  • طريقة تخزين البرتقال المقطع يتم من خلال غسل الثمار جيداً وبعد تجفيفها يتم تقطيع كل ثمرة إلى أرباع يتم وضعها في الخلاط الكهربائي، ثم يصفى عصيرها ويضاف إليه السكر بمقدار كيلو لكل لتر من العصير، يوضع العصير في برطمان زجاجي ويُحفظ في الفريزر لمدة ستة أشهر.
  • طريقة تخزين البرتقال المقشر يتم عن طريق غسل ثمار البرتقال ثم تقشر وتقطع إلى فصوص، توضع هذه الفصوص في أكياس التفريز وبعد إفراغها من الهواء تُغلق بإحكام وتحفظ في المجمدة.
  • طريقة تخزين البرتقال الأخرى هي غسل حبات البرتقال جيداً وتقطّع أطرافها من كلا الجهتين، بعد ذلك يتم وضع قدر على النار يحتوي في داخله على كميةٍ مناسبة من الماء تكفي لغمر ثمار البرتقال، توضع الثمار في القدر وتُترك حتى تصبح قشرتها لينة، يتم إخراج الثمار من القدر وتقطع ثم توضع في الخلاط الكهربائي وتُخلط جيداً ثم تصفى، يتم وضع العصير في قالب المكعبات الخاص بالثلج ثم يُحفظ في الفريزر إلى أن يتجمد بعدها يتم وضعه في أكياس تفريز يتم رصها في المجمدة.

فوائد البرتقال

  • يحمي الجسم من الإصابة بالعدوى الفيروسية لاحتوائه على نسبةٍ عالية من مادة البوليفينول.
  • يخفف من الإصابة بمشكلة الإمساك لغناه بالألياف الغذائية.
  • يحسن الرؤية ويحمي من الإصابة بالانتكاس البقعي وذلك لاحتوائه على مركبات الكاروتينويد.
  • ينظم معدل ضغط الدم في الجسم ويساعد على استقراره وذلك لاحتوائه على هيسبيريدين الفلافونويد.
  • يحمي خلايا الجلد من الإصابة بالتلف ويمنع ظهور علامات التقدم في السن لاحتوائه على بيتا كاروتين.
  • يقلل من فرص الإصابة بالأمراض السرطانية مثل سرطان الكبد وسرطان القولون وسرطان الثدي بإضافة إلى سرطان الرئة والجلد.
  • يخفض معدل الكوليسترول في الدم لاحتوائه على معدلاتٍ عالية من الألياف الغذائية القابلة للذوبان.
  • يحمي القلب ويحفزه على أداء وظائفه وينظم معدل ضربات القلب بفضل احتوائه على البوتاسيوم.