طريقة أكل فاكهة القشطة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٩ ، ٤ أبريل ٢٠١٩
طريقة أكل فاكهة القشطة

فاكهة القشطة وتسمى أيضاً الجرافيولا، هي من الفواكة الاستوائية المشهورة التي تتميز بطعمها اللذيذ الذي يجمع بين نكهة الأناناس ونكهة الموز، وهي فاكهة ذات شكلٍ بيضوي، ويغطيها من الخارج قشور خضراء اللون وحرشفية، أما لبّها فلونه أبيض ويوجد فيه بذور سوداء اللون، وتعود فاكهة القشطة في أصولها إلى دول أمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية، وتُزرع أيضاً في المناطق الجنوبية من إيطاليا وفي البرتغال.

طريقة أكل فاكهة القشطة

  • تُغسل ثمار القشطة جيداً بالماء.
  • تُقشّر وتُقطّع إلى أنصاف.
  • نزيل البذور السوداء من اللب الأبيض، ونحرص على إزالة البذور كاملة لأنها تعتبر سامة ومسببة للضرر.
  • نأكلها مباشرةً، أو على شكل عصير بعد أن نضعها في الخلاط الكهربائي مع إضافة السكر والحليب إليها، ويفضل تناول العصير دون تصفيته، لضمان الحصول على الألياف الغذائية الموجودة في الثمرة.

فوائد فاكهة القشطة

  • تحتوي على البروتينات والفيتامينات مثل فيتامين ج، وفيتامين ب6، بالإضافة إلى العناصر المعدنية مثل الحديد والبوتاسيوم والمغنيسوم والنحاس والفسفور.
  • تحمي القلب والأوعية الدموية من الإصابة بالأمراض، كما أنها تقلل مستوى الكوليسترول الضار في الدم، وترفع نسبة الكوليسترول النافع.
  • تحسن ضخ الدم إلى عضلة القلب، وتنشط الدورة الدموية.
  • تقي من الإصابة بالجلطات القلبية والسكتات الدماغية.
  • تعالج مرض السرطان، مثل سرطان الثدي، وسرطان القولون، وسرطان البنكرياس، وسرطان الغدد الليمفاوية، لقدرتها في القضاء على الجذور الحرة للخلايا، كما أنها تحمل نفس تأثير العلاج الكيمائي دون أية آثار جانبية.
  • تنشط خلايا المخ، وتزيد القدرة على الفهم والحفظ، كما أنها مفيدة للأعصاب والجهاز العصبي بشكلٍ عام، وتحمي من الإصابة بمرض الباركنسون "الشلل الرعاش".
  • تقي من الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتيزمي، وتخفف من أعراضه.
  • تخفف من آلام الشد العضلي.
  • تمنع الإصابة بالدوخة وفقدان التوازن.
  • تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الألياف الغذائية التي تسهل عملية الهضم، كما  تخلص الجسم من الفضلات والسموم وتمنع الإصابة بالإمساك، وتعالج البواسير، وتطرد الغازات من تجويف البطن.
  • تمنح الجسم الطاقة والحيوية لاحتوائها على السكريات والسعرات الحرارية.
  • ترفع مناعة الجسم، وتحميه من الإصابة بالأمراض الالتهابية المعدية مثل الرشح والإنفلونزا ونزلات البرد.
  • تزيد من قدرة الجسم على امتصاص عنصر الحديد من الغذاء، مما يرفع قوة الدم، ويمنع الإصابة بالأنيميا.
  • تقوي القدرة الجنسية عند الرجال وترفع من معدل الخصوبة وتحمي من الإصابة بسرطان غدة البروستات وسرطان المبيض.
  • تؤخر ظهور أعراض الشيخوخة على الجلد والبشرة وتمنحهما النضارة والحيوية وتؤخر ظهور التجاعيد، كما تعالج التصبغات الجلدية والكلف والنمش.
  • تفيد صحة الأم الحامل والجنين.