طرق جرد المخزون السلعي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٣ ، ٢٥ أغسطس ٢٠١٩
طرق جرد المخزون السلعي

المحاسبة والجرد المحاسبي

يمكن تعريف المحاسبة على أنها ذلك العلم المتخصص الذي يُعنى بمتابعة كافة العمليات المالية التي تحدث في المنشآت أو المنظمات، وذلك من خلال عمليات منظمة يتم فيها تسجيل وتصنيف وتبويب الأنشطة المالية ذات العلاقة، ويعد علم المحاسبة من العلوم التي تحظى بأهمية بالغة لقدرتها على تقديم معلومات نوعية للإدارة تعكس من خلالها الأداء المُنظمي، كما يمكن لأطراف خارجية مثل الممولين والمستثمرين أن تستفيد من المعلومات المالية التي يقدمها قسم المحاسبة، كما يُعنى علم المحاسبة بمراقبة المخزون السلعي من خلال عمليات الجرد التي تتم بشكل مُنظم بواسطة طرق جرد المخزون السلعي المختلفة، وفي هذا المقال سيتم تناول طرق جرد المخزون السلعي.[١]

طرق جرد المخزون السلعي

تمتلك معظم المنظمات مخازن يتم فيها وضع المخزون السلعي، وذلك لغايات تزويد الأسواق بما يتم إنتاجه من سلع، وحصر الكميات، ومعرفة معدل استهلاك المخزون السلعي، ويتم الجرد بواسطة طرق جرد المخزون السلعي المختلفة، وفيما يأتي طرق جرد المخزون السلعي التي تتبعها المنظمات:

طريقة الجرد الدوري

تسمى هذا الطريقة في اللغة الإنجليزية Periodic inventory system، ومن خلالها يتم تحديث رصيد المخزون السلعي النهائي في دفتر الأستاذ العام عند إجراء عمليات جرد المخازن الفعلية، وفي هذا النظام يتم تسجيل جميع المشتريات التي تظهر في المخزون في حساب المشتريات، وبعد أن تنتهي عمليات الجرد الفعلي ويتم حساب قيمة المخزون يُحوَّل رصيد حساب المشتريات إلى حساب المخزون، وعادة ما يتم الجرد الفعلي بشكل ربع سنوي أو سنوي لأن الجرد الفعلي يستغرق وقتًا طويلًا، ووفقًا لطريقة الجرد الدوري يتم حساب تكلفة البضاعة المُباعة وتكلفة البضاعة المتُاحة للبيع كما يأتي:

  • تكلفة البضائع المتاحة للبيع= مخزون أول المدة+ تكلفة المشتريات
  • تكلفة البضائع المباعة= تكلفة البضائع المتاحة للبيع - مخزون آخر المدة[٢]

طريقة الجرد المستمر

وهي من طرق جرد المخزون السلعي التي يتم فيها تسجيل جميع المبيعات أو المشتريات من خلال الأنظمة المحوسبة التي تحتوي على نقاط بيع ينعكس أثر العمليات المُسجلة فيها على المخزون، حيث تحدث تغييرات على كميات المخزون وفقًا لعمليات البيع أو الشراء ليتم تغيير كمية المخزون السلعي بشكل فوري، ومن أهم ما يتميز به نظام الجرد المستمر أنه يساعد على تتبع حركات البيع أو الشراء على أصناف السلع من أجل إيصال إشعار إلى المعنيين مفاده أن هناك سلع قاربت على نفادها وتحتاج إلى تزويد، وقد يلجأ المحاسب إلى تعديل كميات المخزون في هذه الطريقة يدويًا في حال حدوث تغييرات غير طبيعية على كميات السلع بسبب السرقة أو الفقدان أو التلف.[٣]

حساب تكلفة المخزون السلعي

هناك طرق مختلفة يتم من خلالها حساب تكلفة المخزون السلعي في علم المحاسبة، حيث تهتم المنظمات بتقييم تكلفة المخزون السلعي، ومعرفة جدوى النشاط الاقتصادي، والقيمة السوقية لما يتم خزنه من بضاعة في المستودعات، ومن أشهر طرق حساب تكلفة المخزون ما يأتي:[٤]

الداخل أولًا خارج أولًا

وتعني هذه الطريقة أن المُنظمة تكون مسؤولة عن بيع الوحدات التي يتم خزنها في المستودعات أولًا بأول وفقًا لتاريخ التصنيع أو الخَزْن، وتسمى هذه الطريقة باللغة الإنجليزية First-In, First-Out، ويتم اختصارها بالرمز"FIFO"، وغالبًا ما يُعتمد هذا النموذج في المنظمات التي تُنتج سلعًا سريعة الفساد حيث يتم بيع السلع ذات التاريخ القديم فالأحدث.

الداخل أخيرًا خارج أولًا

في هذه الطريقة يتم بيع السلع التي تدخل حديثًا إلى المستودعات أولًا، وتسمى هذه الطريقة باللغة الإنجليزية Last-In ، First-Out، ويتم اختصارها بالرمز"LIFO"، حيث يتم استخدام هذه الطريقة في المُنظمات التي تنتج سلعًا غير قابلة للتلف في مدد زمنية قصيرة نسبيًا.

المراجع[+]

  1. "Accounting", www.britannica.com, Retrieved 15-08-2019. Edited.
  2. "Periodic inventory system", www.accountingtools.com, Retrieved 15-08-2019. Edited.
  3. "Perpetual Inventory", www.investopedia.com, Retrieved 15-08-2019. Edited.
  4. "Basics of LIFO and FIFO Inventory Accounting Methods", www.thebalancesmb.com, Retrieved 15-08-2019. Edited.